شرب القهوة يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر

شرب قهوة

تعتبر القهوة من المشروبات الساخنة المفضلة صيفا وشتاءً، فعلى الرغم من مستويات الكافيين المرتفعة في القهوة والذي يعد من المنبهات القوية، إلا أن القهوة تلقى رواجا كبيرا بين مختلف الأعمار والأجناس وشعبية كبيرة بين الملايين من الناس، لكن دراسة جديدة ستجعل من القهوة المشروب العالمي الأول والعلاج الأفضل لمكافحة مرض الزهايمر أو الخرف!

فقد نشر معهد المعلومات العلمية عن القهوة (ISIC) دراسة جديدة تُثبت أن شرب القهوة يوميا يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر في المستقبل،حيث وجدت الدراسة أن شرب من 3-5 أكواب يوميا من القهوة يقلل احتمال الإصابة بالخرف بنسبة 20%.

كيف تقلل القهوة من خطر الإصابة بالزهايمر؟

وجد العلماء مركبين كيميائيين في القهوة وهما الكافيين ومادة البوليفينول لهما القدرة على منع تكون “Amyloid plaques” أو لويحات الأمايلويد وتشابكات عصبية “neurofibrulary tangles” في الدماغ والتي تسبب ضعف الذاكرة ويعزى لها الإصابة بالزهلايمر في معظم الحالات.

كما تعتبر مادتي الكافيين والبوليفينول من المواد الكيميائية القادرة على تقليل الالتهاب وتدهور خلايا المخ خاصة في القشرة وأجزاء من الدماغ مرتبطة بالذاكرة.

الزهايمر

ويعتبر مرض الزهايمر من أكثر الأمراض المزمنة انتشارا بين كبار السن في المملكة المتحدة على وجه خاص، وهو يؤثر على واحد من بين 20 شخصا ممن هم فوق 65 عاما، ويصل عدد الأشخاص المصابين بالزهايمر حول العالم لحوالي 26 مليون شخص، ويخشى العلماء من تزايد عدد المرضى بالزهايمر لأعداد ضخمة، فوفقا لجمعية مكافحة الزهايمر فإن عدد المصابين به مرجح ليصل حتى مليوني شخص بحلول 2051 في المملكة المتحدة فقط! يُذكر أن المملكة المتحدة تخصص سنويا مبلغ 26 بليون جنيه استرليني لعلاج الزهايمر.

الزهايمر

اقرأ أيضا: استحداث فحوص حاسوبية للحد من الخرف في بريطانيا

واستند التقرير الذي أصدرته (ISIC) في نتائجه النهائية إلى الأبحاث التي تناولها المؤتمر السنوي الـ 24 للزهايمر في أوروبا والذي جرى في غلاسكو من 20-22 أكتوبر الماضي، وعرض التقرير عددا من الدراسات الوبائية التي تشير إلى أن استهلاك القهوة على مدار العمر يرتبط بقوة بتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر، وحدد التقرير كمية 3-5 أكواب من القهوة يوميا كافية لمنح الجسم بمقدار وفير من الكافيين والبوليفينول لمضادات لضعف الذاكرة.

القهوة

كما سلط التقرير الضوء على التغذية السليمة ودورها المهم في الحفاظ على الوظائف الإدراكية ضمن المؤشرات الطبيعية للحماية من الإصابة بالخرف، فاتباع نظام غذائي غني بالأسماك والفواكه والخضار الطازجة وزيت الزيتون يحد من تطور التشابكات الليفية العصبية التي تسبب ضعف الذاكرة بسبب احتواء هذه المواد على مادة البوليفينول بكثرة.

طعام صحي

وكانت النتائج التي حصل عليها العلماء مبشرة للغاية، لكنها لا تزال تحت الدراسة والتجربة، ولا زال هناك حاجة لعمل الكثير من التجارب السريرية لدراسة الآثار الجانبية لمادة الكافيين في القهوة على المدى الطويل.

الزهايمر والقهوة

ونصح العلماء في نهاية التقرير بضرورة اتباع العادات الصحية السليمة كممارسة التمارين الرياضية يوميا واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وتجنب التدخين والابتعاد عن المسكرات للتمتع بصحة وعافية ووقاية الجسم من الأمراض المختلفة وخاصة الخرف.

*الدكتورة Jennifer Ashton، أحد الفريق الطبي المشارك في الدراسة، توضح أهمية شرب القهوة يوميا للوقاية من لزهايمر*

المصادر:

1 ، 2 ، 3

هذا الموضوع شرب القهوة يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر ظهر على شبكة ابو نواف.