ترتيب المحيطات من الاكبر الى الاصغر

تحتوي محيطات العالم على كميات كبيرة من المياه المالحة، وهي تتكون من مياه محيطية مترابطة تغطي حوالي 361،132،000 كيلومتر مربع من سطح الأرض، أي حوالي 71 في المئة من الأرض مغطاة بالمياه المالحة، نحن نسمي هذا الجزء الرئيسي من الماء المحيط، والمحيط مقسم إلى 5 محيطات رئيسية لكنها في الواقع مرتبطة ببعضها البعض معا، ومعظمهم من قارات العالم السبعة .

محيطات العالم حسب الحجم

المحيط الهادي

تبلغ مساحة المحيط الهادئ حوالي 168،723،000 كيلومتر مربع وهو أكبر محيط في العالم، وتبلغ مساحتها 46.6 ٪ من إجمالي سطح الماء في العالم، وتقع منطقة المحيط الهادئ بين آسيا وأستراليا والأمريكتين والقارة القطبية الجنوبية، حيث تشكل خطا ساحليا يصل إلى 135،663 كيلومترا، ويوجد بالمحيط الهادي قسمان الشمال وجنوب المحيط الهادئ، ويفصل بينهما خط الاستواء، ويبلغ متوسط ​​عمق المحيط 3970 مترا وحجمه 66980000 كيلومتر مكعب، وهو ما يمثل حوالي نصف إجمالي مياه الأرض .

المحيط الأطلسي

تبلغ مساحة المحيط الأطلسي 85133000 كيلومتر مربع، مما يجعله ثاني أكبر محيط بعد المحيط الهادئ، وتبلغ مساحة المحيط حوالي 23.5٪ من إجمالي مساحة الأرض، وينقسم المحيط الأطلسي إلى جزأين “شمال وجنوب المحيط الأطلسي”، ويفصل بينهما خط الاستواء، ويبلغ متوسط ​​عمق المحيط 3664 مترا ويبلغ حجمه 310.410.900 كيلومتر مكعب، أي حوالي 23.3٪ من إجمالي مياه الأرض، ويرتبط المحيط الأطلسي بأنتاركتيكا من الجنوب والمحيط الهادئ في الجنوب الغربي والمحيط المتجمد الشمالي في الشمال والمحيط الهندي في الجنوب الشرقي ويبلغ طول ساحله الساحلي 111.866 كيلومتر .

المحيط الهندي

المحيط الهندي هو ثالث أكبر مساحة، ويغطي مساحة إجمالية قدرها 706060 كيلومتر مربع، ومساحتها تمثل 19.5 ٪ من إجمالي سطح الأرض، ويبلغ متوسط ​​عمق المحيط الهندي 3،741 مترا ويشكل 19.8٪ من إجمالي مياه الأرض، علاوة على ذلك تحيط إفريقيا وأستراليا وآسيا والمحيط الجنوبي بالمحيط من الغرب والشرق والشمال والجنوب على التوالي، ويبلغ طول الخط الساحلي للمحيط الهندي 66526 كيلومترا .

المحيط الجنوبي

يعد المحيط الجنوبي الذي يشار إليه أيضا باسم المحيط المتجمد الجنوبي، وهو رابع أكبر مساحة مساحتها 2160 ألف كيلومتر مربع، ومساحته تشكل 6.1 ٪ من إجمالي سطح الأرض، ويتكون المحيط الجنوبي من أقصى جنوب المياه ويبلغ حجمه 71،800،000 كيلومتر مكعب، ويبلغ متوسط ​​عمقها 3270 مترا ويبلغ طول خطها الساحلي 17،968 كيلومترا، والمحيط الجنوبي فريد من نوعه لأنه يشكل منطقة فيها مياه باردة من أنتاركتيكا ومياه أكثر دفئا لمزيج شبه القارة القطبية الجنوبية .

المحيط المتجمد الشمالي

يعد المحيط المتجمد الشمالي خامس أكبر محيط، ويغطي مساحة قدرها 15558000 كيلومتر مربع، ويبلغ متوسط ​​عمق المحيطات 1،205 مترا ويبلغ إجمالي حجمه 18،750،000 كيلومتر مكعب، وهو ما يمثل 1.4٪ من مياه الأرض، وعلى الرغم من كونه أضخم محيط في العالم وأصغره إلا أنه ثاني أكبر صرف بعد حوض المحيط الأطلسي، ويبلغ طول ساحل المحيط حوالي 45389 كيلومتر .

حقائق ممتعة عن المحيط

1- يبلغ متوسط ​​عمق محيطات العالم 12200 قدم .
2- جبل موناكيا في هاواي يرتفع 33474 قدم من قاعدته، وهذا سيجعله أطول جبل للعالم إذا لم تكن قاعدته تحت مستوى سطح البحر .
3- حوالي 97 في المئة من الكواكب المياه في المحيطات .
4- يعيش حوالي 80 في المائة من سكان العالم على بعد 60 ميلا من ساحل المحيط .
5- تقع أطول سلسلة جبال في العالم تحت المحيط وتسمى “Mid-Atlantic Ridge”.

وعلى الرغم من أننا عادة ما نتعامل مع المحيطات كأربعة كيانات منفصلة، فهي في الواقع مترابطة، ويمكن رؤية ذلك بسهولة أكبر من خلال النظر إلى خريطة العالم كما يظهر من القطب الجنوبي، ومن وجهة النظر هذه فمن الواضح أن المحيط الهادئ والمحيط الأطلسي والمحيط الهندي هي فروع كبيرة لنظام واحد واسع للمحيطات، وتسمح الروابط بين الأحواض الرئيسية بمياه البحر والمواد وبعض الكائنات الحية بالانتقال من “محيط” إلى آخر، وذلك لأن “المحيطات” هي في الواقع نظام واحد مترابط كبير، وغالبا ما يتحدث علماء المحيطات عن محيط عالم واحد، وهي تشير أيضا إلى الجسم المستمر للمياه الذي يحيط بالقارة القطبية الجنوبية مثل المحيط الجنوبي .

المد والجزر

المد والجزر والتيارات التي تسبب المحيطات للتحرك باستمرار، والمد هو الارتفاع والانهيار المنتظمان لمستوى سطح البحر في المحيطات وغيرها من المسطحات المائية، إنه ناجم عن تأثير جاذبية القمر على الأرض، ويتم سحب المياه على جانب الأرض الأقرب إلى القمر في اتجاه القمر، مما يؤدي إلى انتفاخ في المحيط، وعلى الجانب الآخر من الأرض تقوم جاذبية القمر بسحب الأرض بعيدا عن الماء، مما يؤدي إلى انتفاخ مطابق، وهذه الانتفاخات تشكل المد والجزر عالية، ونظرا لأن الأرض تدور حول محورها فإن كل نقطة على الأرض (باستثناء القطبين) تنتقل عبر منطقتي المد والجزر المرتفعتين ومنطقة المد والجزر المنخفضة كل يوم، وهذا هو السبب في أن هناك مد وجزران مرتفعان ومد وجزر منخفضة كل يوم .

والمد والجزر الربيعية والتي هي قوية بشكل خاص، تحدث خلال أقمار جديدة وكاملة كل أسبوعين، وعندما تكون الأرض والقمر والشمس في محاذاة تحدث المد والجزر Neap وهي الأضعف، وتقع خلال أقمار الربع الأول والأخير عندما تشكل الشمس والأرض والقمر زاوية صحيحة أيضا .

الأمواج

الرياح تسبب موجات في المحيط، بينما تهب الرياح فوق سطح المحيط فإنها تضغط على الماء وتنقل بعض طاقتها إلى الماء، ويحصل الماء على طاقة من الريح بسبب الاحتكاك بين جزيئات الهواء وجزيئات الماء، وقد يبدو أن الأمواج تتحرك للأمام أو أفقيا، لكنها لا تفعل ذلك، أنها تتحرك صعودا وهبوطا، وتستطيع أن ترى هذا من خلال مشاهدة العوامة في الماء، وينطلق صعودا وهبوطا مع الأمواج بدلا من التحرك من جانب إلى آخر .

<

p style=”text-align: justify”>