كيفية صناعة الألماس الصناعي

الألماس الطبيعي هو أغلى المعادن على سطح الأرض وقد لا يستطيع الكثير من الناس شرائه أو امتلاكه لذلك تقوم الكثير من الشركات بإنتاج الألماس الصناعي ، ولذلك سوف نقدم لكم تفاصيل أكثر حول كيفية إنتاج الألماس الصناعي.

الألماس الصناعي :
الألماس الصناعي هو معروف باسم ألماس المزروع وهو نوع من الألماس ينتج بدل من الألماس الطبيعي بطريقة بعض العمليات الجيولوجية مثل ارتفاع ضغط الدم والحرارة العالية وترسيب الكيميائي ، ويدخل الألماس الصناعي في الكثير من الاستخدامات مثل قطع الأدوات وصقلها ويدخل في المشتت الحراري وفي تطبيقات الإلكترونية.

إنتاج الألماس الصناعي :
يصنع الألماس الصناعي عن طريق تعريض الكربون أو الفحم لظروف ودرجة حرارة وضغط معين مشابه لما يتعرض له الألماس الطبيعي من تغيرات تحت سطح الأرض ، وقد بدأ إنتاج الألماس الصناعي كبديل للماس الطبيعي بعد الحرب العالمية الثانية عندما برزت ضرورة استخدامه في الصناعات العسكرية كبديل عن الماس الطبيعي الغالي التكاليف مما جعل الحكومة في ذلك الوقت ضخ كميات كبيرة من المال لتمويل هذا المشروع ، ودخل الماس الصناعي في الكثير من الصناعات مثل استخدام رؤوس الحفر بالمطلية بالماس الصناعي في حفر آبار البترول والأنفاق في الجبال الصلبة ، وأيضًا يستخدم هذا الماس الصناعي في قطع وتشكيل الأحجار البالغة الصلابة.

طرق إنتاج الألماس الصناعي :
– في عام 1940 بدأ البحث المنهجي في الولايات المتحدة وفي السويد عن تنمية الألماس نتيجة استخدام ترسيب كيميائي للبخار، وقد تم الإبلاغ عن أول تصنيع للاستنساخ في كل أنحاء العالم وكان ذلك عام 1953.

– وهناك طريقة أخرى تستخدم في تصنيع الألماس الصناعي وهي تفجير الألماس النانوي ، وهي من الطرق التي دخلت السوق في عام 1990 وفي هذه العملية يتم تكوين حبوب الألماس ذات الحجم النانومتر التي تفجر عن طريق المتفجرات التي تحتوي على الكربون.

– وهناك طريقة أخرى وهي علاج الجرافيت عن طريق استخدام قوة الموجات الفوق صوتية العالية ، وقد أثبتت هذه التجارب نجاحها عندما أقامت في المختبرات ولكن ولا واحدة من هذه الطرق تتوافر الآن.

– طريقة ترسيب البخار الكيميائي ، ويتم في هذه الطريقة ترسيب للبخار الكيميائي الغني بالكربون وهذه الطريقة تتميز بأن الضغط العالي فيها يكون منخفض ودرجة الحرارة اللازمة للإنتاج منخفضة وتتراوح ما بين البودرة الدقيقة التي تدخل في استخدام أدوات الحفر وتقطيع المعادن وتحويلها إلى أقراص رقيقة تستخدم في أغراض صناعية وطبية أخرى.

– طريقة الضغط العالي ودرجة الحرارة المرتفعة ، وهذه الطريقة تستخدم في إنتاج كميات كبيرة من الماس بأحجام مختلفة وتستطيع إنتاج ماس يستخدم في الحلي والمجوهرات.

خصائص الألماس الصناعي :
يتميز الألماس الصناعي ببعض الخصائص مثل:
1- الصلابة.
2- التوصيل الجيد للحرارة.
3- حركة الإلكترون في الألماس الصناعي أعلى من حركة الإلكترون في الألماس الطبيعي.

الفرق بين الألماس الصناعي والألماس الطبيعي :
هناك العديد من الاختبارات التي يمكن أن نجريها على الألماس لمعرفة الفرق بين الألماس الصناعي والألماس الطبيعي وهي:

1- اختبار التنفس ويتم فيه التنفس على الألماس لمشاهدة البخار عليه فإن كان حقيقي فلن يظهر عليه البخار لأنه يتخلص من الحرارة وإن كان صناعي سيظهر البخار عليه.

2- اختبار العدسة يتم وضع قطعة الألماس تحت عدسة لتكشف ما إذا كان هناك قطعة كربونية صغيرة أو بقعة أو ريشة بيضاء كل هذه الأمور تدل على أنه ألماس صناعي لأن الألماس الطبيعي لا يشوبه أي شائبة.

3- اختبار الماء عن طريق وضع إناء من الماء فإن كان طبيعي فإنه سوف يبقى في العمق وإذا كان مقلد فسوف يطفو على السطح.

4- اختبار الخدش ويمكن أن يتم خدش الزجاج به لأن الألماس الطبيعي لا يخدش الزجاج أما الصناعي فإنه يترك أثر للخدش.

5- اختبار الصحيفة ويتم قراءة حروف الجريدة به فإن ظهرت واضحة فإن ذلك يدل على أنه ماس صناعي أما إذا كانت غير واضحة فيدل ذلك على كسر الضوء من خلاله ويكون بذلك ماس حقيقي.