طرق فعالة لكبح الشهية ليلا

الكثير منا ما يقوم بتناول الطعام ليلاً، فنجد أن الدراسات أثبتت أنه إذا تناول الشخص الطعام بعد الساعة الثامنة يعمل على زيادة صعوبة حرق الدهون، أو فقدان الوزن الزائد، لأن الطعام في ذلك الوق وما بعده يؤثر على طريقة عمل الجسم، فنجد أن هناك البعض يشعر بالجوع ليلا، فيستيقظون ليتناولوا الطعام.

أسباب الشعور بالجوع ليلاً

هناك بعض الأسباب التي تجعل الشخص يشعر بالجوع لليلي وهي:

عملية الهضم

نجد أنه يحتاج الهضم لمجهود وبذل طاقة، وبذلك يزيد معه الشعور بتعب واجهاد الجسم، الذي يكون سبب في أن الشخص يحتاج لتناول الطعام، كي يتمكن من النوم جيداً.

عدم تناول الطعام نهاراً

هناك كثير من الاشخاص ينشغل طول النهار، ولا يتناول وجبتي الافطار والغذاء في الثلثي الأولين من النها، مما يجعله عندما يأتي الليل، يشعر بالجوع وبالتالي يقوم بتناول المزيد من الطعام.

الشعور بالمتعة

يرتبط تناول الطعام بالشعور بالسعادة والمتعة، حيث أن هذا يمثل سبب نفسي،  وذلك للأن هناك البعض اعتاد على تناول الطعام ليلاً.

الشعور بالأرق

حيث أن الشخص الذي يشعر بالأرق ليلاً، لا يجد أمامه سوي أن يقوم بفتح الثلاجة وتناول أي طعام موجود بها.

أضرار تناول الطعام ليلاً

في بعض الاحيان يكون تناول الطعام ليلاً وخاصة إذا كان تناو أطعمة خفيفة، فهذا لا يشكل خطورة على الجسم، ولكن تناول الأطعمة الدسمة، ويكود بها نسبب عالية من الدهون، فيكون لذلك عدة أثار سلبية ومنها:

1ـ يكون الحرق ليلاً لا يكون مثل الحرق بالنهار، مما يؤدي لزيادة فرص تخزين الطعام، وبالتالي تتركم الدهون، الذي يكون سبب في زيادة الوزن.

2ـ نجد أن تناول الطعام ليلاً مرتبط ببعض السعادة والمتعة المؤقتة، فعند زيادة وزن الشخص بسبب  تناول الطعام الليلي، وبالتالي أصبحت حركته بطيئة، فمع مرور  الوقت يصاب الشخص بالاكتئاب.

3ـ يؤثر تناول الطعام الليلي، على تغير نظام الجسم الطبيعي، الذي يقوم به الجسم ليلاً، مما يؤدي لاضطرابات في الهرمونات.

طرق التغلب على الجوع الليلي

هناك بعض الطرق، التي يجب أن يتبعها الشخص لتقليل الشعور بالجوع ليلاً، وتتمثل في:

1ـ توافر الأطعمة الصحية

التي تكون مشبعة، والخالية من الدهون، وكذلك تكون ذات سعرات حرارية قليلة|، وتكون خفيفة على المعدة ليلاً وأبرزها وأهمها:

ـ الفواكه وبالذات التي تحتوي على ألياف، فتعمل على سد الشهية ، وذلك مثل البرتقال، والتفاح، والموز.

ـ تعتبر الزبادي من الأكلات التي يمكن تناولها ليلاً، لأنها من الأكلات الخفيفة، والتي تساعد في عملية الهضم، ولمزيد من فائدة الزبادي والمذاق الشهي، يمكن اضافة معلقة عسل أبيض إليه، أو قطع من الفواكه.

ـ كذلك تناول السلطة الخضراء الملونة، تعمل على التقليل بالشعور بالجوع ليلاُ، وذلك لما لها من قيمة غذائية هامة وكبيرة، وكذل تحتوي على سعرات حرارية قليله.

2ـ تناول الوجبات الثلاثة

يعتبر الوجبات الثلاثة وفي مواعيد ثابتة، وتكون بها كل العناصر الغذائية المفيدة للجسم، يجعل الشخص لا يرغب أو تقليل الشعور بالجوع ليلاً.

طريقة لسد الشهية نهائياً

اولا: تناول الأطعمة الغنية بالماء والألياف

حيث أن تناول الأطعمة التي يوجد بها نسب عالية من الماء والألياف، أنها تساعد على ملء المعدة وبالتالي الشعور بالشبع وهذه الأطعمة مثل، الفواكه، والخضروات،، حيث أثبت الدراسة وخاصة في نظرية الحتمية للدكتورة باربارا رولز، الدكتورة في جامعة ولاية بنسلفانيا وزملائها.

أن اتضح عند تناول الاشخاص بالطعام بكميات كبيرة ولكن ذات سعرات  حرارية أقل، أي يكون حجمه كبير ولكن فقير بالسعرات الحرارية، أن هذه الأشخاص ستتناول طعاماً أقل، وذلك على مدار اليوم، وتعد هذه أفضل طريقة وتعتبر طريقة مثالية لخفض الوزن، وتنفذ هذا بتناول طبق كبير من السلطة قبل تناول الوجبات الغذائية.

ثانيا: تناول البروتينات والدهون الصحية

حيث توصي المبادئ التوجيهية الغذائية الأمريكية بتناول الأطعمة الغنية بالبروتين، حيث تعمل الاصناف الغذائية على سد الجوع، وذلك بنسب متفاوتة،  ونجد أن البروتين وكذلك بعض الكربوهيدرات هي الأكثر فاعلية في كبح الشهية وسد الجوع، وذلك لأنها تعطي الشعور بالشبع لفترات طويلة .

ومثل هذه الأطعمة اللحوم التي لا تحتوي على دهون، والفاصولياء البيضاء، والبيض، وكذلك منتجات الصويا، والزبادي اليوناني،.

وتشمل هذه التوجيهات والمبادئ، إلى أنه يجب الحصول على الدهون الصحية من مصادر طبيعية مثل، زيت الزيتون، المكسرات، الأفوكادو، والبذور.

ثالثاً: شرب المزيد من الماء

حيث أن تناول الماء بكميات كبيرة على مدار اليوم يعمل على ترطيب الجسم، وكذلك ملء المعدة دون الحصول على سعرات حرارية، حيث أثبت الدراسات أن الأشخاص لا يفرقون بين الجوع والعطش.

فلا بد أن نبتعد عن المياه المنكهة بالمحليات الصناعية، وذلك لأنها تعمل على تحفيز الشهية، وإذا كانوا الأشخاص لا يحبون شرب الماء، فمن الممكن إضافة التوت أو شرائح اليمون أو البرتقال للماء، لإعطائه طعم لذيذ.

رابعاُ: تناول الشوكولاتة الداكنة

أثبت إحدى الدراسات، أن الأشخاص الذين يتناولون الشوكولاتة الداكنة، يتناولون كمية من الطعام أقل في الوجبة التالية لتناول الشوكولاتة الداكنة، بالمقارنة مع الأشخاص الذين يتناولون شوكولاتة الحليب، وذلك لأن تناول الشوكولاتة الداكنة بدلاً من  شوكولاتة الحليب يؤدي إلى سد الشهية.