شاهد مستر بن النسخة الهندية

بعد عرض فيلم بي كي الهندي في عام 2014، تداولت الصحف الهندية صور لبطل الفيلم ” عامر خان ” لتظهر أوجه الشبه الكبير بينه وبين الممثل الإنجليزي الكوميدي ” روان أتكينسون ” المعروف بدوره الشهير لشخصية ” مستر بين “، وفيما يلي سنعرض بعضاً من هذه الصور ونبذة مختصرة عن فيلم بي كي .

عامر خان والتشابه بينه وبين مستر بين :
إذا كنت من محبى مستر بين ، فبالتأكيد يجب أن تكون قد شاهدت طريقة تعبيره، كيف يتجعد وجهه في كل مرة يفكر فيها بإحداث ضرر، وتتميز تصرفاته بأنها غير طبيعية بالمره ولكنها تثير الضحك، ويمكن رؤية عامر خان يفعل الشئ نفسه في فيلم بي كي، ويقلد جميع تعبيرات مستر بين الشهيرة .

في فيلم بي كي عامر خان لا يتحدث على الإطلاق، هو يتحدث فقط من خلال أفعاله، وإذا كنت قد شاهدت مستر بين فستعلم أن الممثل روان أتكينسون كان هو أيضاً ليس لديه أي حوارات، فهو يتواصل في الغالب من خلال أفعاله .

نبذة عن قصة فيلم بي كي :
تدور أحداث فيلم بي كي في العصر الحالي، حيث تبدأ قصته مع البطلة جاغو ( آنوشكا شارما ) التي تعيش في بلجيكا وتحاول أن تحصل على تذكرة لكي تحضر أمسية شعرية لأحد الشعراء الوطنين، وفي أثناء بحثها عن التذكرة تلتقي بشاب يحاول هو أيضاً الحصول على التذكرة وكلاهما لا يستطيع شراءها بسبب سعرها الباهظ، لذلك يتعاون الأثنان من أجل جمع المبلغ وتقاسم وقت العرض .

تقع البطلة جاغو في حب هذا الشخص الذي يدعى سرفراز، وتقابلهما مصاعب كبيرة، فهى فتاة من عائلة بوذية متعصبة، أما سرفراز فهو باكستاني مسلم يعمل في السفارة الباكستانية ودراسته في بلجيكا، ويعارض والد جاغو على زواجها من سرفراز، ويطلب رأي الكاهن الذي يتنبأ بأن هذا الشاب لا يحبها ويسعى لاستغلالها ليس إلا، ويقرر الإثنان أن يثبتا فشل تلك النبؤة .

يظهر بي كي ( عامر خان ) في الفيلم أنه رجل جاء من الفضاء في مهمة من أجل استكشاف سكان كوكب الأرض، ويحدث أول تواصل بينه وبين البشر بعد أن تتم سرقة قلادته التي يتصل من خلالها بمركبته الفضائية، ويكون أسلوب هذا الفضائي غريباً وغير مفهوماً بالنسبة للبشر، مما جعلهم يطلقون عليه اسم بي كي بمعنى سكران، فهو في البداية يكون عاجزاً عن التحدث وفهم اللغة .

تتوالى الأحداث ويلتقى بي كي برجل طيب يحاول أن يساعده بعد أن يظن أنه فاقد للذاكرة، ويعلمه كيفية التعامل مع البشر، كما أنه يضمه إلى فرقته الموسيقية التي تقوم بالغناء والاحتفال، ويختلط بي كي أكثر بالبشر ويتعرف على عالمهم ويقع في الكثير من الأخطاء أثناء تعامله مع الغرباء، وتحدث الكثير من الأحداث الكوميدية في منتصف الفيلم، وبعد ذلك تتوالى الأحداث الدرامية حتى نهاية الفيلم .

تبدأ الدراما عندما تتعرف جاغو على بي كي وتحاول أن تساعده، خاصةً عندما يبدأ في سؤالها الكثير من الأسئلة حول الفروقات بين البشر والدين واللغات، ويبدأ بي كي في البحث عن العلامة التي يولد بها البشر والتي تقوم بتحديد الدين الذي ينتمون إليه، فهو أثناء بحثه عن قلادته يخبره الجميع بأن ” الله أعلم ” وأن عليه أن يدعو، ولكن يحتار بي كي لمن يدعو، لرب النصارى أم الهندوس أو السيح أم المسلمين أم ماذا، ويقضى بي كي وقتاً طويلاً في ممارسة طقوس الصلوات والعبادات المختلفة لكي يصل إلى الإله الذي يساعده في إيجاد القلادة .