فوائد قرع الثعبان Snake Gourd

قرع الثعبان الذي يعرف أيضا Serpent gourd  / Chichinda ، ينتمي إلى المجموعة القرعية ، التي تضم القرع والخيار ، وعلى الرغم أنه ليس شائعا حول العالم ، لكنه يتمتع بالعديد من المنافع الصحية ، تم العثور عليه في جنوب وجنوب شرق آسيا والتي تشمل دول مثل الهند وباكستان وبنغلاديش ونيبال واندونيسيا وماليزيا وسريلانكا والصين .

هذه الخضروات تحصل على اسمها من شكلها غير المعتاد ومليئة بالعديد من المغذيات وهذا هو السبب في أنه يجب استهلاك هذه الخضروات في كثير من الأحيان.

القيمة الغذائية لقرع الثعبان

فيتامين أ ، ب وج .
– الكربوهيدرات .
– المعادن – الحديد ، الكالسيوم  المغنسيوم ، اليودين ، الفسفور ، المنجنيز والماغنسيوم .
– الألياف الذائبة .
– الماء .

المنافع الصحية لقرع الثعبان

1- يخفض تأثير السكري

يعتبر قرع الثعبان جيدا لمرضى سكري النوع الثاني ، فهو منخفض السعرات الحرارية ويساعد على التحكم في الوزن ، هذه الخضروات تستخدم في الصين لعلاج السكري ، لأنهم يعتقدون أنها تحد من تأثير مرض السكري على الصحة .

2- يعالج الحمى المريئية وحمى الملاريا

يستخدم قرع الثعبان كمستخلص لعلاج الحمى المريئية ، التي تشير لأي حمى مصحوبة بالقيء والغثيان أو الإسهال ، بعيدا عن ارتفاع  درجة الحرارة الداخلية للجسم ، إن إضافة القليل من العسل وعشب يسمى chiretta إلى مستخلص مغلي قرع الثعبان ، يجعله أكثر فاعلية في علاج الحمى الثنائية ، كما يساعد مستخلص قرع الثعبان والكزبرة في علاج الحمى المريئية بفاعلية ، هذا الخضار المتواضع تحد من القيء لمنع أي شكل من أشكال التسمم الغذائي ، وكما هو معروف لعلاج حمى الملاريا .

3- علاج اليرقان

يجب على الناس الذين يعانون من اليرقان تناول الأطعمة الخفيفة وسهلة الهضم ، ووجد ان استهلاك أوراق قرع الثعبان مع الكزبرة فعال في علاج اليرقان ، يساعد تناول هذا العلاج المنزلي ثلاث مرات يوميا في الحد من البيليروبين وعلاج اليرقان .

4- تحسين صحة القلب

من المعروف أن مستخلص قرع الثعبان يمنع المشاكل الصحية المتعلقة بالقلب ، مثل الخفقان وانخفاض ضغط الدم عن طريق تحسين عمل الجهاز العصبي ، إن استهلاك هذا المستخلص يساعد في تقليل الإجهاد والألم المرتبطين بالقلب ، وفقا للخبراء الصحيين ، تناول ما لا يقل عن 2 كوب من مستخلصات القرع في اليوم تساعد في التخلص من المشاكل المتعلقة بالقلب.

5- علاج الإمساك

ينتج الإمساك عن نقص استهلاك الماء والألياف خلال النظام الغذائي ، بالإضافة إلى عدم ممارسة التمارين الرياضية ، كما قد يكون ناتجا عن أحد المشاكل الصحية الأخرى ، فقد يكون أحد اعراض مرض باركينسون ، السكري ، متلازمة القولون العصبي وغيرهم ، يساعد قرع الثعبان في منع الإمساك ، تناول فقط 1-2 ملعقة من عصير القرع كل صباح لتحسين حركة الأمعاء ، هذه الخضروات تساعد على تنظيف المعدة لأنها تعمل كملين خفيف .

6- التحكم في الوزن

قرع الثعبان منخفض السعرات الحرارية وخالي من الدهون ، كما يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة ، بالإضافة إلى الماء والألياف ، مما يساعد على خفض الوزن والسيطرة عليه ، لذلك أضف هذا القرع لنظامك الغذائي إذا كنت تريد إنقاص وزنك .

7- التخلص من قشرة الشعر

إذا كنت تعاني من قشرة الرأس ، يمكنك التخلص منها بسهولة عن طريق فرك عصير قرع الثعبان على فروة رأسك. العصير فعال حقاً في علاج مشاكل القشرة ، ضع العصير على فروة رأسك لمدة 30 دقيقة وقم بغسل شعرك للحصول على أفضل النتائج. هذه الطريقة لعلاج قشرة الرأس لا تزال أفضل من استخدام أي منتج آخر مثل الشامبو التي يشمل المواد الكيميائية التي تضر شعرك.

8- تنقية الجسم من السموم

إزالة السموم من حين لآخر مفيد للجسم ، فهو يساعد في تعزيز أداء أعضائك عن طريق طرد العناصر السامة من الجسم. قرع الثعبان يساعد في إزالة السموم بسبب خصائصه المدرة للبول. كما أنه يساعد في تحسين أداء الكبد.

9- تقوية الأسنان والعظام

يساعد هذا الخضار في تقوية أسنانك وعظامك لأنه يحتوي على الكالسيوم. يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى أمراض مختلفة مثل هشاشة العظام ووهن العظام ونقص كلس الدم. هذه الحالات الصحية سببها نقص فيتامين د الذي يعزز امتصاص الكالسيوم من قبل الجسم. يلعب الكالسيوم دوراً هاماً للغاية عندما يتعلق الأمر بصحة العظام ويصبح هذا المعدن أكثر ضرورة مع تقدم العمر.

10- علاج أمراض فروة الرأس

تحدث اضطرابات فروة الرأس مثل الصلع بسبب الإجهاد الزائد أو عندما يهاجم جهازك المناعي بصيلات شعرك. العرض الرئيسي لهذه الحالة هو تساقط الشعر الذي يمكن أن يكون مؤقتًا أو دائمًا. إذا كنت تعاني من هذه الحالة ، يجب عليك استخدام عصير القرع في المناطق المصابة من فروة رأسك للحصول على نتائج جيدة بشكل طبيعي.

الآثار الجانبية لقرع الثعبان

ينبغي تجنب استهلاك القرع الزائد أثناء الحمل وأثناء الرضاعة الطبيعية. وجود هذه الخضروات ذات السعرات الحرارية المنخفضة بكميات صغيرة يمكن أن يكون مفيدا لكل من الأم والجنين ولكن أكله بكميات كبيرة يمكن أن يضر الجنين.