قصة شاطئ مخيف اختفى لمدة 12 عام ثم ظهر فجأة

طالما مازلنا على قيد الحياة، طالما شاهدنا الكثير من الظواهر الغريبة والمفاجأة التي قد لا نجد لها تفسير ، هذه قاعدة ثابته علينا الاقتناع بها بشكل أو بأخر ، فمهما اجتهد العلماء من أجل تفسير كل الظواهر الكونية ، فبالتأكيد لن يستطيعوا حصرها ، ومن بين هذه الظواهر الغريبة بالنسبة للبعض والمخيفة بالنسبة للبعض الأخر ، هو ما حدث في الساحل الإيرلندي وبالتحديد في جزيرة تسمى ( جزيرة أشيل ) وتعود هذه الظاهرة إلى عام 2005 أي منذ 12 عام ، حيث أن سكان الجزيرة استيقظوا ذات يوم وبدون أي سابق إنذار ، وجدوا ان شاطى هناك يسمى ( شاطئ خليج أشليم ) قد اختفى تماماً ، وكان الارض إنشقت وأخذته في أعماقها ، الأمر الذي أثر بالتاكيد رغب وحيرة السكان .

اختفى الشاطئ من قبل وعودته مرة أخرى
رغم تفاجئ سكان جزيرة أشيل بعودة الشاطئ مرة أخرى في عام 2017 ، وعلى الرغم من محاولات البعض بتهدئة الامر إلا أن السكان كانوا يشعرون بالخوف الشديد ، وكذلك أيضاً الفرحة الشديدة في نفس الوقت ، ولكن الأمر المحير بالفعل هو ان ( خليج أشليم ) لا يعتبر هو الشاطئ الوحيد الذي اختفى وعاد دون أي تفسير لذلك في جزيرة ( أشيل ) ، حيث أن ما حدث منذ 12 عام كان مجرد تكرار لحالة سابقة على سطع نفس الجزيرة في نيوزيلندا ، ولكن الحادثة السابقة وقعة أيضاً في أحد شواطئ جزيرة ( أشيل ) والذي يبعد عن ( خليج أشليم ) بحوالي 10 كيلو متر فقط ، حيث اختفى شاطى بأكمله في عام 1984 ، والاختفاء هنا يقصد به الاختفاء الكامل ، مما يعني ان الماء والرمال يختفون بشكل كامل ولا يجد سكان الجزيرة سوى الصخور فقط ، وقد وقعت هذه الحادثة من حوالي 33 عام بسبب اجتياح عاصفة ربيعية للشاطئ وبعد ذلك اختفى تماماً .

ويقول أيضاً السكان المحليون الذين يعيشون على سطح هذه الجزيرة ، أنه في عام 2005 اجتاحت عاصفة شديدة ( خليج أشليم ) بأكمله ، حيث أن هذه الرياح استطاعت أن تنزح الماء بالكامل من الشاطئ وأيضاً الرمال التي كانت موجودة تحت الماء ، ولم يبقى من الشاطئ بأكمله إلا مجموعة من الصخور ، كما أنهم يوضحون خطوات عودة الشاطئ إلى الخليج مرة أخرى ، وان الأمر بدا في الصيف الماضي ، وبالتحديد عندما ضربت الجزيرة عاصفة ترابية تسمى ( براين ) وقامت هذه العاصفة بتكوين طبقة كثيفة من الرمل في منطقة الشاطئ .

أساطير سكان المدينة حول ظاهرة اختفاء الشواطئ
هناك مجموعة من التفسيرات التي حاول سكان الشاطئ الخروج بها لتوضيح الأمر أكثر وتفسير الظاهرة الغريبة ، حيث يؤكد أحد الأشخاص الذين يعيشون على سطح الجزيرة ، أن هذا الامر متكرر وأن ( خليج أشيل ) اختفى من قبل أكثر من مرة ، وأنهم يعرفون موعد عودته عادتاَ ، وهي التي لا تتجاوز سبعة سنوات ابتدأ من سنة اختفاءه ، ولكن هذه المرة لم يعد في الوقت المتوقع له واختفاء لمدة 12 عام .

ومن الاشياء الغريبة التي يقومون بها اهل الجزيرة ، أنهم يحتفلون بعودة هذه الشواطئ ، رغم حالة الخوف المستمرة التي يعانون منها بسبب الاختفاء المفاجئ ، الامر الذي دفعهم لإقامة احتفالات بعودة ( خليج أشليم ) الذين لا يعلمون متى سوف يختفي مرة أخرى .