اتفاقية شركة روش للأدوية و الصحة الكويتية لمكافحة السرطان

في اطار العمل على تحسين مستوى الخدمة الصحية بالكويت في الفترة المقبلة ، تم توقيع اتفاقية هامة بين كل من شركة علي عبد الوهاب المطوع التجارية و كذلك شركة روش ، و ذلك بشراكة مع وزارة الصحة للعمل على مكافحة السرطان.

شراكة مع الصحة لمكافحة السرطان

– تم الإعلان من قبل كل من شركة روش للأدوية و كذلك شركة علي عبد الوهاب المطوع التجارية ، بالتوقيع مع القطاع الصحي بوزارة الصحة اتفاقية من شأنها العمل على تمكين مختلف مرضى السرطان ، و بشكل خاص سرطان الغدد الليمفاوية و سرطان الثدي في الكويت ، من الحصول على عدد من الأدوية العلاجية الهامة لهم ، و كان ذلك في اجتماع تم عقده لمناقشة هذه الأدوية و تأثيرها الصحي على هؤلاء المرضى

– شمل الاجتماع كل من وزير الصحة السيد الدكتور باسم الصباح و كذلك السيد الدكتور مصطفى رضا وكيل وزارة الصحة ، و رئيس مجلس إدارة شركة علي عبد الوهاب المطوع و كذلك الرئيس التنفيذي لها السيد فيصل المطوع ، هذا بالإضافة إلى حضور مدير قطاع الأدوية من شركة عبد الوهاب المطوع التجارية الدكتور شريف يونان ، و عدد من الممثلين من شركة روش تلك الشركة التي تعتبر واحدة من أهم الشركات الرائدة في مجال المستحضرات الصيدلانية و التشخيصية

تفاصيل الاتفاقية

أما بالنسبة لتفاصيل الاتفاقية فقد تضمنت الشراكة ، العمل على تقديم شركة علي عبد الوهاب المطوع التجارية ، و التي تعتبر الموزع الرئيسي لشركة روش للأدوية و ذلك منذ خمسينيات القرن الماضي ، عدد من الأدوية العلاجية الخاصة بمرض سرطان الثدي و كذلك سرطان الغدد الليمفاوية و ذلك بكميات كبيرة مع عدم إضافة أي تكاليف إضافية ، الأمر الذي يتيح الفرصة لوزارة الصحة و القائمين عليها بعلاج كافة المرضى الذين عرفوا أنهم مصابين بهذين المرضين بالكويت .

هذا مع توفير إمكانية العلاج و الشفاء تماما لعدد كبير من المرضى ، و بشكل خاص لهؤلاء الذين تم التعرف على إصابتهم بالمرض و ما زالت المراحل مبكرة لهم ، مع رفع معدلات الاستجابة و منع تدهور الحالات و ذلك بأقل التكاليف الممكنة ، كذلك العمل على وقف تطورات المرض لدى المرضى الذين يعانوا من انتشاره أو تطور حالاتهم

الهدف من الاتفاقية

تحدث ممثلي الشركات السابق ذكرها عن الهدف من تلك الاتفاقية ، فقالوا أنهم سعداء بشكل كبير بهذه الاتفاقية مع وزارة الصحة ، و التي من خلالها سوف يتم رفع معدل الشفاء من مرض السرطان بالكويت ، و مساعدة عدد كبير من المرضى من مكافحة هذا المرض الذي يعتبر مهددا لحياتهم ، و ذلك باستخدام عدد من الأدوية المبتكرة التي تساعدهم على ذلك ، الأمر الذي يعد خطوة هامة و محورية في السجل الخاص بكلا الشركتين على مدار السنوات التي عملوا بها في القطاع الطبي بالكويت

تطبيق الاتفاقية

أما فيما يخص تطبيق هذه الاتفاقية ، فقد تم الحديث عن أنها لن تشمل اتفاقية توزيع الأدوية فحسب ، بل أنها سوف تشمل أيضا عدد من الحملات التوعوية لهذه الأمراض المزمنة بغرض تثقيف المرضى ، هذا بالإضافة إلى توفير عدد من البرامج الداعمة للكشف عن مرض السرطان بشكل مبكر ، و أخرى سوف تشمل الحديث عن العلاج و الطرق التي تساعد في تحسين قدرته لمختلف المرضى المصابين بهذين المرضين سرطان الغدد الليمفاوية و كذلك سرطان الثدي ، هذا بالإضافة إلى إقامة العديد من المباحثات التي تشمل الحديث عن أحدث العلاجات بداخل الكويت و خارجها ، و كيفية توافرها بداخل الكويت حرصا على سلامة المرضى الكويتيين و تحسين وزارة الصحة الكويتية.