كيفية علاج خشونة الظهر

كثير منا يسمع كلمة خشونة في الظهر ولكن لا يعرف ما هي خشونة الظهر وما هي أعراضها وكيف يتم علاجها سوف تناول توضيح كل ما يخص مشكلة خشونة الظهر وكيفية علاج خشونة الظهر.

خشونة الظهر
خشونة الظهر هو أحد المشاكل الصحية التي يعاني منها الكثير من الناس بسبب سواء استخدام العمود الفقري بشكل صحيح والقيام بمجهود إضافي مما يعمل على تآكل الغضاريف وهو أحد الأسباب الشائعة لخشونة الفقرات.

وخشونة الظهر تعتبر أحد أبرز المسببات في مرض الانزلاق الغضروفي وذلك بسبب تآكل الغضاريف التي تحمي الفقرات من الصدمات ومنع الفقرات من التلامس كي لا يحدث احتكاك وبالتالي تؤدي إلى خشونة الفقرات.

 أعراض خشونة الظهر
يتعرض الجسم لبعض الأعراض مثل:
1-وجود ألم في الظهر والساقين ويزداد الألم بشكل كبير عند الحركة أو القيام أو الجلوس.

2- عند تطور مشكلة الخشونة في الظهر قد يتسبب ذلك في ضيق في قناة الحبل الشوكي ومجرى الأعصاب وعند ذلك يعاني الشخص من وجود ألم حاد في الساقين وخاصة عند المشي.

طرق علاج الخشونة في الظهر
يجب التوجه على الفور إلى الطبيب المختص عند الشعور بأي من الأعراض السابقة وخاصة إذا زادت حدتها لأن مشكلة الخشونة في الظهر من المشاكل التي لا تشفى من خلال نفسها وإنما يتطلب داخل التدخل الطبي والعلاجي للتخلص منها.

ويقوم الطبيب بعمل رنين مغناطيسي لتحديد كمية الضيق بين الفقرات وتحديد مكان تآكل الغضاريف لأن ذلك يتسبب في اختناق مجرى الأعصاب مما يسبب الألم بدوره.

ومن أكثر الأخطاء التي يقع فيها المريض هو تأخر الذهاب إلى الطبيب المختص مما يتسبب في خطورة الحالة مما يجعل الأمر قد يحتاج إلى إجراء جراحة لعلاج الخشونة في الظهر.

ويتم عمل عملية الخشونة في الظهر إذا ظهرت ألم شديد وغير محتمل في الظهر أو انعدام الاحساس ببعض الأطراف أو عدم التحكم في البول فكل هذه الأعراض تشير إلى أهمية عمل العملية.

ولكن لا قلق بشأن هذا النوع من الجراحات لأن الطب تقدم في إجراء ذلك النوع من العمليات في السنوات الماضية وقد تتم هذه العمليات الآن عن طريق المنظار أو الميكروسكوب.

كما يمكن علاج خشونة الركبة الآن عن طريق بعض الأدوية ودون الحاجة إلى الجراحة خاصة في الحالات البسيطة في المراحل الأولية من المرض ولكن علاج الخشونة قد يمتد ليصل إلى 6 أشهر.

ويمكن أن تساعد بعض الأدوية في إعادة الفقرات إلى شكلها الطبيعي في حالة إذا تم علاجها مبكرًا .

كما يتم علاج الانزلاق الغضروفي عن طريق استئصال الغضروف حيث يتم تحجيم وتبخير الغضروف العنقي وتلك العملية تتم عن طريق التخدير الموضعي من خلال عمل فتحة بسيطة في الظهر ولا يتم إزالة أي جزء من أجزاء العمود الفقري مما يحافظ على عضلات الظهر من التهتك.

كما لا تحتاج هذه العلمية إلى غرز بعد إتمام تلك العملية لا يحدث بسببها أي تليف أو التصاقات في القناة العصبية كما أنها لا تستغرق الكثير من الوقت فهي تستغرق حوالي ربع ساعة أو عشرين دقيقة ويغادر الطبيب المستشفى بعدها بساعتين.

نصائح  لتجنب الإصابة بخشونة الظهر
1-الحفاظ على اللياقة البدنية من خلال ممارسة التمارين الرياضية لأن ذلك يسهم في صحة العمود الفقري بشكل كبير والوقاية من التعرض لخشونة العمود الفقري.

2- عدم حمل الأشياء الثقيلة والأغراض الثقيلة حتى لا يؤثر ذلك على صحة العمود الفقري.

3- يجب عدم الوقوف لفترات طويلة كما يجب عدم الجلوس على نفس الوضعية لفترات طويلة لأن كل تلك الأمور تؤثر على العمود الفقري.