رهاب الضوء وكيفية علاجه

رهاب الضوء مشكلة من الممكن أن يعاني منها الكثير من الناس فتعرض الشخص إلى الضوء المباشر أو حتى الضوء الصناعي من بين الأمور التي تشعره بعدم الراحة، ورهاب الضوء أيضا معروف للبعض بحساسية العين.

رهاب الضوء وكيفية علاجه :
رهاب الضوء يطلق عليه أيضا في الكثير من الأحيان حساسية العين أو الانزعاج الذي ينتج عن التعرض إلى الضوء الشديد أو ضوء الشمس المزعج، وذلك الأمر من الممكن أن يكون مرتبط بحدوث قطع في مقلة العين وتعد مسببات رهاب الضوء كثيرة ومختلفة ولمعالجتها لابد من التعرف على المسبب الرئيسي لتلك المشكلة من أجل حلها.

ومن بين الأسباب التي تؤدي إلى حدوث رهاب الضوء التعرض لتهيج في أي من المناطق التالية :

1-  حمى القش :
حيث أن التعرض لحبوب اللقاح أو أي من المشاكل التي تؤدي إلى حمى القش تتسبب في مشكلة التحسس في العين.

2-  الصداع النصفي :
هو من بين الأشياء التي تؤدي إلى حدوث حساسية العين وعدم القدرة على النظر إلى الضوء الشديد.

3-  الجلوكوما الخلقية :
وهو مرض نادر في العين ولكنه خطير جدا حيث يتسبب في حدوث مشاكل في العين والتي من بينها التحسس من الضوء.

4-  قصر النظر :
هي مشكلة شائعة تسبب ضبابية في العين وأيضا تعرض العين إلى حساسية شديدة حال التعرض إلى الضوء.

5-  مرض الملتحمة :
كما يعد ذلك المرض من بين الأمراض التي تتسبب في حساسية العين.

6-  الورم الدموي :
وهو تعرض الأنسجة للورم مما يؤدي إلى حساسية العين خاصة عند التعرض إلى الضوء والهواء.

7-  التهابات القزحية :
حيث يؤدي حدوث ذلك الالتهاب في العين لحساسية من التعرض للضوء وعدم وضوح في الرؤية.

8-  طول النظر :
كما أن طول النظر الشيخوخي يتسبب في عدم القدرة على التركيز على الأشياء القريبة.

9-  إعتام عدسة العين :
عند التعرض إلى الضوء الشديد من الممكن أن يعاني الشخص من إعتام الرؤية.

10-  التعرض للغبار والدخان :
فهي من الأمور التي تؤثر على حساسية العين للضوء أيضا وتسبب في رهاب الضوء.

كيفية علاج رهاب الضوء :
تتم معالجة رهاب الضوء أو حساسية العين من خلال واحدة من بين الطرق التالية وذلك بالتركيز على المسبب الرئيسي في حدوث المشكلة في العين :

1-  تناول أدوية الصداع النصفي حال إن كان الصداع هو المسبب الرئيسي لتلك المشكلة.
2-  وضع قطرات العين والتي تساهم في التخلص من التهابات العين المختلفة.
3-  في حالة إن كانت العين جافة فمن الممكن اللجوء إلى الدموع الاصطناعية.
4-  المضادات الحيوية على شكل قطرات العين والتي تستخدم في علاج الكثير من أمراض العيون.
5-  العلاج الجراحي لإزالة الدم الزائد في الأنسجة حال إن كان هو المسبب الرئيسي في الأمر.

الكثير من الدراسات والأبحاث قد تمت في ذلك الأمر عملا على إيجاد الكثير من العلاجات للتخلص من تلك المشكلة، وقد أكدت إحدى الدراسات الأمريكية على أن رهاب الضوء أو الحساسية من الضوء من الممكن أن تكون واحد من بين الأعراض لمرض معين قد يعاني منه الجسم ولكن لا يؤثر بشكل مباشر على العين، والتي من بينها الأمراض التي يتسبب بها الفيروس أو الصداع النصفي.

ويوجد الكثير من المسببات الأخرى والتي من بينها كشط القرنية والتهابات القزحية، والتهاب السحايا وغيرها من المشاكل الأخرى كما من الممكن أن يرتبط الأمر بانفصال الشبكية وأيضا تهيج العين من وضع العدسات اللاصقة، وأيضا الحروق الناتجة عن التعرض إلى الشمس وغيرها من المسببات الأخرى التي تؤدي لرهاب الضوء.