العلاقة بين الاكتئاب وسكر الحمل

فترة الحمل هي من الفترات المختلفة في حياة المرأة وتمر المرأة فيها بالعديد من التغيرات المختلفة بالإضافة إلى إصابة الأم الحامل ببعض الأمراض قد يؤثر على إصابتها بأمراض أخرى في فترة الحمل مثل ما يحدث بين إصابتها بالسكر والاكتئاب في فتر الحمل ولهذا سوف نوضح ما هي العلاقة بين الاكتئاب وسكر الحمل.

العلاقة بين الاكتئاب وسكر الحمل :
توصل الكثير من الباحثين إلى وجود علاقة قوية بين الاكتئاب وسكر الحمل حيث وجد أن النساء التي تعاني من مرض سكر الحمل هن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب ، فقد قام بعض الباحثون بتحليل بعض الملفات الطبية للنساء الحوامل وتابعوا من خلالها تتبع تطور الأجنة لدى الكثير من النساء الحوامل ، وقد أثبتت الدراسة أن هناك علاقة قوية بين الاكتئاب في فترة الحمل وبين النساء المصابات بمرض سكر الحمل ويظهر ذلك عليهن بعد الولادة بحوالي 6 أشهر.

سكر الحمل والاكتئاب صلة ثنائية :
أكدت دراسة أجريت على الاكتئاب الذي تعاني منه المرأة بعد الولادة فوجد أن السبب هو إصابتها بسكر الحمل ، ووجد أن النساء الذين أصبن بالاكتئاب بعد الولادة هم نفس النساء الذين أصابوا بسكر الحمل أثناء فترة الحمل ، ولذلك أشارت الدراسات أن الاكتئاب وسكر الحمل قد يتطورا معًا وحتى نتأكد من ذلك على الطبيب ملاحظة النساء التي تعاني من الاكتئاب أو سكر الحمل لأنهما يتلاحقان ومرتبطان ببعضهما البعض.

الاحتياطات التي تقلل من فرصة الإصابة بسكر الحمل :
عادة ما يطلب الطبيب في الأسبوع الرابع و العشرين بعض الفحوصات والتحاليل من الأم الحامل و منها تحليل سكر الحمل ، ويحدث سكر الحمل نتيجة عدم قدرة البنكرياس في إفراز السكر اللازم في الدم بنسب كافية مما يؤدي إلى حدوث سكر في فترة الحمل ويسمى سكر الحمل وهو يصيب من 5-10% من الحوامل في فترة الحمل.

وهناك بعض العوامل التي تجعل السيدة عرضة للإصابة بسكر الحمل مثل :
1- أن تكون السيدة تجاوزت 25 عام.
2- أن يكون لديها أحد الأقارب المصابين بداء السكر.
3- أن يكون وزنها زائد أو تعاني من السمنة.
4- أن تكون مصابة بمتلازمة تكيس المبايض.
5- لو كانت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز.
6- لو سبق لها الإصابة بسكر الحمل.
7- لو انجبت طفل وزن يزيد عن 4،5 كجم.

الأخطاء التي تؤدي إلى الإصابة بسكر الحمل :
1- تعتقد الكثير من السيدات أنها يجب عليها أن تضاعف كمية الطعام على أساس أنها تأكل لها وللجنين وهذه من أكثر الأشياء الشائعة لدى الحوامل ولكن في الحقيقة كل ما تحتاج إليه المرأة الحامل أن تزيد نسبة السعرات الحرارية في جسمها عن المعتاد بحوالي 300 سعر حراري فقط.

2- الكثير من النساء تصاب بالشعور بالاكتئاب في فترة الحمل ويكون الحل الأمثل لها هو تناول كمية كبيرة من الحلويات لتخفيف حدة الاكتئاب وهذه أيضًا من الأخطاء الشائعة لأن ذلك يزيد من إصابتها بسكر الحمل.

3- كثير من السيدات بمجرد حدوث الحمل لديهن تقل حركتهم نهائيًا طوال فترة الحمل ولا يقوموا بممارسة التمارين الرياضية فتصاب المرأة الحامل بالخمول والكسل وهذا يؤدي إلى إصابتها بسكر الحمل.

ولحسن الحظ أن نسبة سكر الدم غير دائمة وتعود إلى معدلاتها الطبيعية بعد الولادة ولذلك يجب القيام بتحليل السكر كل فترة أثناء فترة الحمل وما بعد الولادة لمتابعة نسبة السكر في الدم أو حتى تعود نسبة السكر في الدم إلى طبيعتها.