الفرق بين الكركم والكركمين 

يعتبر الكركمين هو مركب كيميائي طبيعي موجود في الكركم، والكركم من المعروف انه أحد انواع التوابل، تستخدم الكلمتان في بعض الأحيان بالتبادل، لكن الفرق التقني بين الاثنين هو أن الكركم هو المسحوق الأصفر المستخدَم في الطعام لكي يعطي نكهة.

بينما الكركمين مادة كيميائية موجودة في الكركم، وهو موجود بشكل كبير في الثقافات الهندية والآسيوية، يمتلك الكركم والكركمين تاريخًا طويلًا من الاستخدام كدواء عشبي تقليدي، وبدأ الطب الغربي في دراسة إمكانية الكركم في علاج أمراض مثل السرطان والسكري، كما هو الحال مع أي ملحق صحي، ولكن عليك ان تستشير طبيبك قبل تناول مكملات الكركم أو الكركمين.

ما هو الكركمين
ينتمي إلى عائلة من المواد الكيميائية المعروفة، وهي مركبات polyphenolic لها لون أصفر مشرق، وذلك اللون المميز للكركم يرجع إلى المستويات العالية من مادة الكركمين الذي يحتوي عليه، وقد أظهرت الدراسات المختبرية والحيوانية أن الكركمين لديها خصائص قوية مضادة للالتهابات ومكافحة الورم.

وقد نشر في كثير من التقارير وقد ونشر مقال في عام 2007 في المجلة الطبية Advances in Experimental Medicine and Biology، قالت ان مادة الكركمين ينظّم الكوروزين المرسال الكيميائي الذي يسبب التهابًا في الجسم، مما يوحي بأن الكركمين قد يكون فعالًا بشكل خاص في علاج اضطرابات المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

الفوائد الصحية
بدأ الباحثون للتو التحقيق في الفوائد الصحية للكركمين والكركم في البشر، وفقا لمقال في التقدم في الطب التجريبي وعلم الأحياء، وجدت التجارب السريرية الصغيرة آثار مفيدة من مادة الكركمين في علاج اضطرابات المناعة الذاتية، بما في ذلك مرض السكري من النوع الأول، ومرض التهاب الأمعاء، والصدفية والتهاب المفاصل الروماتويدي.

ومع ذلك فقد وجدت بعض الدراسات نتائج متضاربة، وفقا لمركز جامعة ماريلاند الطبي، وقالت ان هناك حاجة إلى دراسات إضافية واسعة النطاق لتأكيد هذه النتائج، وقد أظهر الكركمين أيضا إمكانية في علاج ومنع السرطان، وكثيرا ما يستخدم لعلاج اضطراب المعدة.

الاثار الجانبية
الكميات الصغيرة من مسحوق الكركم كما انها تستخدم لإعطاء نكهة للغذاء، إذا كان لها تأثير على الإطلاق في الطعام، يمكنك ان تتناول جرعات كبيرة من الكركم أو الكركمين المنقى لفترات طويلة من الزمن، مثل عدة جرامات في اليوم الواحد، يمكن أن يسبب آثارًا جانبية، بما في ذلك الغثيان والقيء والإسهال، في الحالات الشديدة، قد تتطور الى قرحة المعدة، جرعات كبيرة من الكركم قد تزيد من أعراض مرض المرارة.

تفاعل الادوية مع مادة الكركمين
ان مستويات عالية من الكركم يمكن أن تمنع تخثر الدم، والتي يمكن أن تزيد من خطر حدوث نزيف حاد في المرضى الذين يخضعون لجراحة أو الأشخاص الذين يتناولون أدوية أخرى لتخفيف الدم، إذا كنت تتناول الوارفارين والأسبرين والأيبوبروفين أو أدوية أخرى تقلل من تخثر الدم، فلابد من استشارة طبيبك قبل تناول كميات كبيرة من مكملات الكركم أو الكركمين.