نظام غذائي لمرضى حساسية الغلوتين

 مرض حساسية الغلوتين هو مرض الداء الزلاقي، وهو مرض حساسية القمح، ويجب على أصحاب هذا المرض الالتزام بنظام غذائي معين، وسوف نوضح لكم النظام الغذائي الذي يجب على مرضى حساسية الغلوتين اتباعه.

النظام الغذائي الخالي من الغلوتين

الغلوتين هو نوع من البروتينات التي توجد بشكل أساسي في القمح، أو الشوفان، أو الشعير.

النظام الغذائي الخالي من الغلوتين هو النظام الغذائي الذي يشمل التجنب الكامل للأغذية التي تحتوي على الغلوتين والضرورية بالنسبة لمعظم الناس الذين يعانون من حساسية القمح، هذا المرض يلحق مجموعة من الأضرار والآثار الجانبية في الأمعاء عند تناول الطعام الذي يحتوي على الغلوتين.

الصفات التي تميز مكونات النظام الغذائي الخالي من الغلوتين

التأكد من وجود العلامات الحمراء

على جميع الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي خالي من الغلوتين الانتباه إلى يؤخذوا في حذرهم الملصقات التي توجد على الأطعمة المختلفة، وخاصة التي يوجد عليها كلمات مثل القمح، الشعير، الحبوب.

وهناك نوع من الشوفان خالي تمامًا من الغلوتين ولكن قد يسبب بعض الأعراض الجانبية مثل الانتفاخ، وألم البطن.

الخبز واحتوائه على الغلوتين

لعل من أصعب الأمور التي تواجه هذا النظام الغذائي هو الإقلاع عن تناول الخبز، وخاصة الخبز الأبيض، وخبز البيغل، الفطائر، الكرواسو، خبز الهامبرجر، والاتجاه إلى بدائل هذه الأطعمة مثل:

بدائل الخبز التي تباع في الكثير من المحلات والسوبر ماركت التي تبيع المنتجات الغالية من الغلوتين، مثل الخبز الذي يصنع من دقيق الأرز، أو البطاطس، ولكن يجب التأكد أنه خالي تمامًا من الغلوتين.

حبوب الإفطار الخالية من الغلوتين

يمكن تناول حبوب الإفطار التي تعتبر بدائل للغلوتين والتي يجب التأكد من أن عليها ملصقة أنها خالية من الغلوتين، مثل المعكرونة التي ترتكز على الأرز أو البيض.

الابتعاد عن المعكرونة

على الأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح الابتعاد تمامًا عن المعكرونة بكل أنواعها لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الغلوتين، واستبدالها بالمعكرونة المصنوعة من الأرز أو البطاطس.

الابتعاد عن الأطعمة المقلية

يجب توخي الحذر من الأطعمة المقلية لأن هناك العديد من الأطعمة المقلية تعتمد على الدقيق بشكل كامل، فلذلك ينبغي التحقق من جميع الأطعمة التي يتم تناولها في هذا النظام الغذائي، ويجب التأكد أن الأطعمة التي يتم قليها خالية تمامًا من فتات الخبز.

تناول اللحم في نظام الخالي من الغلوتين

يمكن عند اتباع النظام الخالي من الغلوتين الاستمتاع بتناول اللحم والسمك والدجاج وما شابه ذلك، وفيما يخص النقائق المصنعة يجب التأكد من محتوياتها.

الابتعاد عن تناول الحلويات

لسوء الحظ على الذين يتبعون النظام الخالي من الغلوتين الابتعاد عن الحلويات في أثناء اتباع هذا النظام، لأن الحلويات تحتوي على نسبة كبيرة من الغلوتين لأن معظم الحلويات يدخل القمح في تكوينها.

ولهذا يجب قبل تناول الحلويات تناول الحلويات التي لا يدخل الغلوتين في تكوينها.

شرب البيرة الخالية من الغلوتين

بالنسبة للأشخاص الذين يحبون تناول البيرة، فيجب الابتعاد تمامًا عن البيرة المصنعة من الغلوتين وهي معظم أنواع البيرة التي توجد في الأسواق لأنها في الغالب مصنوعة من الشعير.

ويمكن لهم البحث عن أنواع من البيرة الخالية تمامًا من الغلوتين، ولكن يجب أن يتم استشارة الطبيب أولًا حول شرب البيرة.

النصائح المتبعة عند تناول الطعام في المطعم

تجب مراعاة تفحص قائمة  الطعام بشكل جيد عند تناول الطعام في المطعم، واختيار الأطعمة الخالية من الغلوتين، ولا حرج في التحدث مع الطباخين لمعرفة مكونات الطبخ.