قصة لغز وادي بوسكومب ” شارلوك هولمز “

لغز وادي بوسكومب هي إحدى قصص المؤلف أرثر كونان دويل صاحب سلسلة شارلوك هولمز الشهيرة، نشرت قصة وادي بوسكومب لأول مرة في عام 1891 م، وتدور أحداثها حول جريمة قتل محيرة، يعجز عن حل لغزها ليستراد المحقق بتلك القضية، ولكنه يقرر عدم المكوس في تلك الحيرة طويلا، ولذلك كان عليه الاستعانة بشخص يملك الكثير من الدهاء حتى يمكنه مساعدته في معرفة الفاعل الحقيقي، لم يفكر ليستراد كثيرًا فهو يعلم جيدًا من هو الشخص المناسب لذلك، فانطلق على الفور إلى شارلوك هولمز.

مزرعة وادي بوسكومب

بعد خروج تشارلز مكارثي، الذي يملك مزرعة بوادي بوسكومب، إلى الغابة، يلحق به ابنه الوحيد جيمس بعد دقائق قليلة من خروجه، وبحوزته بندقية، هذا هو المشهد الذي رواه أهل البلدة عند سؤالهم عما لاحظوه في ذلك اليوم، ورغم إصرار الجميع من أهل البلدة على أن جيمس هو القاتل الفعلي، إلا أن شارلوك هولمز، كان له رأي أخر في تلك القضية، فهو يرى أن هناك حلقة مفقودة، وأن هناك فاعل مجهول هو من قام بقتل تشارلز وليس ابنه جيمس، ولذلك فقد قرر شارلوك البحث عن تلك الحلقة، والتي بها حل القضية.

جيمس المتهم الأول في قضية قتل والده

يذهب شارلوك لزيارة جيمس في محبسه، بعد أن تم سجنه بسبب الشهادة الواقعة عليه من أهل البلدة، ليتعرف منه على تفاصيل ما حدث في ذلك اليوم، يبدأ جيمس في رواية الأحداث، قائلا نعم لقد ذهبت إلى الغابة، ولكن ليس بهدف قتل والدي وإنما بهدف ممارسة هواية الصيد، ولكني اندهشت من وجود والدي يقف وحيد بالقرب من البركة الموجودة داخل الغابة، وكأنه ينتظر أحد، وبعد لحظات من ابتعادي عنه، سمعت صوت صراخه مدويا في كل أرجاء الغابة، فانطلقت مسرع

لأعلم ما أصاب أبي، ولكني وجدته ملقيا على الأرض، وحوله بركة من الدماء، كما لاحظت وجود عباءة بالقرب من المكان الذي كان يوجد به أبي، وبعد قدومي بلحظات كان قد فارق الحياة، بعد سماع شارلوك لحديث جيمس تأكد ظنه، وعلم أن هناك شخص مجهول في تلك القضية، وما يؤكد وجوده هي تلك العباءة.

أليس حبيبة جيمس والبحث عن القاتل الحقيقي

واندهش شارلوك عندما علم أنه والمحقق واطسون ليسوا فقط من يقومون بالتحقيق فيما حدث، وإنما هناك شخص ثالث يهمه وبشدة ظهور براءة جيمس، من تلك الجريمة، وهي أليس ابنة جون تيرنر صديق تشارلز، وحبيبة جيمس التي تحلم بالزواج به، رغم رفض أبيها الشديد لذلك، ورفضه هذا كان بمثابة ملاحظة هامة توقف عندها شالوك هولمز، ولذلك طلب من أليس مقابلة والدها، ولكنها أخبرته بسوء حالة والدها الصحية، والتي كان سببها موت تشارلز، وكانت تلك المعلومة هي ثاني ملاحظة يقف عندها شالوك.

جلس شارلوك هولمز على مقعده الموجود بداخل غرفته بالفندق الذي يقيم به، وأخذ يراجع ما قيل بالتحقيقات عن أن الضربة التي قد أصابت تشارلز من الخلف، كانت في الجانب الأيسر من الرأس، فخمن بذلك أن القاتل أعسر، فانطلق إلى مكان الحادث من جديد، وبصحبته المحقق واطسون لربما يجد علامة تدله على الفاعل الحقيقي.

شارلوك هولمز والبحث عن خيوط الجريمة

وما أن وصل إلى هناك حتى رأى أثار أقدام لشخص أخر، بجانب أثار الأقدام الخاصة بجيمس ووالده، فعلم من خلال النظر لتلك الأثار أنها تخص رجل مصاب بالعرج، كما توضح أيضا بأن ذلك الرجل طويل القامة، كما أنه رأى بموقع الحادث بقايا سيجار فعلم أن القاتل يدخن، بعد كل تلك الملاحظات الهامة عاد شالوك إلى الفندق، وبصحبته المحقق واطسون، وبينما هما يجلسان بالغرفة، فجأة يقوم جون تيرنر بالدخول عليهم، ومن أول وهلة يلاحظ شالوك أن جون رجل أعرج، وطويل، وتلك هي الملاحظات التي توصل إليها شالوك أثناء وجوده بموقع الحادث، فتأكد بإن جون هو الفاعل الحقيقي، وبعد إعلامه بما توصلوا إليه من علامات تدينه، انهار جون، واعترف بأنه هو الذي قتل تشارلز، وبدأ في سرد القصة التي كانت هي الدافع وراء قتله له.

السبب الحقيقي وراء مقتل تشارلز

يقول جون بأنه كان أحد أعضاء عصابة الارات، ومجموعة الارات تلك هي مجموعة قاموا بسرقة قافلة تحوي ذهب، وتلك المجموعة توجد باستراليا، وعلاقة تشارلز بهذا الأمر، هو كونه كان السائق لتلك القافلة التي تم سرقتها، ويقول جون رغم علمي بأنه من الممكن أن يدل علي فيما بعد ومع ذلك لم اقدم على قتله.

تمر الأيام ويرى جون أنه لابد أن يبدأ حياة جديدة بعيد عن تلك الحياة السيئة وأن يبدأ حياة سوية بعيد عن تلك العصابة، وبالفعل ينفصل عنهم، وقام بالتأسيس لتلك الحياة بأن قام بشراء أرض وتزوج، ورزق بفتاة جميلة وهي أليس، ولكن مهما حاولت الهرب من ماضيك السيء فإنه سوف يلاحقك.

تشارلز يهدد بكشف الماضي

ويشاء القدر أن يتقابل تشارلز وجون من جديد صدفة، ويبدأ تشارلز في تهديد جون، بأنه سوف يقوم بفضح أمره، ولكي يتخلص جون من تهديدات تشارلز المستمرة قام بإعطائه بعض من المال ومزرعة بالقرب منه، وظن أنه بذلك قد نجا من تهديدات تشارلز ولكن، لم يكتفي تشارلز بذلك وأراد المزيد فلم يجد أمامه سوى تزويج ابنه الوحيد لابنة جون، حتى يستفيد من أمواله، ولكن جون كان يعلم بقصد تشارلز من وراء تلك الزيجة، ولذلك كان يصر على الرفض، بسبب حبه الشديد لابنته ورغبته في عدم إدخالها في تلك الأمور التي لا ذنب لها بها.

ولكن تشارلز لم ييأس وظل يضغط على جون حتى يتقابلا ويجدوا حلا لذلك الأمر، فاضطر جون لمقابلته بسبب إلحاحه المستمر، وبينما هو في طريقه للقاء تشارلز، توصل إلى أن الحل الوحيد للخلاص من ذلك كله، هو قتل تشارلز ، حتى ينقذ ابنته من تخطيطه ويستريح أيضا من تهديداته المستمرة.

وبعد قتله لتشارلز أحس جون بقدوم ابنه جيمس فاختبأ على الفور، وبينما هو يسرع سقطت منه عباءة ووقعت على الأرض بجانب تشارلز، بعد اعتراف جون بجريمته، يطلب منه شارلوك هولمز التوقيع على ما قاله، على شرط أن لا يخبر شارلوك أحد بما قاله جون، وأن يظل هذا السر بينهما، ولكن بشرط ألا يكون هذا السر سببا في إدانة جيمس وتحمله مسؤولية قتل والده، وحلة القضية، ومر سبعة أشهر على مقتل تشارلز، فحاول جيمس وأليس نسيان ما حدث مقررين بدأ حياة جديدة بعيد عن كل تلك الأمور التي لا علاقة لهم بها.