جوائز لحفظة القرآن الكريم من التائبين بالكويت

من أهم الفعاليات التي يتم إقامتها باستمرار في هذا الشهر الفضيل ، تلك التي تشمل مسابقات حفظ القرآن الكريم ، و التي يتم تكريم الفائزين فيها غالبا بنهاية شهر رمضان.

جمعية بشائر الخير
– جمعية بشائر الخير هي واحدة من أهم الجمعيات التي وفرت العديد من الأعمال الخيرية المختلفة ، و هذه الجمعية قد تم انشائها بعد أن تم تحرير الكويت ، و قد كان ذلك في عام 1991 بعد اجتماع عدد من الشبان ، و كان الهدف من إقامة الجمعية القضاء على الادمان و مساعدة الشباب و كذلك إقامة العديد من المشروعات و مساعدة المحتاجين.

– تم تأسيس الجمعية بشكل رسمي في عام 1993 ، و قد تم تسميتها في ذاك الوقت باسم بشائر الخير ، و كانت بداية المشاريع التي اقامتها مساعدة المدمنين ، و بالفعل تمكنت الجمعية في هذا الوقت من مساعدة عدد كبير من المدمنين بشكل سنوي من الاقلاع عن الإدمان ، فضلا عن توفير التأهيل النفسي للمدمنين.

– عملت الجمعية أيضا على توفير تدريبات و دورات للتائبين و هذه الدورات تتم بشكل مستمر ، كذلك ساهمت الجمعية في حل المشاكل المادية الخاصة بالتائبين ، و تبعا للاحصائيات التي اشارت لها الجمعية تقول أن عدد التائبين قد وصل إلى حاولي 400 تائب ، و بالفعل قد تم نقل هذه التجربة على المستوى الخليجي و العربي.

رعاية التائبين
عملت الجمعية على إقامة عدد كبير من الندوات التي اختصت بالتائبين من الادمان ، و قد كان ذلك على شكل محاضرات تم اقامتها لتوعية هؤلاء التائبين ، و كذلك تم إقامة عدد من الحلقات للتائبين للعلاج الجماعي و التي يمكن من خلالها أن يقوم التائبين بالحديث عن تجاربهم من أجل استفادة الغير ، و كذلك تم اقامة حملات توعوية تخص أسر المدمنين ، و هذه الحملات الهدف منها توعيتهم و زيادة وعيهم ، و كذلك تعمل الجمعية على متابعة المتعافين من الإدمان بشكل دوري.

جوائز للتائبين من حفظة القرآن
– في نهاية هذا الشهر الفضيل قامت جمعية بشائر الخير بتوزيع جوائز من اجل تكريم الحافظين للقرآن الكريم من التائبين ، و قد كان ذلك في حفل كبير اقامته الجمعية ، أما عن المسابقة التي اقيمت لهم فهي مسابقة محمد عبدالمحسن الخرافي لحفظ القرآن الكريم.

– أثناء الحفل تقدم السيد عبدالرحمن بوزبر رئيس لجنة الرعاية اللاحقة في الجمعية بإلقاء كلمة ، و هذه الكلمة قد أشاد فيها بتلك المسابقة الهامة التي تقام بشكل سنوي ، تلك المسابقة التي يتم من خلالها تخريج عدد كبير من الحافظين للقرآن بشكل مستمر ، هذا فضلا عن أنه قد تقدم بالشكر لكافة القائمين على هذه المسابقة الهامة ، و على رأس القائمين عليها السيد ناصر حمود الدبوس ،  رئيس اللجنة المنظمة للمسابقة .

– هذا و قد أوضح السيد بوزبر أن اللجنة قد وفرت العديد من الجهود المضنية التي تخص إعادة تأهيل التائبين ، مع توفير بيئة بديلة لهم و كذلك قد عملت الجمعية على إقامة العديد من النشاطات و الأعمال التي تعمل على تقوية الوازع الديني لديهم ، و كل هذه الأمور كان الهدف منها إعادتهم لصفوف الوطن من جديد .

– أثناء الحفل أيضا عن الدكتور عبد الحميد البلالي على تقديم كلمة ، حث من خلالها التائبين و دعاهم إلى الثبات على هذا الموقف الرائع منهم ، و حثهم على الاستقرار في طريق الهداية ، و قد شدد على أن تلاوة القرآن الكريم و حفظ آياته البينات لا يجب أن يقتصر على الشهر الكريم فقط ، و لكن لابد أن يكون في كل أيام العام و شهوره ، و في النهاية عمل على توزيع الجوائز و شهادات التقدير على حفظة القرآن الكريم من التائبين.