معلومات غريبة عن الاسماك

عن الأسماك يوجد الكثير والكثير مِن المعلومات الغريبة والتي قد تبدو مريبة بعض الشيء فهذه الكائنات المائية عاصرت الكثير مِن الكوارث العظمى والأحداث المهولة التي حدثت على كوكب الأرض حيث أن الأسماك عاشت على وجه الأرض منذ أكثر مِن 500 مليون سنة أي أنها أقدم مِن الديناصورات حتى، وتشتمل الأسماك حوالي 25 ألف نوع مختلف أي أن أنواعها أكثر مِن أنواع الثدييات والبرمائيات والزواحف والطيور حتى.

حقائق غريبة عن السمك

1- الأسماك لا تمتلك رقبة وهذا يُسهل عليها عملية الهرب كثيراً

إمتلاك الأسماك لرقبة قد يُعيقها بعض الشيء في السباحة ولهذا فإنها لا تمتلك رقبة وإنما تمتلك مجموعة مِن العظام تتولى مهمة ربط الجمجمة بحزام الكتف الذي يتولى أمر حمل الزعانف وطبقاً للعلماء فإن الأسماك مع مرور الوقت بدأت تفقد الكثير مِن هذه العظام التي تربط ما بين الجمجمة وحزام الكتف.

2- هجرة الأسماك للمياه العزبة والمالحة

هجرة الأسماك أما تكون إلى المياه العذبة وأما تكون إلى المياه المالحة حيث أن بعض أنواع السمك تُهاجر إلى الأنهار العذبة كي تضع بيضها وهذا مثل سمك السلمون في حين أن بعض الأنواع الأخرى مِن السمك تُهاجر إلى البحار ومناطق المياه المالحة كي تضع البيض وهذا مثل ثعابين المياه العذبة.

3- السمك يمتلك بعضاً مِن أجزاء الجهاز السمعي

مِن أغرب المعلومات عن الأسماك هو أنها تمتلك المقدرة على السمع حيث أن جسدها يحتوى على بعض أجزاء الجهاز السمعي وتحديداً في رأسها مِن الداخل وهذا بالرغم مِن أنها لا تمتلك أذناً خارجية لتسمع بها ولكن هذا لا ينفي حقيقة أنها تسمع الأصوات التي تحدث في الماء، كما أن العلماء أثبتوا أن الأسماك تستطيع أن تشعر بالحركة مِن حولها وهذا بسبب المستشعرات التي تمتلكها على جوانب جسدها وهو ما يُساعدها على الهرب سريعاً حينما تشعر بالخطر مِن حولها.

وهذا ليس كل شيء عن الأسماك والشعور بالحركة فقد أثبتت الدراسات والأبحاث أن سمكة القرش تستطيع أن تشعر بالحركة عن طريق الكهرباء.

4- الأسماك سريعاً ما تنسى الأحداث

تمتلك الأسماك دماغ في غاية الصغر ولهذا فإن ذاكرتها ضئيلة للغاية وهو ما يجعلها تنسى الأحداث بسرعة شدية ولهذا فإن الأسماك لا يُمكن أن تشعر بالملل مِن تواجدها في أحواض سمك صغيرة فهي تنسى المكان بشكل مستمر فتظل تتجول في نفس المكان ولكن يُهيأ لها أنها تزور منطقة جديدة.

5- حركة الأسماك في الماء حركة موجية

تتحرك الأسماك في الماء عن طريق حركة موجية تُمكنها مِن تحريك جسدها بشكل كامل وبداية هذه الحركة تكون مِن الرأس ثم تنتقل لباقي جوانب جسدها وما ينتج عن هذا الأمر هو تَولد قوة دفع قوية تُساعد السمك على السباحة بكل سهولة وأريحية والإنتقال لأي مكان بسرعة شديدة.

6- بعض أنواع السمك تستيطيع أن تُغير مِن لونها

هذه المعلومة هي بالتأكيد مِن أغرب المعلومات عن السمك فهي تُشبه بعض أنواع الاسماك بالحرباء ولكن هذا لا ينفي أن المعلومة صحيحة تماماً فبعض أنواع السمك يستطيع أن يُغير مِن لونه كل خمسة دقائق وهو ما يُساعده في عملية تمويه الأسماك المفترسة فكلما إقتربت منه سمكة مفترسه يقوم بالإختباء وتغيير لونه ليتماشى مع البيئة التي يختبيء بها.

7- بعض أنواع الأسماك لا تستطيع أن تتنفس تحت الماء

مِن المعلومات الغريبة ولكن معروفة ومنتشرة بعض الشيء عن الأسماك هو أن بعضاً مِن أنواع السمك يستطيع أن يتنفس مِن الماء والهواء كذلك وهذا مثل ثعبان البحر، ولكن هذا ليس كل شيء حول الأسماك والتنفس فبعض أنواع السمك لا يستطيع أن يمتص الأكسجين المتواجد في الماء ولهذا فإنه يخرج للهواء لإمتصاص ما فيه مِن أكسجين وهذا عن طريق الزحف بقوة شديدة بإستخدام زعانفه الصدرية.

8- لا تمتلك الأسماك الغضروفية أي عظام

بعض أنواع السمك لا تتمتع بهيكل عظمي وإنما تمتلك هيكل غضروفي وهو ما يجعلها مرنة بشكل غير معقول ولهذا فإن الأسماك الغضروفية تُعتبر الأمهر والأشرس بين كافة أنواع الحيوانات البحرية.

9- بعض أنواع الأسماك لا تمتلك فك

إكتشف العلماء وجود أنواع مِن الأسماك لا تمتلك فك وحتى يومنا هذا لا تزال هذه الأسماك موجودة وعلى قيد الحياة بالرغم مِن وجودها منذ حوالي 500 مليون سنة، ومِن أبرز أنواع هذه الأسماك سمك الجريث وسمك الأنقليس.

10- تُعد الأسماك مِن الحيوانات ذوي الدم البارد

تُعتبر الأسماك مِن الحيوانات ذوي الدم البارد حيث أن درجة حرارة أجزائهم الداخلية هي نفس درجة حرارة المياه المُحيطة بهم.

11- عملية صيد الأسماك مِن أصعب المهن على الإطلاق

حتى يومنا هذا وبالرغم مِن التطور الكبير الذي تشهده البشرية في كافة المجالات فإن وظيفة صيد السمك لا تزال مِن أكثر الوظائف خطورة على الإطلاق فالكثير مِن الصيادين حول العالم كثيراً ما يتعرضون للخطر ويُقابلون أعلى نسبة وفيات وإصابات أكثر حتى مِن رجال الإطفاء ورجال الشرطة.

<

p style=”text-align: justify”>