العلاقة بين الإسهال والفشل الكلوي

الاسهال واحد من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي وقد يسبب الإصابة بالفشل الكلوي نتيجة تراكم النيتروجين في الدم، و الكرياتينين واليوريا  وغير ذلك من النفايات التي تسبب الإصابة بالأمراض والشعور بالتعب والإرهاق والغثيان وفقدان الشهية وفي حالة زيادة هذه الأعراض قد يصاب الشخص بالقئ المستمر وعسر الهضم وانخفاض الدم واضطرابات في وظائف الكلى،  ولكن الفشل الكلوي الناتج عن الإسهال يمكن علاجه إذا تم اكتشافه بسرعة في الوقت المناسب

العلاقة بين الإسهال والفشل الكلوي :
– قد يؤدي الإسهال إلى العديد من المضاعفات الخطيرة في الجهاز الهضمي من ضمنها الفشل الكلوي الحاد

– ليس من الضروري أن يسبب الإسهال الفشل الكلوي ولكن إذا أدي الإسهال إلى إلى انخفاض كمية الدم في الجسم وحدث هبوط حاد ما قد يسبب انخفاض كميات الدم الذي يتدفق إلى الكليتين وانخفاض انسيابية الدم في الكلية . – كما أن زيادة مدة الإصابة بالإسهال تؤدي إلى جفاف الجسم مما يسبب ضعف الكلى واضطرابات في وظائفها وحدوث بعض المضاعفات منها الفشل الكلوي

– يحدث الاسهال في أغلب الأوقات نتيجة تناول طعام غير نظيف التي تسبب التهابات في الجهاز الهضمي وتتضاعف إلى أضرار الكلى بسبب تراكم السموم في الجسم

أعراض الفشل الكلوي الناتج عن الإسهال :
– تحدث بعض الأعراض التي قد تيبين الإصابة بالإسهال وإذا لم يتم العلاج في الوقت المناسب ،ومن أهم هذه الأعراض :

– الشعور بالجفاف في الجلد .

–  أن يصبح شكل الوجه شاحبا لونه مصفرا
–  انخفاض كمية البول والشعور بالحرقان عند التبول .

– الشعور بالقيء والغثيان .

–  الشعور بفقدان الشهية

– تورم الساقين والتعب والإصابة بآلام الساقين  

علاج الفشل الكلوي الناتج عن الإسهال :
–  إشا تم اكتشاف المرض وعلاجه في الوقت المناسب يمكن أن لا يحدث مضاعفات سيئة للكلى وتستعيد وظائفها بصورة جيدة

– تبلغ نسبة المرضى الذين يحدث لهم مضاعفات الفشل الكلوي الناتج عن الإسهال حوالي ١٠- ٢٠٪ فقط وقذ تتحول المضاعفات لدى هؤلاء المرضى إلى فشل كلوي مزمن ويحتاج إلى غسيل الكلى من أجل الحفاظ على حياتهم

–  العلاج المبكر الذي يعتمد على التقنية المبتكرة TCM. _ يعمل هذا العلاج على إصلاح وظائف الكلى وعلاج التالف منها واستعادة وظائفها بطريقة صحيحة

– وقد أثبتت العلاجات نتائج سريعة ومضمونة

–  يمكن الوقاية من الإسهال الذي ينتج عنه الفشل الكلوي  عن طريق تناول أطعمة نظيفة وتجنب تناول أطعمة مجهولة المصدر ، وشرب ماء نظيف ومحاولة شرب الأعشاب التي تساعد على تطهير الجسم والجهاز الهضمي من البكتيريا والفيروسات .