فوائد حقن هرمون النمو

تلعب الهرمونات العديد من الأدوار في جسدنا، خصوصاُ لدى الأطفال والمراهقين، فيكون هرمون النمو مسئول عن نمو العضلات والعظام بشكل متناسق مع عمر كل شخص بطريقة تدريجية حتى يصل إلى طول معين عندها يتوقف، المسئول عن إنتاج الهرمونات بشكل عام هي الغدد المتفرقة في جسم الإنسان وتعتبر الغدة النخامية هي المسئولة عن إفراز هرمون النمو التي تتواجد في أسفل المخ في المنطقة ما تحت المهاد.

هرمون النمو

هو بروتين صغير يتم إنتاجه بواسطة الغدة النخامية التي يتم إفرازه في مجرى الدم، ويتم التحكم بهذا الإنتاج من خلال مجموعة معقدة من الإشارات الكهربائية من عدة مصادر للغدة النخامية لتقوم بإفراز هذا النوع من الهرمونات وعادةً يكون المسئول على هذا هي منطقة ما تحت المهاد الموجودة أسفل الدماغ.

تقوم الغدة النخامية بإفراز هرمون النمو على شكل رشقات نارية، وترتفع هذه الإفرازات في بعض الأوقات عن الأخرى فمثلاً الغدة النخامية تقوم بإنتاج هرمون النمو في الليل أكثر من النهار وأثناء النوم أكثر، وخلال التمارين أو الصدمات، هذا الأمر يجعل علم وظائف الأعضاء معقد نوعاً ما.

هذا يعني أن قياس هرمون النمو في الدم يكون صعب للغاية لأنه غير منتظم ويتناوب بين الارتفاع والانخفاض خلال اليوم، ولكن العلماء الذين تمكنوا من تحليل هذا الأمر أكدوا أنه أثناء فترة الطفولة تقوم الغدة النخامية بإنتاج كميات كبيرة من هذا الهرمون ويبلغ ذروته من الإنتاج عند وصول الشخص إلى فترة البلوغ ويبدأ في الانخفاض في منتصف العمر فصاعداً.

يعمل هرمون النمو البشري على العديد من الأنسجة في كل أنحاء الجسم في فترات الطفولة والمراهقة للأشخاص، ويقوم بتحفيز نمو الغضاريف والعظام عند الأشخاص في جميع الأعمار، كما يعزز هرمون النمو البشري إنتاج البروتين، ويشجع الجسم على استخدام الدهون ويزيد في مستويات السكر في الدم ويدخل في عمل الأنسولين.

فوائد هرمون النمو

من الممكن الآن أن تحقن هرمون النمو، إذا كنت تعاني من بعض المشاكل في النمو، فلأطفال التي تعاني من نقص في هذا الهرمون في جسمهم والذين يعانون من قامة قصيرة، يتم الموافقة لهم على أخذ هذا الهرمون في حقن، سواء للأطفال أو للبالغين.

هذه المشكلة من الممكن أن تتطور تدريجياً مع بعض الإصابات في الجسم مثل إصابة الغدة النخامية المسئولة عن إنتاجه أو منطقة ما تحت المهاد أو إصابة الإثنين معاً، من الممكن أن يخضع البالغين الذين يعانون من نقص في هرمون النمو إلى اختبارات معينة تحفز إنتاج الهرمون من جديد.

من الممكن أن يستفيد البالغين على من حقن هرمون النمو في حالة أنهم يعانون من نقص في هذا الهرمون، أو حتى الرياضيين الذي يتناولون هذا الهرمون ليعزز نمو عضلاتهم وكثافة العظام ويحميهم من الكسور ويحسن قدرتهم على ممارسة الرياضة والطاقة تقلل من خطر الإصابة بأمراض في القلب مستقبلياً.

حقن هرمون النمو

تعد هذه الحقن هي البديل الذي يتم الحصول عليه خارجياً، حيث يعمل ليكون بديلاً للهرمون الطبيعي وتقوم هذه الحقن بالعمل الذي يقوم به الهرمون الطبيعي.

يتم حقن هرمون النمو تحت الجلد بجرعات معينة يحددها الطبيب على حسب حالة الطفل الذي يعاني من نقص في هذا الهرمون، وتكون الجرعة على حسب بعض العوامل مثل الصحة العامة للطفل وعمره ومدى التأثير الذي لحق به بسبب هذا النقص، حيث يقوم الطبيب بعمل الفحوصات اللازمة للطفل قبل أن يقرر حقنه بهرمون النمو، فمن الممكن أن يكون سوء التغذية هي السبب في تأثر نمو الطفل وليس نقص الهرمون، أو وجود مرض آخر يؤثر على نمو الطفل الطبيعي.

كما أنه من الأفضل أن يتم البدء في علاج هذا النقص في سن مبكر حتى يكون تأثير هذه الحقن أكثر فاعلية.