أسباب خروج رائحة كريهة من المكيف

تسبب حرارة الجو في فصل الصيف إلى الشعور بالضيق، وهو ما تغلب عليه الناس باستخدام المراوح الكهربائية أو أجهزة التكييف، لكن المثير للإزعاج ليس تنظيف المكيف بل خروج رائحة كريهة منفرة وغير مقبولة من جهاز التكييف سواء كان في المنزل أو المكتب.

سبب الرائحة الكريهة :
1- قد لا يعرف الكثيرين أن فكرة عمل المكيف تعتمد على سحب الحرارة والرطوبة خارج الغرفة التي يوجد بها جهاز التكييف، ويقوم بتدويره خلال أنابيب مملوءة بغاز التبريد، ويتم طرد الغاز الساخن، وإعادته كهواء مبرد مرة ثانية للغرفة عن طريق نافث للهواء.

2- ويمتص المكيف العفن والرطوبة الموجودان بالمنزل ضمن ما يمتصه من هواء ساخن، لذلك الأهمال في عدم تنظيف المكيف، سوف يؤدي بلا شك وكسبب رئيسي في انبعاث رائحة كريهة داخل المنزل أو المكان الذى يوجد به جهاز التكييف، وذلك بسبب نمو العفن الفطري وانتشاره بصورة كبيرة خلال أجزاء المكيف الداخلية، وبالتالي وفى أثناء عملية التكييف يمر الهواء بهذا العفن الفطري المتغلغل داخل المكيف مصدراً الرائحة المنفرة الكريهة للغاية.

3- بدون وعى للنتائج يضع فنيين التركيب خرطوم الصرف الخاص بجهاز التكييف داخل أو بجوار مصرف (بلاعة)، ما يجعله سبباً في نشر الرائحة الكريهة المنبعثة من ماء الصرف.

4- تعد الرطوبة من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى نمو العفن الفطري داخل جهاز التكييف، لأنها عامل جذب للفطريات والبكتيريا وبعض الكائنات الدقيقة الموجودة في، والتي تمر جميعها عبر المكيف، وتلتصق في أجزائه الداخلية، ونتيجة لـ تراكمها خلال فترات طويلة، وعدم تنظيف جهاز التكييف بصفة دورية تنبعث الرائحة الكريهة، تزيد حدة الرائحة مع تقادم الوقت إذا لم يتم التخلص منها.

أسباب أخرى :
ا سبق عرضه من معلومات  عن أسباب انبعاث رائحة كريهة من جهاز التكييف،  أصبح قديما بعض الشيء، أو ليست هي الأسباب الوحيدة ، وهو ما كشفت عنه دراسة قام بها باحثون في هونغ كونغ، خلصت إلى أن سبب انبعاث رائحة كريهة من جهاز التكييف هو ما يلى:

حسب الدراسة فإن الرائحة المنفرة الصادرة من جهاز التكييف ، سببها خلايا الجلد الميتة التي تخرج من أجسامنا، والتي تحتجز داخل وحدات التكييف في المنزل.

توصلت الدراسة إلى أن البكتيريا التي تعيش على خلايا الجلد الميتة تنتج مادة الأمونيوم النقي، وهي المادة الكيميائية التي تشكل اليوريا، المعروف بأنه العنصر الرئيسي في البول، وهو ما يسبب رائحة كريهة تنبعث من وحدات التكييف مع مرور الوقت.

قام الباحثون في هذه الدراسة بدراسة سبعة أنواع من البكتيريا، وأربعة أنواع من الفطريات التي توجد عادة في وحدات التكييف،  واكتشف الباحثون، أن خلايا الجلد الميت التي تخرج من اجسامُنا تعد المصدر الرئيسي لغذاء البكتيريا الموجودة في وحدات التيار المتردد.

وأشارت الدراسة إلى أن خلايا الجلد الميتة التي تخرج من أجسامنا تحتوي على الكيراتين، وهو البروتين الأساسي في تكوين الشعر والأظافر عند البشر، ويتم تقسيم الكيراتين الموجود في خلايا الجلد البشرية، عن طريق أنزيمات تسمى الكيراتيناس، وعندما يتم هضم الخلايا الميتة، أثناء قسيم الكيراتين ، يتم إنتاج الأمونيا.

توصلت الدراسة إلى أن الكيراتين ينتج رائحة تشبه البول، إضافة إلى وجود الدهون والدهون الثلاثية، ومواد كيماوية أخرى في خلايا الجلد البشرية، تنتج عنها الروائح الكريهة  المنبعثة من أجهزة التكييف.

في النهاية إذا كان لديك جهاز تكييف من الضروري القيام بتنظيفه بصفة دورية، حتى لا يحدث تراكم الاتربة والأوساخ والفطريات التي يمكن أن تكون سببا في الرائحة الكريهة، أما نتائج دراسة هونج كونج فلا حل للقضاء على الرائحة التي تسببها خلايا الجلد الميتة التي تنتجها أجسامنا، سوي استخدام معطرات الجو أو البخور الطبيعي ذو الرائحة الذكية.