اين تقع سمرقند ؟ .. ومن الذي فتحها

مدينة سمرقند هي واحدة من مدن أوزبكستان الكبيرة، وهي من المدن التي تشتهر بجمالها الخلاب، كما انها من المدن التي قد بنيت على شاطئ واد، وهو الذي عرف باسم وادي القصارين، كما ان اصل التسمية يعود الى اسم شمر أبو كرب، ومن بعد ذلك تم تحريف الاسم الى شمر كنت، وبعد ذلك تم تعريب الاسم حتى اصبح سمرقند، وهي التي تعني اسم وجه الارض.

كما ان ابن بطوطة قد وصف سمرقند وقال، “إنها من أكبر المدن وأحسنها وأتمها جمالاً، مبنية على شاطئ وادٍ يعرف بوادي القصَّارين، وكانت تضم قصورًا عظيمة، وعمارة تُنْبئ عن هِمَم أهلها”، فما هو تاريخ مدينة سمرقند ومن هو الذي فتح تلك المدينة الرائعة.

اين تقع مدينة سمرقند

تقع مدينة سمرقند في بلاد ما تعرف باسم بلاد ما وراء الانهار، وهي تعتبر من ثاني أكبر مدينة موجودة في اوزبكستان، كما انها أصبحت عاصمة بلاد ما وراء الأنهار لفترة كبيرة من الوقت قد امتدت الى خمس قرون، أي انها كانت منذ عهد الساميين، واستمرت حتى عهد التيموريين، كما انها من المدن التي عرفت عند الرحالة العرب باسم الياقوتة الراقدة، والتي توجد على ضفاف نهر زارافشان، كما ان مدينة سمرقند كانت من المدن الكبيرة التي كانت تنافس مدينة بخاري.

من هو فاتح مدينة سمرقند

ان القائد المسلم قتيبة بن مسلم الباهلي مدينة سمرقند في عام 705م، ولكن في عام 710م تم فتح المدينة بشكل نهائي، وبعد ان تم فتح المدينة قام المسلمين بتحويل عدد كبير من المعابد التي كانت توجد هناك الى جوامع يتم تأدية الصلاة فيها، كما انها كانت مكان لتعليم الدين الإسلامي بداخلها.

تاريخ مدينة سمرقند

عندما غزا المغول المدينة قاموا بتدمير كل المعمار الإسلامي الذي كان يوجد هناك، ولكن بعد دخول المغول في الدين الإسلامي قاموا ببناء الكثير من العمائر الاسلامية، وقد كان ذلك في عصر التيموري، وقد تم ذلك في خلال فترة الحكم والتي كانت حوالي مئة وخمسين عام، وهي تلك الفترة التي كان فيها حكم المغول على بلاد ما وراء النهر، كما ان تيمورلنك قد جعلت مدينة سمرقند عاصمة لملكه الكبير، فتم نقل أصحاب الحرف وأيضا العمال الماهرين الى مدينة سمرقند حتى يعملوا على تطويرها وتعزيز ازدهارها في كافة النواحي، وقد عرفت تلك الفترة على انها عهد العمران والتشييد.

ومع حلول القرن التاسع عشر قامت روسيا بالاستيلاء على بلاد ما وراء النهر، ومن ضمنها كانت مدينة سمرقند، ولكن في عام 1918م، قامت الثورة الشيوعية والتي أدت الى استيلاء الثوار على مدينة سمرقند، وقد ظلت تحت الحكم الشيوعي مدة كبيرة حتى سقط الحكم الشيوعي في عام 1992م، ومن وقتها قد حصلت مدينة سمرقند على استقلالها وأصبحت واحدة من ضمن جمهوريات رابطة الدول المستقلة بعد ان تفكك الاتحاد السوفييتي.

اهم معالم سمرقند

قصر دلكشا

ان سمرقند قد اشتهرت بعدد كبير من تلك القصور التي قام ببنائها تيمورلنك ومن اهم تلك القصور هي، قصر دلكشا، وهو المعروف باسم القصر الصيفي، كما ان ذلك القصر المميز له مدخل عالي للغاية وأيضا القصر مزين بالآجر الأزرق وايضا بالذهب، كما ان القصر يحتوي على ثلاث ساحات وكل ساحة من تلك الساحات تحتوي على فسقية.

قصر باف

وأيضا واحد من اهم القصور التي توجد هناك هي قصر باف بهشت وهو المعروف باسم روضة الجنة، وقد تم تشييد ذلك القصر الرائع من الرخام الأبيض والذي أتوا به من منطقة تبريز، وهو قصر محاط بالخندق المعبأ بالماء، كما ان عليه قناطر تصله بالمنتزه.

مدرسة بيبي خانيم

وهي تحتوي على صحن متوسط مكشوف وأيضا أربعة ايوانات.

ضريح الأمير تيمورلنك

وهو عبارة عن مجمع ديني بناه المهندس الاصفهاني محمد بن محمود البنا.

 ميدان داجستان

وهو من الميادين الشهيرة هناك والتي كان يستعرض فيها تيمورلنك فتوحاته هناك.

معلومات عامة عن سمرقند

1_ تعتبر سمرقند هي عاصمة اوزباكستان السوفييتية الاشتراكية.

2_ ان مساحة سمرقند هي حوالي مئة وثمانية كيلومتر مربع، ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر حوالي سبعمئة واثنين متر.

3_ عدد السكان الذين يعيشون فيه وعلى حسب الإحصائية التي تم عملها في عام 2008م، حوالي اربعمائة وستة وثلاثين ألف وثلاثمئة نسمة.

4_ كما ان سمرقند تشتهر كثيرا بصناعة عدد كبير من الأشياء مصل النسيج وأيضا الورق، وصناعة السجاد.

5_ وتعتبر مدينة سمرقند هي من أكبر المدن التي توجد في اوزباكستان، وثاني أكبر مدينة موجودة فيها من حيث عدد السكان.

6_ كما ان معظم سكانها ينتمون الى أصول طاجيكية، واللغة الرسمية هناك هي اللغة الطاجيكية.

7_ كما ان مدينة سمرقند كانت من المدن التي ينطلق منها كل الفتوحات الإسلامية مدة كبيرة من الوقت.