حقائق صحية حول تناول البيتزا بشكل آمن

أحيانًا ما يقوم البعض بطلب تلك البيتزا الكبيرة في المساء، ولكنهم بالتأكيد لا يستطيعون القيام بإنهاء تلك البيتزا خلال وجبة العشاء، ولا بأس بذلك، إذ يمكن تناول الجزء المتبقي كوجبة إفطار في صباح اليوم لتالي، ولكن هل يمكن تناول البيتزا إذا ظلت طوال الليل خارج الثلاجة ؟ غالبًا لا تفسد البيتزا ولكن هل يعد هذا السلوك سلوك صحيح ولا يسبب الإصابة بالأمراض ؟

يتناب الكثيرون الشعور بالذنب حيال تناول البيتزا في اليوم التالي، ولكن الإجابة عن التساؤل الخاص بإذا كانت البيتزا صالحة لتناولها وهل هى آمنة على الصحة يتوقف على طريقة تخزين البيتزا، هل تم وضعها داخل الثلاجة أم أنها تركت بالخارج طوال الليل ؟

معلومات عن التوقيت الآمن لتناول البيتزا

وفقًا للمركز الأمريكي للزراعة ” (U.S Department of Agriculture (USDA” فإنه للأسف لا يمكن تناول البيتزا التي تظل خارج الثلاجة لأكثر من ساعتين بعد تحضيرها، وينطبق ذلك على البيتزا وجميع الأطعمة المطهوة، حيث أن تناول الطعام الذي ظل خارج الثلاجة طوال الليل  وفي درجة حرارة الغرفة العادية هو أحد الأمور الخطيرة صحيًا، وتنطبق هذه القاعدة سواء كانت البيتزا تحتوي على أي نوع من أنواع اللحوم أو لا، وذلك بسبب زيادة خطر التعرض لأمراض التسمم الغذائي.

ويقول المركز الأمريكي بأن هناك منطقة تعرف بـ “منطقة الخطر” وهذه هى المنطقة الخاصة بالأطعمة المطهوة والتي يتم تخزينها في درجة حرارة الغرفة فيما بين 40 -140 فهرانهايت، حيث يتضاعف خطر الإصابة بأمراض التسمم الغذائي بعد مرور ساعتين من تحضيرها، لذلك ينبغي عدم ترك الطعام في درجة حرارة الغرفة بأي حال من الأحوال.

هل يمكن تناول البيتزا إذا تم تخزينها داخل الثلاجة

إذا تم وضع البيتزا داخل الثلاجة قبل مرور فترة الأمان “ساعتين عقب تحضيرها” وتخزينها في درجة حرارة أقل من 40 فهرانهايت، فمن الآمن أن يتم تناول هذه البيتزا في اليوم التالي وحتى مرور أربعة أيام، ولكن في اليوم الخامس أو بعد انتهاء اليوم الخامس تبدأ خطورة التعرض لأمراض التسمم الغذائي، لذلك يفضل ألا تزيد مدة تخزين البيتزا داخل الثلاجة عن أربعة أيام، ويختلف تواجد البيتزا داخل الثلاجة عن تواجدها داخل الفريزر والذي يمكن أن يمتد لأكثر من شهرين.

ويمكن القول بأن ما ينطبق على البيتزا ينطبق على أغلب أنواع الأطعمة المطهوة حيث تبدأ البكتيرا في النشاط والعمل لإفساد الطعام حتى وإن لم يبدو ذلك واضحًا في مذاقه، فقد يكون الطعام قد فسد ولكن الشخص لم يشعر بذلك، لذلك يفضل اتباع ارشادات السلامة والأمان لتجنب الاصابة بالأمراض.