الألعاب الأوليمبية القديمة في بلاد الإغريق

الألعاب الاوليمبية في بلاد الاغريق قبل الميلاد، أي قبل حوالي ثلاثة الاف عام، كانت اول العاب دورة للألعاب الاوليمبية، وقد كانت الألعاب وقتها هي جزء من المهرجانات الدينية لتكريم زيوس، وقد كان زيوس هو الاه السماء وزعيم الالهة اليونانية الذين عاشوا في جبل اوليمبوس، وهو اعلى جبل في اليونان.

اين كانت تقام الألعاب الاوليمبية القديمة :
قد كانت الألعاب الاوليمبية هي واحدة من أربعة العاب يونانية، وقد كانت تلعب في الحرم الديني بالقرب من الساحل الجنوبي الغربي لليونان، وقد كانت ارض جميلة وغنية بأشجار الزيتون.

ما هي الجوائز التي كانت تعطى في الألعاب الاوليمبية القديمة :
كان في البداية الألعاب عبارة عن سباق قصير القدم، وهو مصمم لإبقاء الرجال الينانيين في حالة مناسبة وعلى استعداد دائم في حالة نشوب الحرب، وقد كان طريق السباق للقدم هو 700 قدم، وقد كان أيضا الطريق واسع ليسع عشرين شخص للركض جنبا الى جنب، ولكن كان فقط الرجال الذين يتحدثون اليونانية هم الذين يسمح لهم بالمشاركة في السباق.

واضيفت فيما بعد بعض التحديثات الى الألعاب الجماعية، ولكن لم يكن هناك قديما ميداليات مثل الميداليات الفضية والبرونزية كما لدينا اليوم، فقد كانت هناك جائزة واحدة تعطى للفائز فقط وهي اكليل من أوراق الزيتون، ولكنا لم تكن كأي أوراق زيتون، فهي كانت تعتبر بالنسبة لهم أفضل أوراق للزيتون، لأنها تم اخذها من شجرة مقدسة، كانت موجودة في اولمبيا وهي خلف المعبد المخصص لزيوس، وقد تم عمل تمثال شرف للفائز فيما بعد.

وقد كانت تلعب الألعاب الاوليمبية كل أربعة اعوام، وخاصة في شهر أغسطس من كل عام، ومع مرور الوقت تم إضافة بعض النشاطات الاخرى، فقد تم إضافة سباق الخيل وسباق العربات، كما أضيفت أيضا لعبة الملاكمة والمصارعة، وكل هذه الألعاب بالإضافة الى لعبة سباق القدم، كما كان يوجد ابضا حدث خاص يتألف من خمس أنشطة رياضية مختلفة: المصارعة والجري والقفز الطويل ورمي القرص ورمي الرمح.

هل كان يسمح للنساء بالمشاركة في الألعاب الاوليمبية :
لم يسمح للنساء المتزوجات الحضور للألعاب الاوليمبية، كما انه لم يسمح للنساء بالمنافسة في أي حدث من الاحداث، فقد كان هناك مهرجان منفصل للنساء أطلق عليه اسم، حرايا، وهو كان مخصص على شرف هيرا زوجة زيوس.

الحضور في الألعاب الاوليمبية :
في زوروه الألعاب حضر أكثر من عشرون ألف الى أربعون ألف شخص، فقد كانت الألعاب الاوليمبية مهمة جدا للثقافة اليونانية، حتى ان الدولة أوقفت كل المعارك وأعلنت هدنة خاصة لمدة شهر كامل قبل البدء في الألعاب الاوليمبية، وخلال هذا الوقت قد تم تدريب الرجال من اجل السفر والمشاركة في الألعاب الاوليمبية دون خوف من اجل الحرب، كما سافر التجار أيضا الى الألعاب الاوليمبية، من اجل بيع الموارد الغذائية وغيرها من الموارد.

وقد أقيمت الألعاب الاوليمبية لفترة كبيرة حتى عام 393 ميلاديا، حتى تم حظرها من قبل الامبراطور الروماني ثيودوسيوس، وقد كان حرم عبادة الالهة القديمة بسبب معتقدات جديدة في المسيحية، وفي نهاية المطاف تم هدم المباني ودفن المدينة تحت الزلازل والفيضانات التي وقعت على المدينة.