نبذة عن عالم الملاحة الجوية جورج كايلي

جورج كايلي، مهندس إنجليزي ولد في 27 ديسمبر 1773، وهو أحد الذين أثروا في تاريخ الملاحة الجوية، ولِد جورج كايلي في سكاربر في يوركاشير ببريطانيا، تلقى تعليمه في كل من يورك ونوتنغهام، ثم انتقل لدراسة الكيمياء والكهرباء على أيدي مدرسين خصوصيين، ويعد أول باحث جوي عِلمي حقيقي كونه أول من بحث في طيران المركبات الأثقل .

باحثاً ومفكراً :
لم يكن جورج كيلي مجرد مخترع لطائرة شراعية تحمل بشرًا، لكنه كان باحثاً ومفكراً حقيقياً، فقد عرف القوى الأربع للطيران وهي قوى الرفع، الوزن، الدفع، والكبح، وقد أحدث فهمه و تعريفه لهذه القوى تغييرات في الأفكار والقناعات القديمة .

فقد كان يعتقد كل من فكر في تصميم طائرة شراعية أن قوي الرفع والدفع يجب أن يكونا معاً محاكاة لفعل الطيور أثناء طيرانها، وعلى ضوء هذا الاعتقاد صمموا طائرة شراعية مجنحة، لكن كايلي خلخل هذه القناعات بتعريفه لقوى الدفع والرفع هندسيا، حيث أكد على أن نظام الدفع يجب أن يولّد الدفع، والأجنحة يجب أن تولد الرفع للطائرة وبشكل منفصل، وهذه هي الطفرة التي أحدثت نقلة نوعية في تاريخ الملاحة الجوية .

شغف بالطيران :
اعتمد رائد الملاحة الجوية على عقليته الفذة، وشغفه العميق بالطيران، فصنع نموذج صغير لطائرة شراعية، وبعد اختبار هذا النموذج صنع نموذجًا أكبر، ونجح قبل الأخوين رايت بمائة عام  في وضع أساس لصناعة طائرة قبل أن يطيران رايت .

في عام 1804، استفاد كايلي من العمل في حقل الديناميكا الهوائية ( الآيروديناميك )، وصمم جهاز يمكن من دراسة دوران الهواء حول سطح الطائرة من أجل معرفة الرفع والكبح المتولد عليها خلال الطيران .

وفي العام نفسه أيضًا، قام جورج كايلي بوضع تصميم و تطّيير أول نموذج لطائرة انزلاقية ( glider ) مشابه جدًا لـ تصميمه الأول، الذي قام بطباعته على قرص الفضة المذكور آنفًا، وقد صُمّم في القرن العشرين نسخة طبق الأصل لهذا التصميم، وحفظ في متحف العلوم بلندن .

حل العديد من مشاكل الطيران :
لم يبتكر جورج كايلي طائرة هكذا من المرة الأولى إنما مر بتجارب كثيرها لحق بعضها الفشل، وحالف بعضها النجاح، حتى وصل أختراع طائرة شراعية بدأن بطول متر ونصف المتر، حتى وصلت إلي 18.5 متر مربع، لكن ذهنه المتقد وأحلامه بالطيران جعلاه ينتهي من صنع طائرة شراعية تحمل إنسانا في عام 1849، وفي عام 1953حمل في طائرته الشراعية إنسانا بالغا طار مسافة 275 متر .

وفي خلال مسيرته، قام السير جورج كيلي بحل العديد من مشاكل الطيران وتنبأ بأن ما ينقص الطيران الناجح هو صنع محرك خفيف وقوي وهو ما حققه الأخوان رايت وصانع المحرك صديقهما تشارلز تايلور عام 1903، و كان لـ جورج كايلي الأثر الكبير في الطيران حيث نقله من مرحلة النظريات والحسابات إلى الطيران الحقيقي .

مفكر موسوعي :
حمل كايلي عضوية البرلمان الإنجليزي عن الحزب اليميني، عن مقاطعة يوركشاير  في الفترة من  1832 حتى 1835 ، وبسبب إيمانه بدور البرجوازية  ساعد في وفي سنة 1838 ساعد في تأسيس أول معهد للبوليتكنيك في المملكة المتحدة ( الآن جامعة وستمنستر )، وكان رئيساً لها لِعدة سنوات، كما كان عضواً مؤسساً للجمعية البريطانية لتقدم العلوم .

يعتبر جورج كايلي مفكرًا موسوعيًا، وقد غطت اهتماماته مجالات متنوعة بحث فيها وعنها، طوال سنوات عمره التي بلغت الـ 84 عامًا، ومن هذه المجالات التي تناولها بالبحث الصرف، واستصلاح الأراضي، ومحركات الهواء الساخن، والجرارات الزراعية، والأطراف البشرية الصناعية، إضافة إلى أنه أحد الفلاسفة الطبيعيين وداعية لنشر العلم .

توفي جورج كايلي الملقب بأبو الملاحة الجوية عام 1857 عن عمر يناهز 84 عاما ، في مدينة برومبتون الإنجليزية .