اعراض تعفن الدم وكيفية الوقاية منه

يعد مرض تعفن الدم أو تسمم الدم من أخطر الامراض التي قد تصيب الانسان وتعرض حياته للخطر الشديد ،ويجب الاسراع في علاجه كي لا تتفاقم الحالة وتزداد سوء، ويقدم هذا المقال شرحا مفصلا اعراض واسباب الاصابة بهذا المرض وطرق الوقاية منه.

اولا : بعض المعلومات الهامة عن مرض تعفن الدم
_ يوصف علميا باسم تسمم الدم .
_ يعرف ايضا باسم تجرثم الدم او اختلال الدم .
_ الاصابة به تحدث اضطرابا في ومكونات الدم ووظائفه.
_ يحدث هذا المرض نتيجة الاصابة بعدوى بكتيرية هذه العدوى تصيب مناطق مختلفة في الجسم، ثم تنتقل الى الدم.

_ عادة ما تكون العدوى شديدة، ويهدد حياة المريض بشكل كبير .
_ يتم العلاج عادة باستخدام جرعات عالية من المضادات الحيوية كي يتم القضاء على العدوى تماما .

أعراض تعفن الدم
1- الشعور الدائم بالبرودة المصحوبة بالقشعريرة .
2- ارتفاع في درجة حرارة الجسم .
3- الشعور بالتعب العام والإعياء الدائم .
4- وجود اضطراب في نبضات القلب، وزيادة خفقانه.
5- ارتفاع في معدلات التنفس .
6- صعوبة في خروج البول وألم أثناء التبول.
7- الرغبة في التقيؤ والشعور الدائم بالغثيان.
8- الإسهال الدائم .
9- ضعف الجهاز المناعي والتراجع في أدائه.
10- عند تقدم الحالة يشعر المريض بالدوار .

أسباب الاصابة بهذا المرض
_ يتعرض الإنسان للاصابة بهذا المرض نتيجة لوجود أجسام ضارة، مثل البكتيريا والجراثيم داخل تجويف البطن أو القناة البولية او الرئتين.
_ ينتج عن هذه الأجسام الاصابة بعدة امراض، منها :
1- التهاب في العظم .
2- مرض السحايا .
3- التعرض للإصابة بشغاف القلب.

تؤدي هذه الامراض الى الاصابة بتسمم الدم .
_ الأشخاص المقيمين في المستشفيات هم الاكثر عرضة للإصابة بهذا المرض أكثر من غيرهم، حيث تنتقل الجرثومة من خلال الانبوب الوريدي أو القرح السريرية أو الجروح الجلدية .

طرق تشخيص المرض
هناك عدة أساليب طبية يمكن من خلالها تشخيص الاصابة بهذا المرض في مراحله الاولى، وأهمها :
1- عمل تصوير إشعاعي مقطعي .
2- إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية .
3- عمل فحوصات دم مخبرية.
_ من خلال هذا الإجراء يمكن تحديد مصدر العدوى عند الاطلاع على مستوى عدد خلايا الدم البيضاء، وتحديد مدى نقص الصفائح الدموية .

4- إجراء فحوصات مخبرية لحموضة الدم، وذلك لتحديد مستواها حيث يؤدي ازديادها الى وجود تسمم.
5- إجراء فحوصات ضغط الدم.
6- عمل فحوصات لوظائف الكلى والكبد .
7- عمل دراسات تخثر الدم .
8- عمل زراعة للسائل النخاعي .

 الوقاية من تعفن الدم
ينصح الاطباء الاشخاص المعرضون للاصابة بهذا المرض باتباع عدة وسائل للوقاية، وهي :
1- الاهتمام بالنظافة الشخصية والاعتناء بها.
2- الاهتمام بالعلاج المبكر في حال ظهور أي أعراض للمرض قبل انتقالها لباقي أنحاء الجسم، أو للدم .
3- الالتزام بمواعيد تطعيم الأطفال.

علاج تعفن الدم
يلجأ الأطباء لعدة طرق وأساليب علاجية للشفاء من هذا المرض ومنها :
_ وصف جرعات كبيرة من المضادات الحيوية التي تساعد في القضاء على البكتريا السالبة والموجبة .

_ وصف العلاج المناسب لضبط ضغط الدم للمريض.
– إعطاء المريض سوائل وريدية.
_ إمداد المريض بمزيد من الأكسجين بهدف تركيز نسب الأكسجين في الدم .
_ عمل غسيل كلى للمريض .
_ القيام بعملية جراحية ويعتمد هذا الإجراء على نوع وطبيعة تعفن الدم ،ومصدره.
_ اعطاء جرعات زائدة من بلازما الدم مما يحفز من عملها ويساعد على إنتاجها .