مدة حماية براءة الاختراع في المملكة

الملكية الفكرية هي أعمال الفكر الإبداعية ، مثل : الاختراعات المختلفة ، و الأعمال الأدبية و الفنية ، و الأسماء و غيرها ، و يستلزم لهذه الاختراعات الحصول على براءة اختراع من قبل أصحابها .

مدة استمرار الحماية في المملكة 

– تحسب مدة الحماية من تاريخ إيداع طلب الحماية ، و تكون مدة حماية براءة الاختراع 20 سنة ، و مدة حماية شهادة النموذج الصناعي 10 سنوات ، و مدة حماية البراءة النباتية 20 سنة ، أما الأشجار و الكروم مدة حمايتها 25 سنة ، و مدة حماية شهادة تصميم الدارة المتكاملة 10 سنوات .

الجهات المسؤولة عن تطبيق براءة الاختراع

– أما بالنسبة إلى الجهات المسؤولة عن تطبيق نظام براءات الاختراع و التصميمات التخطيطية للدارات المتكاملة و الأصناف النباتية و النماذج الصناعية هي مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم و التقنية ممثلة بمكتب البراءات السعودي ، أما حق المؤلف فهو من اختصاص وزارة الثقافة و الإعلام و أما العلامات التجارية فتكون من اختصاص وزارة الصناعة و التجارة .

كيفية التقديم للحصول على براءة الاختراع

– يستلزم الحصول على براءة الاختراع دفع رسوم مالية ، و يجب مراجعة المادة الثانية والأربعين من نظام براءات الاختراع والتصميمات التخطيطية للدارات المتكاملة والأصناف النباتية و النماذج الصناعية ، و لا يشترط على الأفراد أو الشركات التي لديها عنوان دائم في المملكة أن يقوموا بتقديم الطلب عن طريق وكيل معتمد .
– يقوم مكتب البراءات السعودي بتوفير الحماية في بعض المجالات و هي كالتالي : الاختراعات ، و التصميمات التخطيطية للدارات المتكاملة ، و الأصناف النباتية ، و النماذج الصناعية ، و في حالة استيفائها للشروط المقررة في النظام ، يتم منح وثيقة حماية .
– مع العلم أنه عند الحصول على براءة اختراع من مكتب البراءات السعودي تكون الحماية داخل المملكة فقط ، و كذلك عند الحصول على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع لمجلس التعاون لدول الخليج العربية تكون الحماية بدول مجلس التعاون فقط ، و يجب العلم بأنه لا توجد براءة اختراع تمنح الحماية في جميع دول العالم .

المواضيع التي لا تعد من الاختراعات 

– هناك بعض المواضيع التي لا تعد من الاختراعات ، و هي الاكتشافات ، و النظريات العلمية ، و الطرق الرياضية ، و مخططات مزاولة الأعمال التجارية و قواعدها و أساليبها ، أو ممارسة الأنشطة الذهنية المحضة ، أو ممارسة لعبة من الألعاب ، و النباتات ، و الحيوانات ، و العمليات – التي في معظمها حيوية – المستخدمة لإنتاج النباتات ، أو الحيوانات .

– و لكن يستثنى من ذلك الأحياء الدقيقة ، و العمليات غير الحيوية ، و عمليات علم الأحياء الدقيقة ، و طرق معالجة جسم الإنسان ، أو الحيوان جراحياً ، أو علاجياً ، و طرق تشخيص المرض المطبقة على جسم الإنسان أو الحيوان ، و لكن يستثنى من ذلك المنتجات التي تستعمل في أي من تلك الطرق ، و يفضل التأكد من كون الاختراع جديد ، و ذلك بالبحث في قواعد البيانات المتخصصة في الاختراعات .

– لا يجب الاعتماد على مواقع البحث الاعتيادية فقط للحصول على المعلومات حول ما إن كان هذا الموضوع ملك لشخص ما أم لا ، بل يجب توسيع نطاق البحث ليشمل أكبر مكان ممكن ، و يفيد ذلك في معرفة كون الاختراع موجود مسبقاً أم لا ، و معرفة الاختراعات المشابهة أو المطابقة للاختراع ، و التعديل على الاختراع و إضافة التحسينات في حال وجود اختراع مشابه ، و يمكن اللجوء إلى مكتب البراءات السعودي للحصول على معلومات حول الأبحاث العليمة في كافة المجالات ، حيث يتم تزويد الباحثين بوثائق التقنية السابقة .

التحدث عن الاختراع و افشاؤه 

– يُفضل دائما عدم التحدث أو نشر الإختراع بأي وسيلة قبل إيداعه في مكتب براءات الاختراع ، و على الرغم من ذلك فإن هناك بعض حالات الكشف التي لا تؤثر على الاختراع ، و هي : في حالة إن كان الكشف قد حدث في الأشهر الستة السابقة لتاريخ إيداع الطلب أو تاريخ طلب الأسبقية بسبب أعمال تعسفية حدثت ضد مقدم الطلب أو سلفه ، و أيضًا في حالة إن كان الكشف قد تم نتيجة عرضه في معرض دولي معترف به رسمياً في إحدى دول اتحاد باريس ، و كان ذلك خلال السنة السابقة لإيداع طلب براءة الاختراع أو الأشهر الستة السابقة لتاريخ إيداع طلب شهادة النموذج الصناعي .

الفرق بين مقدم الطلب والمخترع

– مقدم الطلب قد يكون فرد أو شخصية اعتبارية أو كيان أو مؤسسة مثل ، جامعة ، أو شركة ، أو مركز بحثي ..الخ ، و يقصد فيه مالك براءة الاختراع عند صدورها ، أما بالنسبة إلى المخترع فلابد أن يكون فرد ، و في حالة وجود أكثر من مخترع لنفس الطلب يجب ذكر أسماء جميع المخترعين .

<

p style=”text-align: justify”>