فوائد زيت الزيتون لعلاج حروق الشمس

يتطلب الخروج للنزهة أو رحلة إلى الشاطئ في يوم مشمس مشرق نوعا ما من الحماية لأننا نعاني من بشرة حمراء محترقة بسبب حروق الشمس غير المريحة، وبدون تلك الحماية ، تعتبر الحروق الشمسية نتيجة شائعة جدًا للبشرة التي تتعرض للتلف بسبب التعرض الزائد لأشعة الشمس فوق البنفسجية.

لذلك يعتبر استخدام زيت الزيتون من أفضل العلاجات الطبيعية التي يمكنك استخدامها لتهدئة بشرتك والمساعدة في تغيير لون اللون الذي يسببه التعرض الزائد للأشعة فوق البنفسجية. فقط قاوم استخدام دواء صيدلي أو اختيار زجاجة من كريمات البشرة أو المستحضرات من الرف المليء بالمواد الكيميائية السامة.

فائدة زيت الزيتون في حماية البشرة

يحتوي زيت الزيتون على مركبات البوليفينول التي تعمل كمضادات أكسدة للمساعدة في منع وإصلاح الأضرار التي تلحق بالجلد عن طريق التعرض لأشعة الشمس العرضية، إذ أن تلف الجلد يرتبط بالنشاط التدميري للأجسام الحرة ذات الصلة بالأكسجين المنتجة في خلايا الجلد بواسطة ضوء الشمس.

تمت مقارنة مكونات البوليفينول من زيت الزيتون مع مضادات الأكسدة التقليدية ، مثل التوكوبهيرول ، التي تستخدمها صناعة مستحضرات التجميل والأدوية لمنع تلف الجلد، وأظهرت النتائج أن مادة البوليفينول لها نشاط أعلى في تدمير الجذور الحرة،ويحذر أطباء الجلدية من أنه ليس من الآمن استخدام زيت الزيتون لحماية البشرة ثم الذهاب مرة أخرى لجلسة تسمير، إذ إنه بغض النظر عن ما تضعه على بشرتك ، فإن التعرض لأشعة الشمس سوف يؤدي في النهاية إلى إحداث أضرار بالجلد. ومن الأفضل تجنب التعرض للشمس أو ارتداء ملابس واقية أو على الأقل باستخدام الواقيات الشمسية .

تناول زيت الزيتون لحماية البشرة من أشعة الشمس

تبين أن تناول صلصة مصنوعة من الطماطم المغلية في زيت الزيتون يحمي البشرة من حروق الشمس ، بنفس فائدة استخدام الواقيات الشمسية مع عامل الحماية من الشمس (SPF)، وذلك بفضل الليكوبين الموجود في الطماطم (الطماطم) مع مكونات البوليفينول من زيت الزيتون .

إذ أنه يجب تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية المضادة للأكسدة معا، لأن العديد من الدراسات تظهر أنه في حين أن النظام الغذائي الغني بالأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، فإن مجرد تناول المكملات يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وحتى سرطان الجلد.

زيت الزيتون ودوره في علاج حروق الشمس

يستخدم زيت الزيتون المعالج بالأوزون كعلاج كبير في تعزيز عملية الشفاء من حروق الشمس، إذ يحسّن زيت الزيتون من سرعة التئام الحروق، ويمكن أن يساعد في إبقاء الجروح نظيفة، لأن زيت الزيتون المُعَالِج يوزع زيت الزيتون والأكسجين على البشرة، ويعمل علي تهدئة الأعصاب ويقلل من تورم واحمرار حروق الشمس حيث يحفز الزيت والأكسجين نمو خلايا الجلد من أجل الشفاء بشكل أسرع.

وللحصول على نتائج أفضل من استخدام زيت الزيتون البكر العضوي لعلاج حروق الشمس، أمزج بضع قطرات من الزيت باستخدام الألوة فيرا، حيث يوفر جل لالتئام الجروح والحروق، و يعطي إحساسًا بالبرودة ، وسوف يساعد الزيت في قفل الرطوبة للمساعدة على تجنب تقشير البشرة في المراحل المبكرة من حروق الشمس ، وإذا لم يكن لديك الصبار قم بتخفيف زيت الزيتون ببضع قطرات من الماء.

ضع طبقة من EVOO على منطقة حروق الشمس واسمح لها بالبقاء إلى أن تصبح غير دهنية. سوف تستوعب بشرتك العلاج بحلول وقت قصير، مع التنبيه بعدم وضع الزيت على بشرتك إذا كنت ستعود إلى الشمس في أي وقت قريب.