اضرار السباحة على التهاب الاذن

السباحة من الرياضات المهمة التي تقوم بتنشيط الجسم كله ، و لكن لها تأثيرها السلبي على الأذن ، حيث أنها قد تتسبب في الإصابة بالتهابات الأذن ، و ذلك إن لم يتم أخذ الاعتبارات الصحيحة أثناء السباحة أو الغوص .

تأثير السباحة على الأذن :
ربطت بعض البحوث الحديثة بين السباحة و الإصابة بالتهابات الأذن ، حيث أن ارتفاع درجات حرارة مياه حمامات السباحة في فصل الصيف يجعل المياه بيئة ملائمة لنمو البكتيريا المسببة للالتهابات ، و في حالة ما إذا كان الشخص يعاني من جفاف الجلد و تهيجه ؛ فإنه سيكون أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات ، حيث أن البكتريا قد تتسبب في حدوث أوجاع و آلام تدفع المصاب لحك جدار الأذن باستمرار .

كما أن غسل الأذن بالشامبو أو الصابون يتسبب في إزالة طبقة الشحم الواقية للأذن ، مما يجعل الجدار الخارجي أكثر هشاشة و عرضة للإصابة ، كما اكد الباحثون على أن هناك بعض الحالات التي قد تخرج تقيحات صديدية من الأذن ، و قد يزداد الأمر و يعاني المريض من مشاكل في السمع مع صعوبة في البلع و تحريك صيوان الأذن الخارجي ، و في حالة استمرار تلك الآلام لمدة تزيد عن 24 ساعة بعد إتمام تمارين السباحة ؛ فيجب التوجه إلى الطبيب على الفور و عدم اهمال هذا الأمر .

أعراض التهاب الأذن :
الشعور بالالتهاب و بألم شديد بالأذن الخارجية ، و حدوث تورم و ضيق بفتحة القناة الخارجية للأذن ، و قد يُصاب الشخص بضعف بالسمع لانسداد القناة بتورم الجلد مع وجود شمع أو صديد .

الأسباب الشائعة لالتهاب الأذن :
من أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بالتهاب الأذن هي السباحة ، و استخدام عيدان تنظيف الأذن بطريقة خاطئة مما يسبب جرح الأذن ، و من أكثر الفئات المعرضة للإصابة بهذا المرض هم مرضى السكري و الصدفية .

علاج التهاب الأذن :
عند الشعور بالتعب الشديد يجب التوجه للطبيب فورًا للقيام لتنظيف الأذن و استخدام دهان للقناة الخارجية بكريم مضاد حيوى و كورتيزون ، مع استخدام نقط للأذن و مضاد حيوى و مسكن .

نصائح  لتجنب الإصابة بالتهابات الأذن أثناء السباحة :
1- يجب مراعاة عدم مسح الأذن بالقطن الطبي ، و الابتعاد عن حك جدار الأذن الخارجي به حتى لا يحدث تهيج في جدران الأذن الخارجية .

2- يجب البعد عن استخدام سدادات الأذن أثناء السباحة لأنها تتسبب في هياج الجلد ، و في حالة الإحساس بالآلام ؛ لابد من عدم غسيل الأذن بالشامبو و الصابون ، لأن ذلك يؤدي لإزالة طبقة الشحم الواقية داخل الأذن و يجعل جدارها هشا .

3- يجب الحرص على استخدام المنشفة فقط لتجفيف الأذن ، و في حالة إن كان الجلد جافًا فيمكن استخدام كريم ترطيب الوجه للحد من الالتهابات .