6 نصائح هامة للعناية بالذات وتحسين الحالة النفسية

يخطط الإنسان للحياة طويلاً ولكنه لا يدرك أن نمط  الحياة الغير صحيح الذي يتبعه يؤثر على حياته بشكل كبير، حت انه لا ينتبه إلى ذلك إلا بعد ان تواجهه إحدى المشكلات الصحية التي تدق جرس الانذار أمام عينيه لتنبهه إلى ضرورة الإهتمام بالنفس والعناية بها كما ينبغي، وفي هذه السطور قمنا بجمع 6 نصائح هامة إذا قام كل شخص بتنفيذها فمن المؤكد أن حياته ستتغير إلى الأفضل بشك كبير، كما سيتغير سلوكه ونمط حياته بالكامل.

نصائح هامة للعناية بالنفس

1- التعرف على الذات

في البداية يجب أن يعرف الشخص أن اهتمامه بنفسه ليس نوعًا من أنواع الأنانية، فالإهتمام بالذات أمر هام مؤثر في شعور الشخص بالسعادة والاستمتاع بالحياة، فلكل شخص احتياجات أساسية، فهو يريد أن يشعر بالحب والحنان والتآلف مثله مثل باقي الأشخاص المحيطين به، ولذلك ينبغي على كل شخص أن يتعرف على احتياجاته الشخصيه ويحاول تلبيتها، وان يمنح نفسه قسطًا من الراحة وكذلك أن يحدد أهدافه ويتعرف على أحلامه وأن يسخر إمكانياته لتحقيق هذه الأحلام.

2- مكافأة النفس

متى كانت آخر مرة قمت فيها بذلك ؟ ولتحسين نمط الحياة يجب على الشخص أن يختار أمرًا ما بشكل أسبوعي ويكافئ نفسه به، مثال على ذلك شراء واحدة من زجاجات المياه الصحية وذلك لتذكير النفس دائمًا بأهمية شرب الماء وتجنب الجفاف خاصة في فصل الصيف، أو شراء مدونة جديدة لتدوين امنيات والأحلام بها، أو النوم لساعة إضافية للاستمتاع بالراحة الجسدية، أو ممارسة أحد التمرينات الرياضية، فكل شخص يريد الشعور بالإمتنان، والقبول والغفران وسيحدث ذلك من خلال مكافأة النفس باستمرار.

3- استعادة الذكريات السعيدة

يمكن للشخص أن يتذكر مرة أخرى الأمور التي كانت تسعده عندما كان طفل صغير، هل هى مشاهدة التلفاز في المساء، أم رائحة كتب المكتبة الجديدة، وللحصول على المزيد من السعادة المضاعفة يمكن تجربة أحد الأمور القديمة هذه.

4- الحديث إلى الذات

يمكن للشخص أن يتحدث إلى نفسه بطريقة تحقق له المزيد من الراحة النفسية فمثلاً بإمكانه التحدث إلى نفسه وتحديد المشكلات التي تواجهه وأن يخبر نفسه بانه يحتاج إلى المساعدة، أو أنه يشعر بالخوف، أو بشعوره بتغير مسار حياته منذ فترة، وسيساعد ذلك على التعرف على المشكلات ومحاولة إيجاد حلول لها.

5- التخلص من الضغط النفسي

إن ما يتحدث به الشخص إلى نفسه يؤثر بشكل كبير على حالته النفسيه، فمثلاً رأي الشخص في مظهره الخارجي، او رأيه في قائمة الأشياء الضرورية التي ينبغي عليه القيام بها كل ذلك يسبب زيادة الضغط النفسي، ولذلك يجب التخلص من ذلك السلوك فكل ما على الشخص القيام به هو التأكد من أنه قام بأفضل ما يمكنه القيام به  وعليه أن يكتفي بذلك.

6- التعرف على الأمور الجيدة التي قام بها الشخص مؤخرًا

على الشخص أن يحصل على بعض الوقت ليتعرف على الأمور الجيدة التي قام بها مؤخرًا والمشكلات أو الصعوبات التي استطاع التغلب عليها في الفترة السابقة، وأن يحاول تذكر الدروس التي تعلمها مؤخرًا، وأن ينظر إلى نفسه بعين الأشخاص الذين يحبونه، كل ذلك سيؤثر على حالته النفسية بشكل جيد جدًا وسيؤدي إلى تعديل مزاجه وسلوكه بشكل عام.