RapidHIT ثورة في تحديد هوية المجرم

جرائم

من المقرر أن يتم استخدام RapidHIT جهاز اختبار الحمض النووي الذي يظهر النتائج في غضون تسعين دقيقة في كل أنحاء الولايات المتحدة. وكانت أريزونا الولاية الأولى التي تستخدم RapidHIT تحديدًا في مقاطعة ريتشلاند. فكانت الأولى التي تستخدم الجهاز لتحديد هوية القاتل في جريمة قتل. وقد تم إقراره للاستخدام من قبل وزارة الأمن القومي، ووزارة الدفاع، ووزارة العدل في الولايات المتحدة بدءًا من العثور على المجرمين إلى مسح طلب “الجرين كارد”. وقد مولت هذه الوزرات تطوير آلة التعرف على الحمض النووي. يبلغ ثمن RapidHIT حوالي 250,000$ يستخدم في عدد قليل من الولايات المتحدة، كما هو الحال في الصين، وروسيا، وأستراليا، وبعض دول أفريقيا، وأوروبا.

وقد جرى تطويره من قِبل “Integen” في الولايات المتحدة، وخدمات الطب الشرعي في المملكة المتحدة. فيتم أخذ عينات من مسرح الجريمة، وفحص مدى تطابقها مع قاعدة بيانات الحمض النووي، ليتم الوصول إلى نتيجة سريعًا. RapidHIT تمكن من إنتاج ملفات كاملة من كل العينات سواء كانت من الأسنان، وأعناق الزجاجات، والأساور، وأعقاب السجائر، والملابس، وعينات من اللمس. يشبه الجهاز المحمول الطابعة إلى حد ما، يأخذ عينة من الحمض النووي، ليصل إلى النتائج بشكل أسرع من الأنظمة الحديثة للتعرف على الحمض النووي.

والشيء الأهم في RapidHIT، أنه لا يحتاج إلى خبرة خاصة لاستخدامه. وكل ما يتطلبه هو وضع عينة من الحمض النووي، ثم تعمل على إيجاد تطابق مع قاعدة البيانات الموجودة. يستغرق حوالي ثلاث دقائق في وضع العينة ثم يبدأ التحليل. أما نتائج الحمض النووي ومدى تطابقها مع قاعدة البيانات ستستغرق أقل من ساعتين، ويمكن للجهاز فحص سبع عينات في وقت واحد.

RapidHIT2

لكن يوجد هناك قلق من أن وكالات إنفاذ القانون ستستخدم هذه الأجهزة للاحتفاظ بالمزيد من ملفات الحمض النووي، خاصة مع انخفاض أسعار هذه الأجهزة مستقبلًا. تنوي حكومة الولايات المتحدة استخدام جهاز تحليل الحمض النووي في مخيمات اللاجئين في تركيا، والأسر التايلاندية الراغبة في اللجوء إلى الولايات المتحدة، وذلك بحسب ما صرح به “كريس مايلز” مدير إدارة برنامج القياسات الحيوية في وزارة الأمن القومي في الولايات المتحدة.

وذلك للكشف عن صدق الروابط بين هذه العائلات الراغبة في اللجوء. فاختبار الحمض النووي سيكون طوعيًا، ورفض تحليل الحمض النووي سيؤدي بالمقابل إلى رفض طلب اللجوء إلى الولايات المتحدة. كما أن وزارة الهجرة ستعمل على استخدام جهاز تحليل الحمض النووي لمحاربة الاتجار بالبشر عن طريق التأكد من أن الأطفال الذين يعبرون الولايات المتحدة أقارب البالغين. وقد بدأت الشرطة في أريزونا، وفلوريدا، وكارولاينا الجنوبية باستخدام جهاز تحليل الحمض النووي.

RapidHIT3

وقد أعلنت مقاطعة ريتشلاند في أغسطس الماضي عملية اعتقال باستخدام RapidHIT للتعرف على “براندون بيري” متهم بجريمة قتل، وسطو مسلح. فقد جمع المحققون الجنائيون الحمض النووي من ملابس المشتبه بهم، ومن ثم تحويل عينات الحمض النووي إلى مختبرات الطب الشرعي في المقاطعة. وقد تعرف المحققون على الحمض النووي أنه يعود للضحية باستخدام RapidHIT. وقالت إدارة المقاطعة بأن الجهاز لم يخدمها فقط في التعرف على هوية المجرم في وقت قصير، لكنه ساعد المحققين في الوصول إلى المجرم بسرعة، والذي يمنعهم من ارتكاب جرائم إضافية في الشوارع.

وقالت “فينيس فيجاريلي” مشرفة في مختبر الجرائم  في أريزونا:” يساعد جهاز تحليل الحمض النووي المحققين في الوصول إلى خيوط القضية بسرعة. ويمكن إجراء تحليل الحمض النووي والبحث في قاعدة البيانات بشكل سريع لتحديد المشتبه به، بدلًا من الانتظار لأسابيع وشهور في المختبرات”. وترى “IntegenX” أن RapidHIT خطوة هامة لإنفاذ القانون في الولايات المتحدة، فستؤدي نتائج البحث في الوقت الحقيقي لإرساء السلامة. RapidHIT أصبح نظامًا مستخدمًا على نطاق عالمي لتحليل الحمض النووي الذي يقود إلى التعرف على هويات المجرمين في مدة قصيرة.

حمض نووي

المصدر: 1، 2

هذا الموضوع RapidHIT ثورة في تحديد هوية المجرم ظهر على شبكة ابو نواف.