كم مرة ذكر البعوض في القران

البعوض هي حشرة صغيرة تقوم بامتصاص دم الإنسان وتسبب له العديد من المشاكل الصحية بالإضافة إلى الشعور بالحكة والهرش التي تسببها هذه الحشرة عند قرصها للإنسان، والله تعالى ذكر هذه الحشرة في القرآن الكريم وهذا ما سوف نوضحه لكم.

عدد المرات التي ذكر فيها البعوض في القرآن

لقد ذكر البعوض في القرآن الكريم مرة واحدة فقط فقد قال الله تعالى ﴿انَّ اللهَ لَا يَسْتَحى اَنْ يَضَربَ مَثلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوقَهَا فَاَمّاَ الَّذيَنَ امَنُوا فَيَعْلمُونَ اَنَّهُ اْلَحُق مِنْ رَبّهِم وَاَمّاَ الَّذيَن كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا اَرَاَدَ اللهُ بِهذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثيراً وَيَهدِى بِه كَثيراً وَمَا يُضِلُّ ِبِه اِلَّا الفَاسِقيَن﴾ (سورة البقرة 26).

سبب ذكر البعوض في القرآن الكريم

لقد اكتشف العلماء أن البعوض لديه القدرة على اكتشاف مكان الإنسان من زفيره، لأن الله تعالى منح البعوض بعض القدرات الخاصة وهي أنها تلتقط غاز الكربون الذي ينتج من تحلل زفير الإنسان، وتقوم بتحليل مكوناته أكثر من أي أجهزة علمية تم صنعها عن طريق الإنسان.

لهذه القدرة التي ميزها الله سبحانه وتعالى للبعوض هذه الحشرة الصغيرة، فقد ذكره في القرآن الكريم ، كذلك كان الله يريد أن يبعث رسالة إلى عباده أنه لا يستحي أن يضرب مثل بهذه الحشرة التي يراها الكثير أنها حشرة حقيرة وصغيرة، فالله تعالى لا يستنكف عن خلقه ولا على ضرب الأمثال بمخلوقاته.

كذلك الغرض من ذكر البعوض في القرآن الكريم هو بيان قدرة الله تعالى على خلق جميع الكائنات حتى الكائنات الدقيقة التي تدل على عظمة الخالق سبحانه وتعالى، وكأن الله تعالى يريد أن يلفت نظر الإنسان إلى هذه الحشرات الدقيقة ، وعندما يفكر الإنسان في البعوض فإنه يعتقد أنه حشرة عادية ليس لها أهمية ولكن مع إمعان النظر إلى قدرة هذه الحشرة على تحليل الكربون كما ذكرنا تجعلها معجزة من معجزات الله التي يجب التفكير فيها.

والبعوض عندما يقوم بمص دماء الإنسان فهو لا يمص الدماء لكي يتغذى كما يعتقد البعض، ولكن الأنثى فقط من البعوض هي التي تمص دم الإنسان لتحصل منه على كمية من البروتين اللازمة لصغارها.

الحشرات التي ذكرت في القرآن الكريم

هناك سبعة أنواع من الحشرات التي ذكرت في القرآن الكريم ومنها:
1-البعوض: وقد ورد الحديث عنه وعن ذكره في القرآن الكريم.

2-الذباب ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ﴾[الحج:73].

3- الجراد حين قال تعالى ﴿فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ﴾[الأعراف:133].

4- النمل ﴿حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ﴾[النمل:18].

5- النحل ﴿وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ﴾[النحل:68].

6- العنكبوت ﴿مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ﴾[العنكبوت:41].

7- القمل والجراد والضفادع حيث قال الله تعالى ﴿فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ﴾[الأعراف:133].