دور الأسماك في الوقاية من سرطان الثدي

يصيب سرطان الثدي واحدة من ثمانية سيدات في حياتها ، وواحدة من بين ثلاثين سيدة يتوقع موتها بهذا المرض ، السيدات الصغار أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي ، واللاتي تتراوح أعمارهن بين 30-50 عام ، ويناقش هذا المقال كيف يمنع السمك الإصابة بسرطان الثدي .

في دراسة نشرت في عام 2017 ، فحصت الوعي بسرطان الثدي في الهند ، ووجدت أن أكثر من 70 ألف امرأة هندية توفين بسرطان الثدي ، في عام 2012 ، ويتوقع أن يزيد عدد الوفيات إلى 76000 في عام 2020 م .

ما هو سرطان الثدي ؟
يحدث سرطان الثدي عنما تبدأ خلايا الثدي في النمو خارج السيطرة ، وهذه الخلايا تتشكل في صورة ورم يمكن ملاحظته خلال أشعة إكس ، وتشمل أعراضه وجود كتل في الثدي ، إفرازات من حلمة الثدي ، وتغيرات في الشكل والملمس الخاص بالثدي أو الحلمة .

سرطان الثدي عند الأطفال :
يمكن أن يحدث سرطان الثدي في النساء في عمر 15-39 عام ، وفي هذه المجوعة يقال أنه يكون أعنف وأكثر صعوبة في العلاج بالمقارنة مع النساء الكبار ، يزداد خطر سرطان الثدي عندما يكون الطفل مصاب باللوكيميا ، سرطان الغدد الليمفاوية وساركوما الأنسجة الرخوة .

كيف تساعد الأسماك في الوقاية من سرطان الثدي ؟
أظهرت الدراسات التجريبية أن استهلاك أحماض الأوميجا3 خلال سنوات النمو المبكرة ، ربما يلعب دور في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي لاحقا في حياته .

توجد أحماض الأميجا 3 بشكل شائع في النباتات ومصادر المأكولات البحرية ، وانخفاض مستوى هذه الأحماض الدهنية يساهم في تطور الأمراض المزمنة مثل السرطان .

وجدت الدراسة الحديثة التي أجراها العلماء أن أحماض أوميجا -3 الدهنية من مصادر المأكولات البحرية قد تكون أكثر فعالية في الحد من مخاطر سرطان الثدي وتحسين التنبؤ به .

توصية باستهلاك الأوميجا3 لعلاج سرطان الثدي :
الجرعة الموصى بها من الأوميجا3 هي 1000 مجم يوميا ، التي يمكنها أن تساعد في القاية من العديد من الأمراض وتشمل السرطان .

يوصى بتناول 433-600 مجم للأطفال الذين تتراح أعمارهم بين 1 و8 سنوات ، ينصح بإضافة 2-3 حصص من السمك أسبوعيا ، أ عن طريق إضافة مكملات غذائية عالية الجودة .

المنافع الصحية لزيت السمك :
تشمل مصادر أحماض الأوميجا3 أسماك الماء البارد مثل السلمون ، الماكريل ، الهلبوت ، السردين ، التونة ، الإنقليس الرنجة ، أظهر استهلاك هذه الأنواع من الأسماك أنها تقلل الالتهابات وتقلل خطر الإصابة بأمراض القلب ، السرطان والتهابات المفاصل ، كما الأسماك الزيتية مصدر ممتاز للبروتين .

فوائد أخرى لتناول السمك :
1- أمراض الأوعية الدموية : إن الإستهلاك المنتظم للأسماك الزيتية يمكن أن يساعد في القاية ضد أمراض الأوعية الدموية ، ونشرت دراسة من قبل الجمعية الأمريكية الفسيولوجية تشير إلى أن تناول الأسماك الدهنية يحمي القلب أيضا في أوقات الإجهاد الذهني .

2- الخرف : إن تناول السمك أسبوعيا يحمي من الحرف ، والأسماك الزيتية مثل السلمون ، الماكريل أو السردين يمكن أن يحارب بعض الحالات مثل الألزهايمر ، والأميجا3 الموجود في السمك لديه القدرة على تدمير البروتينات المارقة التي يمكن أن تضر الذاكرة التفكير .

3- التهاب المفاصل الروماتويدي : وأظهرت دراسة أن الاستهلاك اليومي لما لا يقل عن 0.21 جرام من الأحماض الدهنية أوميجا -3 في اليوم كان أقل بنسبة 52٪ خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

4- سرطان الفم الجلد : قد يحمي استهلاك الأسماك الزيتية سرطان الفم وسرطان الجلد في مرحلة مبكرة ومتأخرة. الأحماض الدهنية المستهدفة وتمنع بشكل انتقائي نمو الخلايا الخبيثة وقبل الخبيثة عند الجرعات التي لا تؤثر على الخلايا الطبيعية.

5- لاكتئاب بعد الولادة : يقول البحث إن استهلاك الأسماك الدهنية أثناء الحمل قد يقلل من خطر اكتئاب ما بعد الولادة. من المستحسن تناول السمك مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع ، لأنه قد يكون مفيدًا.