سيكولوجية الشراء في التجارة الالكترونية

تفهم ومعرفة سيكولوجية المتسوقين، تعد الطريقة الأفضل لتحسين حجم المبيعات على الانترنت، اذا كان الامر متعلق بالتجارة الالكترونية، وهنا يمكن استخدام سيكولوجية الشراء للزيادة من تفاعل المستخدمين ،ودفعهم لشراء السلع بصورة أسرع أو دفعهم ،لشراء سلعة ليسو واثقين تماما في رغبتهم بها، وهذا المقال يقدم صورة توضيحية مبسطة لمعرفة معلومات اكثر عن سيكولوجية الشراء، في التجارة الالكترونية.

فائدة دراسة سيكولوجية الشراء
_ تقدم دراسة هذا العلم فائدة عظيمة، ومعرفة واسعة تعود على الشركة بالنفع .
_ هناك العديد من الشركات، التي تقدم على دراسة سيكولوجية الشراء في الانترنت.

خطوات دراسة سيكولوجية الشراء

1- تصميم صفحة السلع :
_ خلال هذه المرحلة يجب ان تسعى الشركة، للتأثير على المستهلكين نظرا ،لأن قرار الاستعداد للدفع هو الرغبة في شراء السلعة من عدمه .
_ وفقا لإحصائيات الشراء والبيع ،والتي توضح ان معظم المستهلكين يقررون الشراء ،خلال أول 90 ثانية من رؤية المنتج.
_ هذا يوضح ضيق الوقت أمام الشركة، وهناك بعض الطرق المجربة مسبقا ،والتي حققت نتائج ممتازة لجذب اهتمام المستهلك.

2- عرض صور متعددة للمنتج :
_ أحد أهم التحديات التي تواجه التجارة ،على الإنترنت هي عدم القدرة على التفاعل، بشكل حقيقي مع المنتج .
_ يمكن تخطي هذا الحاجز من خلال، توفير صور واضحة ومتنوعة للمنتج من مختلف زواياه .
_ وفقا للاحصائيات تزداد نسبة نمو مبيعات التجارة. الالكترونية، عند عرض المزيد من الصور للمنتجات، لنسبة تصل إلى 58%

3- عرض الفيديو :
_ احد الطرق لتوفير الشعور بالراحة واطمئنان المستهلك” من خلال عرض فيديو، لمحتوى المنتج على موقع التجارة الالكترونية على موقع الشركة الخاص.
_ اوضحت الأبحاث أن قرابة 50%، من المستهلكين يثقون في السلع بعد أن يشاهدوا فيديو مصور لها .
_ حوالي 45% من المستهلكين يفضلون العودة للشراء، من موقع التجارة الإلكترونية، في حال توفر الفيديوهات على السلع.

4- تصميم صفحة الدفع :
_ تصميم صفحة الدفع يزيد من ثقة المستهلكين ،ويحفظهم على الشراء من الموقع حيث يقوم المستهلكين بإضافة السلع إلى  سلة المشتريات بعدها، يتوجهون إلى صفحة الدفع .

هناك العديد من الأسباب التي تدفع المستهلك، للتخلي عن الشراء في اللحظة الأخيرة ، وأكبر ثلاثة أسباب هي :
1- التكاليف المخبأة.
2- التسجيل.
3- طول عملية الدفع.

 الأمور التي تساعد في تخفيف تأثير هذه الأمور الثلاثة على المستهلكين
لا يجب إخفاء أي من التكاليف.
– يتوقع المستهلك عند قيامه بإضافة سلعة ، إلى سلة التجارة.
– أن يدفع المبلغ الموجود أمامه.
– من أكثر الأمور التي تمنع المستهلك من شراء السلع، هي اضافة تكاليف جديدة بعد تحديد السعر مما يجعل المستهلك يشعر بتعرضه للاحتيال ،لذا يجب اخبار المستهلكين بالتكاليف كلها قبل التوجه لصفحة الدفع .

5- تجنب التسجيل :
_ من المعروف لدى الجميع أن الموقع الجيد، يقوم بتسجيل بيانات المستهلكين .

_ هناك وقت ومكان مناسب لجمع هذه البيانات وهو :
1- عند قيام المستهلكين بالتوجه لصفحة الدفع ،لا ينصح  بطالبته بأن يملأ صفحة ببياناته.
2- كل ما يمكن طلبه وقتها هو ما يحتاج إليه، من معلومات أساسية لإكمال عملية الشراء.

6- تبسيط عملية الدفع النهائية :
_ عملية الشراء الطويلة شأنها شأن التسجيل في صفحة الدفع النهائية تترك أثرا سلبيا.
_ الهدف الرئيسي من توجه المستهلك لصفحة الشراء هو أن يقوم بالدفع عبر خطوات قليلة وبسيطة.
_  ظهور كل صفحة جديدة  للمستهلك خلال عملية الشراء ربما يقلل من احتمالية اكتماله الدفع، بعدها يتخلى عن الشراء، يجب المحاولة لإبقاء المستهلك على صفحة واحدة عند عملية الشراء.