أفضل الأدعية و الأيات لجلب الحبيب و تسريع الزواج

كل امرأة تسعى للزواج عن حب ، و تتمنى ذلك الفارس الذي يخطفها على الحصان الأبيض ، كما حملت منذ نعومة أظافرها ، هذا إلى جانب الأمل في ذلك الفستان الأبيض الذي يجعلها تشبه الأميرات ، و اعتمادا على هذا تبدأ في الدعاء إلى الله بأن يجلب لها الحبيب و الزوج الصالح .

أدعية لجلب الحبيب
– اللهمّ حبّب فيّ فلان ابن فلان، وفلانة بعد حبّك وحبّ رسولك الكريم، واهديه لي، وملّكني زمام أمره، واجعله من قسمتي ومن نصيبي، وزوّجنا في الحلال على سنّتك وسنّة رسولك الكريم.

– يا مُجَلِّي عظيم الأمور، لا إله إلّا هو الحيّ القيّوم، اللهمّ ألقِ الألفة والشّفقة والمحبّة في قلوب بني آدم وبنات حوّاء أجمعين، خاصّةً قلب فلان أخَذْتُ وعقدت جوارحه بحقّ شهد الله، وقل هو الله، وحسبي الله ألا إنّ حزب الله هم الغالبون، وصلّى الله على سيّدنا محمّد النبيّ الأميّ وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً كثيراً إلى يوم الدّين، والحمد لله ربّ العالمين.

– لقد جاءكم رسولٌ من أنفسكم عزيزٌ يحبّكم وتحبّونه، اللهمّ أعزّني في عيون خلقك، وأكرمني بينهم، “ولقد كرّمنا بني آدم، إنّه لقرآن كريم في كتاب مكنون لا يمسّه إلا المطهّرون تنزيل من ربّ العالمين”، “وألقيتُ عليك محبّة منّي”، ولتصنع على عيني إذ تمشي أختك فتقول هل أدلّكم على من يكفله فرجعناك إلى أمك كي تقرَّ عينها ولا تحزن، وقتلت نفساً فنجّيناك من الغمّ وفتنّاك فتوناً، عسى الله أن يجعل بينكم وبين الّذين عاديتم منهم مودِّةً والله قدير والله غفور رحيم، اللهمّ ألّف بيني وبين الخلائق كلّهم أجمعين، كما ألّفت بين آدم وحواء، وكما ألّفت بين موسى وطور سيناء، وكما ألّفت بين سيّدنا محمد صّلى الله عليه وسلم وبين آله رضي الله عنهم وأمّته رحمهم الله، وكما ألّفت بين يوسف وزليخا قد شغفها حبّاً، إنّا لنراها في ضلال مبين، قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضاً أو تكون من الهالكـــين.

– بسم الله العزيزِ المُعتزِ بِعلو عِزِّهِ عزيزاً وكلُ عزيزٍ بعزةِ اللهِ يعتزون .
– يا عزيزُ تعززتُ بعزتكَ، فمن اعتزَ بعزتكَ فهو عزيزٌ لا ذلَ بعده، ومن اعتزّ بدون عزّتك فهو ذليلٌ .
– إنَّ الله قويٌ عزيز، وإنّهُ لكتابٌ عزيزٌ، وينصركَ اللهُ نصراً عزيزاً .

– اللهمّ بحقّ يس والقرآن الحكيم، وبحقّ طه والقرآن العظيم، يا من يقدر على حوائج السّائلين، يا من يعلم ما في الضّمير، يا منفّساً عن المكروبين، يا مفرّجاً عن المغمومين، يا راحم الشّيخ الكبير، يا رازق الطّفل الصغير، يا من لا يحتاج إلى التّفسير، صلّ على محمّد وآل محمّد، وافعل بي ما أنت أهله، واجعل لي في قلب فلان أو فلانة رأفةً ورحمةً بحقّ قولك (وألقيت عليك محبّةً مني ولتصنع على عيني)، اللّـهمّ ربّ النّور العظيم، وربّ الكرسيّ الرّفيع، وربّ البحر المسجور، ومنزل التّوراة والإنجيل والزّبور، وربّ الظلّ والحرور، ومنزل القرآن العظيم، وربّ الملائكة المقرّبين والأنبياء والمرسلين.

– اللهمّ إنّي أسألك باسمك الكريم، وبنور وجهك المنير، وملكك القديم، يا حيّ يا قيّوم أسألك باسمك الّذي أشرقت به السّماوات والأرضون، وباسمك الّذي يصلح به الأوّلون والآخرون، يا حيّاً قبل كلّ حيّ، ويا حيّاً بعد كلّ حيّ، ويا حيّاً حين لا حيّ، يا محيي الموتى ومميت الأحياء، يا حيّ لا إلـه إلّا أنت.

أيات لجلب الحبيب
– وألقيت عليك محبّة منّي ولتصنع على عيني، إذ تمشي أختك فتقول هل أدلّكم على من يكفله فرجعناك إلى أمّك كي تقرّ عينها ولا تحزن وقتلت نفساً فنجّيناك من الغمّ وفتنّاك فتوناً.

– لا تحسبنّ الّذين يفرحون بما أتوا ويحبّون أن يحمدوا بما لم يفعلوا فلا تحسبنّهم بمفازةٍ من العذاب ولهم عذابٌ أليم.
– يحبّونهم كحبّ الله والّذين آمنوا أشدّ حبا ً لله، ولو يرى الّذين ظلموا إذ يرون العذاب أنّ القوّة لله جميعاً وأن الله شديد العذاب .