علاقة هرمون السعادة بزيادة الوزن

قد نجد الكثير منا عندما يتعرض لحالة سعادة شديدة يزداد إقباله على الطعام وتناول العديد من أنواع الأطعمة وبكميات أكثر من المعدل الطبيعي ولكن السبب يبدو غير واضح لدى كثير من الناس، والسبب في هذا هو أن هرمون السعادة يؤدي إلى الرغبة في تناول الطعام وبالتالي يتسبب في الزيادة في الوزن وهذا ما سوف نوضحه لكم.

هرمون السعادة :
هرمون السعادة هو ما يعرف باسم السيروتونين أو الاندروفينات وهو هرمون يفرز من الدماغ ويؤدي إلى الشعور بالسعادة وهو هرمون مضاد للاكتئاب وله دور كبير في تحسين الحالة المزاجية ومقاومة الاكتئاب.

ويمكن أن يتم تحفيز هذا الهرمون وزيادة من خلال تناول بعض الأطعمة والتعرض لأشعة الشمس وممارسة الرياضة.

هرمون السعادة وعلاقته بزيادة الوزن :
– هرمون السيروتونين هو هرمون يفرز من الدماغ بمعدل 5% من إجمالي السيروتونين الموجود في الجسم، والنسبة الباقية التي تمثل 95% من هذا الهرمون تكون هي المسئولة عن تنظيم حرق الحريرات في الجسم عن طريق الدهون البنية اللون ، والدهون البنية هي الدهون التي تختزن في النسيج الشحمي الموجود بجانب عظام الترقوة، وهذا النوع من الدهون مختلف عن الدهون البيضاء المعروفة التي تتواجد في جميع أنحاء الجسم.

– وقد أثبتت الدراسات العلمية أن الدهون البنية لها دور كبير في حرق الحريرات وزيادة معدل الاستقلاب للإنسان، ويتراجع وجود هذا الدهون في الجسم مع التقدم في العمر ، كما وجد بعض الباحثين أن هرمون السيروتونين المحيطي يجعل هذه الدهون البنية اللون أقل في الفاعلية وذلك لأن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة من الدهون تزيد من إفراز هرمون السيروتونين الذي يعمل على تثبيط هذه الدهون.

– وقد أجريت بعض التجارب على الفئران التي تحمل بعض الأنزيمات المنتجة لهرمون السيروتونين في الجسم فوجدوا أن هذه الفئران كانت أكثر مقاومة للسكر وبعض أمراض الكبد وكانت النتيجة مدهشة وهي تثبيط هذا الأنزيم على إنتاج السيروتونين بشكل فعال ، ومجموعة أخرى من الفئران تم إزالة هذا الأنزيم منها وجد أن لديهم مستوى منخفض من هرمون السيروتونين ولذلك لم يصابوا بالسمنة أو السكر أو أمراض تشمع الكبد.

– ولكن العلماء لازالوا غير قادرين على الإجابات على بعض الأسئلة مثل ما هو علاقة الاكتئاب بالسمنة أو زيادة الأقبال على تناول الطعام ومستوى هرمون السيروتونين في الجسم؟ ، وهم لازالوا غير متأكدين أين يبدأ إنتاج هرمون السيروتونين الذي يقوم بإبطاء الدهون البنية ، ولو تم استغلال هرمون السيروتونين بشكل صحيح في التخلص من الوزن الزائد سيكون هذا أفضل وأكثر أمان من طرق خفض الوزن الأخرى.

الطرق التي يمكن أن نحافظ بها على نسبة السيروتونين في الدم :
1- تناول بعض الأطعمة التي تعمل على الحفاظ على نسبة السيروتونين في الدم مثل الدهون والبروتينات والكربوهيدرات ويفضل الإكثار من تناول الأسماك لأنها تعمل على زيادة نسبة السيروتونين في الجسم.

2- يمكن ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تكون السيروتونين وتعطي الجسم الشعور بالطاقة والنشاط.

3- يجب تذكر الذكريات السعيدة التي ممرنا بها لأن مجرد التفكير في أمور قد تحسن الحالة المزاجية فإن هذا يزيد من معدل هرمون السيروتونين في المخ ويقلل من الشعور بالتوتر.

4- هناك بعض الأطعمة التي تزيد من إنتاج هذا الهرمون في الجسم مثل بلح البحر والسبانخ والأفوكادو والبيض والشوكولاتة الداكنة والبقول والمكسرات والزبادي وغيرها من الأطعمة التي تزيد من إنتاج هرمون السيروتونين.