خطورة عدوى الأنفلونزا على مرضى السكري

مرضى السكري سواء الذين يعانون من السكري النمط الاول او الثاني أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات العدوى بالأنفلونزا حتى و إن كانت مستويات السكر بالدم مضبوطة و بحالة جيدة , قد تصل خطورة الإصابة بالأنفلونزا على مرضى السكرى الى حد الحاجة الى الإقامة بالمستشفى و يمكن ان تؤدي الى الموت في بعض الاحيان و ذلك بسبب تأثير السكري على الجهاز المناعي مما يؤثر على مدى قدرته لمواجهة عدوى الإنفلونزا و التغلب علي المضاعفات الناتجة .

مخاطر إصابة مريض السكري بالأنفلونزا .
اصابة الإنسان بالسكري تزيد من إحتمالات الإصابة بالأنفلونزا و عند الإصابة بالعدوى يصبح من الصعب ضبط السكر حيث نجد بعض المرضي تزداد لديهم معدلات السكر بشكل كبير , اما في حالة فقدان الشهية و عدم تناول الطعام قد يحدث إنخفاض كبير في مستوى سكر الدم , لذا يجب على مرضى السكري إتباع بعض الخطوات او التعليمات عند الإصابة بعدوى الأنفلونزا او اي مرض مشابه : –
1- تاكد من تناول أدويتك ايًا كانت حبوب او أنسلوين بشكل منتظم كما وصفها لك الطبيب المعالج و لا تتوقف ابدًا عن تناولها , مع مراعاة مراقبة مستويات السكر بالدم و ربما يطلب الطبيب المعالج رفع كمية الأنسولين اتبع توصيته .
2- فحص مستوى الجلوكوز بمعدل ثابت كل اربع ساعات و تسجيل النتائج بإستمرار للمقارنة .
3- زيادة كمية السوائل التي يتم تناولها على أن تكون خالية او قليلة السعرات الحرارية و تناول الطعام المعتاد بشكل منتظم , اذا كان المريض مصاب بفقدان الشهية يمكن أن يحاول تناول الأطعمة الطرية او السوائل على أن تحتوي على كميات من الكربوهيدرات تساوي ما اعتاد المريض على تناولها يوميًا .
4- القيام بوزن الجسم يوميًا حيث أن نقص الوزن الزائد ربما يكون مؤشرًا على زيادة السكر في الدم .
5- قياس الحرارة يوميًا صباحًا و مساءًا حيث أن الإرتفاع الكبير في درجات الحرارة مؤشرًا قويًا على الإصابة بالعدوى .
6- يجب التوجه الى الطبيب او المستشفى اذا ظهرت الأعراض التالية : –
• المرض الشديد لدرجة الإمتناع عن الطعام او عدم الإحتفاظ بالطعام في المعدة لأكثر من 6 ساعات اي القئ بشكل مستمر .
• الإسهال الشديد .
• نقص الوزن في خلال فترة قصيرة 2.5 كيلو جرام .
• درجة الحرارة تتجاوز 38.5 درجة مئوية .
• عند اجراء اختبار الجلوكوز و ظهور النتيجة اقل من 60 مللي جرام لكل 100 ميللي او كانت اعلى من 250 مللي جرام لكل 100 مللي و كانت النتيجة ثابتة لاختبارين متتاليين .
• احتواء البول على كميات عالية او متوسطة من الكيتونات .
• صعوبة التنفس .
• النعاس بكثرة و فقدان التركيز .
التلقيح افضل الحلول للوقاية من الأنفلونزا .
اوصة مختلف المراكز البحثية بأهمية المكافحة و الوقاية من الأنفلونزا لمختلف مرضى السكري في مختلف الأعمار و للحيطة و الحذر يتم إعطاء اللقاح لمرضى السكري في شكل بخاخ أنفي , مرضى السكري عند الإصابة بالأنفلونزا يكون أكثر عرضة للإصابة بالإلتهاب الرئوي لذا يفضل أن يتناول المرضى لقاح الإلتهاب الرئوي بجانب لقاح الانفلونزا لذا يجب أن يكون اللقاح ضمن العلاج المعطى للمصاب .

علاج الأنفلونزا .
لعلاج عدوى الأنفلونزا يتم تناول مضادات الفيروسات حيث تقوم تلك المضادات بمكافحة الفيروسات في الجسم و لا يجب الخلط بينها و بين المضادات الحيوية و يتم تناول مضادات الفيروسات خلال 48 ساعة من بداية ظهور الأعراض .

كبف يقي مريض السكري نفسه من الإصابة بالأنفلونزا ؟
1- أخذ اللقاح كل سنة .
2- مراعاة الإبتعاد عن الاماكن التي يتواجد بها الاشخاص المصابون بالأنفلونزا .
3- مراعاة التواجد في أماكن جيدة التهوية حيث تكون منقاة من الفيروسات و يدخلها الشمس .
4- الملابس يجب أن تكون مناسبة للأجواء .
5- اتباع ارشادات الطبيب المعالج .