علاج الغضروف الهلالي في الركبة

يعد تمزق الغضروف الهلالي من أكثر إصابات الركبة شيوعًا، والغضروف الهلالي هو أحد الغضاريف الموجودة في منطقة الركبة، ويرجع تمزق هذا الغضروف إلى العديد من الأسباب، وله أكثر من طريقة في العلاج التي سوف نوضحها بالتفصيل.

الغضروف الهلالي في الركبة

ركبة الإنسان تحتوي على عدد غضروفين هلالين أحدهما غضروف داخلي، والآخر غضروف خارجي ، الغضاريف الموجودة في الركبة وظيفتها هي امتصاص الصدمات، وتوزيع الضغط في منطقة الركبة، وتعمل على موائمة البنية لكل من الفخذ والساق حتى تحمي المفصل من التآكل ، وقد يحدث تمزق لهذا الغضروف الهلالي بسبب حركة خاطئة في الغضروف الهلالي، أو التعرض للحوادث.

تآكل المفصل وحدوث تمزق في الغضروف الهلالي في الركبة

يقول بعض الأطباء أن التآكل في المفاصل يتسبب في تمزق الغضروف الهلالي، ويشعر المريض في هذه الحالة بألم شديد في منطقة الركبة وخاصة عند الصعود أو الهبوط من على الدرج ، وهناك بعض الأسباب تؤدي إلى تآكل المفاصل مثل الزيادة في الوزن، أو طبيعة الأنسجة لدى الشخص نفسه، أو ممارسة الوظائف التي تطلب التحميل على الركب لفترة طويلة.

علاج الغضروف الهلالي عن طريق الرتق أو الاستئصال

لو كان التمزق الموجود في الركبة بسبب إصابة معينة؛ فإنه يجب أن يتم جراحة يتم فيها استئصال هذا التمزق أو إزالة الأجزاء التي تعرضت للتلف في الغضروف من خلال عمل فتحات صغيرة في الركبة على شكل فتحات ، ويقول الأطباء أن الاستئصال للجزء المتمزق يعطي فرصة أكبر للشفاء على المدى الطويل؛ وذلك لأنها تتيح الحفاظ على الغضروف بشكل كامل، كما أن هذه العملية يتوقف على حالة المريض البدنية، وموضع الإصابة، وبعض العوامل الأخرى.

وتحتاج عملية الرتق أو الاستئصال إلى فترات طويلة لتلقي العلاج، لهذا يجب على المريض التحلي بالصبر، وقد يحتاج الأمر إلى السير على عكاز أول ستة أسابيع من عمل هذه العملية الجراحية حتى لا يتم الضغط الشديد من الجسم على الركبة ، ولكن لو كان الاستئصال لجزء بسيط من الغضروف الهلالي في الركبة، فهذا يجعل المريض يستعيد قدرته على المشي بشكل كامل في فترة قصيرة.

علاج الغضروف الهلالي في الركبة عن طريق الخياطة

قد يعالج قطع ذلك الغضروف الهلالي عن طريق الخياطة، واستعمال مواد تذوب بشكل تلقائي مع مرور الوقت ، وحتى يتم التعامل بهذا النوع من العلاج وخياطه الغضروف المنقطع يجب أن يكون القطع بسيط وليس متهتك، ويجب أن يكون بحالة جيدة ، ولكن يجب أن يعرف المريض أنه بعد القيام بعملية خياطة الغضروف فسوف يحتاج إلى استخدام عكاز لعدة أسابيع حتى يلتئم الغضروف بدون التحميل على الركبة.

العلاج الطبيعي للغضروف الهلالي

لو تعرض الغضروف الهلالي إلى تمزق كبير، وتلف كبير في الأنسجة فلن يفيد في هذه الحالة التدخل الجراحي، وسيكون الحل في هذه الحالة هو العلاج الطبيعية والأدوية ، وإذا فشل العلاج الطبيعي قد يحتاج الأمر إلى اللجوء إلى تركيب مفصل صناعي للركبة يستخدم لأطول فترة ممكنة.

وكذلك يفيد العلاج الطبيعي بعد القيام بالعلاج الجراحي؛ وهذا يفيد في استعادة اللياقة البدنية للجسم بشكل جيد كما كان ، ولكن يجب على المريض أن يعرف أن العلاج الطبيعي يأخذ الكثير من الوقت، ولا داعي للاستعجال والتسرع وخاصة للرياضيين لأنهم أكثر الفئات التي تبحث عن التعافي بشكل سريع.

العلاج عن طريق زراعة الغضروف الهلالي

تتم هذه العملية عن طريق زراعة غضروف من شخص متوفي ويتم زراعة هذا الغضروف في الشخص المصاب، ولكن يجب أن يكون عمره أقل من أربعين عام.