أسباب التهاب الحلق بعد العمليات الجراحية وطريقة علاجه

من الشائع جدا أن يشكو المرضى من التهاب الحلق بعد الجراحة، السبب الأكثر احتمالا وراء هذه الشكوى بعد العملية الجراحية هو التخدير، والذي يتم إعطائه لأي شخص يمر بإجراء جراحي، يختلف حدوث التهاب الحلق بشكل كبير تبعاً للطريقة المستخدمة لإدارة التخدير، ويحدث التهاب الحلق بعد الجراحة ويتراوح بين 14.4٪ و50٪ لأولئك الذين تم إعطاء التخدير,

وانخفضت هذه الأرقام بشكل كبير لأولئك الذين تم تخديرهم باستخدام قناع الحنجرة، وتتراوح نسبة الإصابة بالتهاب الحلق، كما أفاد المرضى، من 5.8٪ إلى 34٪، هذا الاختلاف الكبير في الأرقام يرجع في المقام الأول إلى المهارات والتقنيات المختلفة المستخدمة من قبل أطباء التخدير.

لماذا يلتهب الحلق بعد الجراحة والتخدير؟
من الضروري أن يراقب كل طبيب تخدير المريض الخاص به وينظم نمط تنفس المريض أثناء خضوعه لعملية جراحية، فاذا كان المريض يقدم له دعما خارجيا أثناء التنفس، فمن المرجح أن يعاني من التهاب في الحلق، وعندما يتم الانتهاء من العملية، لا يحتاج جميع المرضى إلى مساعدة خارجية، فبعض المرضى قادرين على التنفس من تلقاء نفسهم، ولكن بالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون القيام بذلك ولأولئك الذين يخضعون لعمليات جراحية ذات صلة بالبطن أو الصدر، فإن التدخل ضروري، والطريقتان الأكثر استخدامًا لرصد ومراقبة تنفس المريض هي إدخال أنبوب التنفس أو مجرى الهواء القناعي الحنجري (LMA).

1- استخدام أنبوب التنفس :
يعد إدخال أنبوب التنفس أو التنبيب أكثر الطرق شيوعًا لإدارة التخدير، يتم استخدام هذه الطريقة إذا كانت الجراحة تتعلق بالبطن أو الصدر أو المخ، التنبيب هو عملية بسيطة إلى حد ما، يضع الطبيب أنبوبًا داخل القصبة الهوائية في فم المريض ويضعه في الحنجرة بينما هو فاقد الوعي، على الرغم من أن الإجراء البسيط، يؤدي التنبيب بشكل عام إلى التهاب في الحلق بعد الجراحة لأن الجزء الخلفي من الحلق والقصبة الهوائية مناطق حساسة للغاية، على الرغم من أن ألم الحلق يخف عادة من تلقاء نفسه، إلا أن شرب الماء البارد وامتصاص الثلج يمكن أن يحل هذه المشكلة خلال يوم أو يومين.

2- استخدام القناع الهوائي :
هي طريقة أخرى لإدارة التخدير وهي من خلال مجرى الهواء القناع الحنجري، تستخدم هذه الطريقة بشكل عام إذا كان من المقرر إجراء الجراحة خارج تجاويف الجسم، قناع الحنجرة هو أنبوب مجرى الهواء متصل بقناع مطاطي ناعم، يتم إدخاله في فم المريض وينزلق أسفل القصبة الهوائية، يتم ضبطه ليتناسب مع الجزء الخلفي من الحلق ويخلق مجرى هوائي يسمح لأطباء التخدير بتوجيه الأوكسجين أو غاز التخدير إلى رئتي المريض أثناء الجراحة، قد يكون حدوث التهاب الحلق بعد استخدام قناع الحنجرة أقل ولكنه لا يزال متكررًا إلى حدٍ ما.

كيفية التعامل مع التهاب الحلق بعد الجراحة :
من الشائع أن يعاني المريض من الألم بعد ان تم اخضاعه الى إدخال أنبوب التنفس، عادة ما ينخفض هذا الألم في غضون ثلاثة إلى سبعة أيام. ومع ذلك، يصبح من الضروري التماس العناية الطبية إذا استمر الألم لفترة أطول من ذلك أو إذا بدأت الحلق في الانتفاخ.

أفضل طريقة لتهدئة الألم هي إضافة العسل إلى الماء الدافئ أو الشاي، إن شرب السوائل الدافئة مثل الشاي والحد من كمية الكلام سيساعد أيضا في تخفيف الألم.