مراحل تنفس الجنين في الرحم

 كثير ما تدور بعض الأسئلة في بال الأمهات وأحد هذه الأسئلة التي تعرف إجابتها هي كيف يتنفس الجنين في الرحم ولذلك سوف نقدم لكم بعض التفاصيل عن طريقة تنفس الجنين أثناء التواجد في رحم الأم بالتفصيل.

تنفس الجنين في الرحم
يحتاج الطفل إلى الأكسجين منذ اللحظة الأولى من خلقه وتكوينه ومن المعروف أن الطفل لا يستطيع أخذ ما يحتاجه من الأكسجين من الهواء إلا بعد الخروج من الرحم، لذلك فهو يأخذ ما يلزمه من الأكسجين عن طريق إمداد الجسم بالأكسجين اللازم عبر الحبل السري للأم.

ويبدأ تكوين الرئتين منذ اللحظة الأولى من الحمل ويكتمل نمو الرئتين في الثلث الأخير من الحمل وبالتحديد في الأسبوع 24 من الحمل تبدأ الحويصلات الهوائية بإنتاج التكون داخل الرئة وهي عبارة عن أكياس صغيرة لن يستطيع الطفل التقاط أنفاسه قبل أن يكتمل نموه هذه الأكياس.

ويمر الجنين بعدة مراحل في التنفس وهي:

المرحلة الأولى تنفس الجنين وهو موجود في الرحم : تلعب العديد من الأعضاء في جسم الأم على إبقاء الجنين حي مثل:

1-الحبل السري ويتكون هذا الحبل السري بعد الحمل بحوالي من 5- 6 أسابيع ويبدأ في تزويد الجنين بالأكسجين اللازم له ويتصل هذا الحبل السري بالمشيمية التي تتصل بالرحم وتنشأ داخل الحبل السري في فترة الحمل مجموعة من الأوعية الدموية التي تقوم بتزويد الجنين بالأكسجين اللازم للنمو.

وعندما تتنفس الأم يدخل الأكسجين في مجرى الدم لدى الأم وينتقل من دم الأم إلى الجنين، كما أن الجنين يتخلص من ثاني أكسيد الكربون داخل دم الأم أيضًا ويخرج من جسم الأم عن طريق زفير الأم.

وكذلك الفضلات التي تخرج من الجنين والغذاء وغيرها من العناصر التي تعطيها الأم للجنين عبر الحبل السري لا تتقاطع كلها فكل منها يسلك وعاء دموي خاصة به في الحبل السري.

2- تطور الرئة عند الجنين وعادة ما يتم اكتمالها في الأسبوع 35 أو 3 من الحمل ولكن قد يختلف ذلك في بعض الحالات لأن هناك حالات تستعدي إعطاء الأم بعض الحقن لإكمال نمو الرئة إذا كانت الأم سوف تتعرض للولادة المبكرة.

وحتى بعد اكتمال الرئة لدى الجنين في بطن الأم لن يستطيع التنفس إلا بعد الخروج من الرحم، لأنه أثناء وجوده في الرحم يكون محاط بالسائل الأمنيوسي فتمتلأ رئة الجنين بهذا السائل وفي الثلث الأخير من الحمل يبدأ الطفل باستعمال رئته في أخذ أنفاس وهو رحم الأم مما يجعل بعض من السائل الأمنيوسي يدخل في رئة الطفل ولكن هذا لا يسبب لأي ضرر.

وإذا كان هناك بعض المشاكل في المشيمة أو الحبل السري فإن ذلك يؤثر على تنفس الجنين بالشكل الطبيعي مما يعرض الجنين للكثير من الخطر مثل تشوهات الأجنة أو إصابات في الدماغ التي قد تصل إلى وفاة الجنين.

المرحلة الثانية تنفس الجنين أثناء الولادة
بعض الأطفال يولد والحبل السري يكون ملفوف حول رقبته وهذه من الأمور التي تحدث ولكن لا قلق من حدوثها وفي هذه الحالة يكون الجنين لا زال يتنفس عبر الحبل السري.

عند ولادة الجنين يتعرض إلى الكثير من التغيرات مثل التغير في درجة الحرارة وغياب السائل الأمنيوسي والتعرض للهواء المباشر.

وقد يخرج الطفل البراز الأول له في حياته بعد الولادة أو قبل خروجه من الرحم مما قد يؤدي استنشاقه لجزء من هذه الفضلات عن طريق الخطأ وهذا الأمر يجعله يجد صعوبة عند التقاط أنفاسه بشكل طبيعي بعد الولادة فيتم الأطباء تدارك ذلك الأمر من خلال شفط الفضلات الزائدة في أنف الطفل وتزويده بالأكسجين اللازم.

الولادة في الماء وتنفس الجنين
الولادة في الماء لا تختلف كثيرًا عن وجود الطفل في السائل الأمنيوسي الذي كان موجود فيه لأنه يأخذ حاجته من الأكسجين عبر الحبل السري، ولكن ينصح الكثير من الأطباء عدم ترك الطفل فترة طويلة في الماء بعد الولادة.

مشاكل تنفس الجنين بعد الولادة
لابد أن يحصل الطفل على الأكسجين اللازم بعد الولادة وفي حالة عدم حصول الطفل على الأكسجين الازم يتم حرمان جسم الطفل ودماغه من الأكسجين الضروري وهذا يؤدي إلى حدوث مجموعة من الأضرار للجنين قد تصل به إلى الموت.