رجل أعمال صيني يشتري ماسة بسعر خيالي

أغلى بيع ماسة في الصين

شانغهاي (رويترز) – تقدم مشتري من هونج كونغ بمبلغ 32.6 مليون دولار من أجل شراء ماسة زرقاء نادرة جداً، والتي بلغ حجمها حوالي 10 قراريط، وكان هذا العمل خلال مزاد علني تم عقده في دار سوذبي في مدينة نيويورك. وهذا الأمر يدل على هووس الصينيين بالأحجار الكريمة والألماس، وذلك لتزايد الطلب علىها بشكل كبير.

في خطاب لدار سوذبي للمزادات العلنية، تم إرساله إلى وكالة رويترز في وقت متأخر من الأسبوع الماضي، يفيد بأن هذا الرجل الثري الذي لم يكشف عن اسمه، حصل على ستة مزادات أخرى، ليسجل سعراً قياسياً للقيراط في الماس.

وتعتبر الصين هي السوق الأسرع نموا في الطلب العالمي على الماس، وذلك لأن كثير من شباب الصين يقومون بتفضيل الأحجار الكريمة على الحلى الذهبية التقليدية خلال مراسم الزواج.

وفقاً لتقرير صدر هذا العام من متجر الماس “دي بيرز” فإن المبيعات على المجوهرات الماسية في الصين ارتفعت بنسبة 12% سنوياً ما بين عام 2008 و2013، لتصبح الصين ثاني أكبر سوق بعد الولايات المتحدة الأمريكية في القطاع العالمي والذي يبلغ 79 مليار دولار.

ويعتبر مزاد دار “كريستي” ودار “سوذبي” هما الأكثر تنافساً في جذب المشترين الصينين من هونج كونخ خاصة وباقي مدن الصين عامة، وقد جعلوا من الصين أكثر نشاطاً مقارنة بالأسواق العالمية الأخرى، وهذا ما ساعد على رفع أسعار الأحجار الكريمة مقارنة بالمجوهرات والتحف والحلي الأخرى.

أغلى بيع ماسة في الصين سوذبي

هذا الموضوع رجل أعمال صيني يشتري ماسة بسعر خيالي ظهر على شبكة ابو نواف.