هل مريض السكر يتبرع بالدم

التبرع بالدم عبارة عن عملية طبية والتي تتضمن نقل الدم من شخص سليم إلى شخص مصاب أو يعاني من نقص في الدم، وتتم تلك العملية من خلال سحب كمية من دم الشخص من خلال الوريد في كيس دم معقم على أن يتم تحليل عينة من الدم والتأكد من خلوها من الأمراض أو أي من المشاكل التي من الممكن أن تتسبب في أذى الشخص المريض، وقد لا يتمكن الشخص في عدة حالات التبرع بالدم والتي من بينها المرضى وخاصة الأمراض الخطيرة أو بعض الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكر.

مريض السكر والتبرع بالدم

قد يتخوف الكثير من المرضى وخاصة الأمراض المزمنة مثل السكري او الضغط من التبرع بالدم على اعتبار أن داء السكر من الأمراض التي لا يتم الشفاء منها، وقد يتسائل البعض هل من الممكن أن يقوم بالتبرع بالدم وهو يعاني من السكر نظرا للفوائد الكثيرة التي توجد في تلك العملية للدم والجسم، وقد أكدت الأبحاث على أنه من الممكن أن يتم التبرع بالدم لمن يعاني من داء السكري ولكن في حالات عدة والتي تتمثل في التالي.

1- إذا كان الشخص متحكم بشكل جيد في نسبة السكر في الدم ولابد وأن يكون التحليل الرقمي التراكمي للسكر في الدم أقل من 7%.

2- أن يتمتع الشخص بصحة جيدة بشكل عام.
3- أن يكون قياس ضغط الدم أقل من 180/100.

4- ولابد على الشخص المتبرع أن لا يكون يعاني من مرض فقر الدم.
5- أن لا يعاني الشخص من أحد التهابات الكبد الفيروسية.

6- كما يوجد العديد من الأشياء الأخرى التي تخص التبرع بالدم بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشكلة السكر وهو أن لا يكون الشخص قد سبق وحصل على الأنسولين المصنع في بريطانيا خلال عام 1980 أو بعدها فمن الممكن أن يكون ذلك الشخص حامل للفيروس الذي يتسبب في التعرض إلى جنوب البقر.

ومن الأفضل أن لا يقوم الشخص بالتبرع بالدم إلا في حالات الطوارئ فقط وعدم التبرع بالدم بشكل عام حتى لا يتعرض إلى أي مشكلة تذكر.

احتياطات هامة عند تبرع مريض السكر بالدم

في حالة أن أقدم مريض السكر على التبرع بالدم عليه اتباع الاحتياطات الهامة التالية.

1- تناول وجبة خفيفة وتناول المزيد من السوائل عقب التبرع بالدم على الفور.
2- عدم تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين.

3- من الأفضل تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد قبل التبرع والتي من بينها السبانخ، اللفت، الكبد.

فوائد التبرع بالدم

مما لاشك به أن للتبرع بالدم الكثير من الفوائد الهامة والتي تتمثل في النقاط التالية.

1- لا يتم استخدام دم الشخص المتبرع على الفور من قبل الفريق الطبي للشخص المصاب ولكن يتم تحليل الدم والتأكد من خلوه من كافة الأمراض التي من الممكن أن تصيب الشخص وهنا يتأكد الشخص أنه خالى من الأمراض.

2- كما أنه من الأشياء التي تساهم بشكل كبير في تنشيط النخاع العظمي والعمل على تحفيزهم على العمل مما يساهم في زيادة عدد كرات الدم الحمراء ومن ثم تنشيط الجسم وتحسين قدرة الدماغ على العمل.

3- أكدت العديد من الدراسات الحديثة على أن الأشخاص الذين يعتادون على التبرع بالدم كل فترة أقل عرضة من غيرهم إلى الأمراض الخطيرة والتي من بينها الأورام السرطانية والأمراض المزمنة والتي من بينها ضغط الدم المرتفع والسكر والكوليسترول أيضا.

4- كما أن بتلك الطريقة سوف يتمكن الأطباء من إنقاذ حياة الكثير من الأشخاص المعرضين إلى  الخطر نتيجة فقد الكثير من الدم وهنا يحصل الفرد على الأجر والثواب الكبير من الله عز وجل.

شروط التبرع بالدم

يوجد الكثير من الشروط التي لابد وأن تتوفر في الأشخاص من أجل التبرع بالدم والتي من بينها ما يلي.

1- لابد وأن يكون وزن الشخص المتبرع أكبر من 60 كيلو جرام.
2- ولابد وأن يتجاوز الشخص السن القانوني بالتبرع بالدم في بلاده.

3- أن يكون الشخص بصحة جيدة بمعنى أنه لا يعاني من أي مرض.
4- لابد على الشخص من عدم تناول أي أدوية قبل أن يقوم بالتبرع بالدم على الإطلاق.

5- عدم معاناة الشخص من مشكلة فقر الدم على وجه التحديد خاصة إن كنت متواجد في بلاد تعاني من الأمراض والأوبئة حتى لا يصبح عرضه إلى المزيد من الأمراض التي من السهل الانتقال إليه.