افضل مطويات عن تربية الاطفال

الأطفال هي نعمة الله عز وجل لعباده كما أن الطفل لدى أبويه أمانة من الله لابد الحفاظ عليها والعمل على نشأتهم في بيئة جيدة ووسط عائلة تحترم بعضها البعض وعلى القيم والأسس الدينية كما لابد أن تكون لتلك التربية معايير والتي من بينها الأخلاق والدين والأدب ونظرا لكون الطفل مرآة لتربيته فمن الأفضل تربيته على الطريق السليم حتى يرعاكم عند الكبر.

 أسس تربية الأطفال :
لابد من تربية الطفل على عدة أسس ومعايير حتى ننتج جيل جديد مفيد لأسرته وللمجتمع كافة ومن بين أسس تربية الطفل ما يلي :

1-  أن يعمل الوالدين على مراقبة تربية الطفل بشكل سليم مع ضرورة تسجيل كافة الملاحظات حول السلوك الخاص بالطفل سواء إن كان جيد أو غير جيد مع العمل على تقويم السلوك الخاطئ لديه.

2-  العمل على تحقيق مستوى من التوازن في تربية الطفل حيث لابد أن يكون الآباء صارمين في بعض المواقف ويتجهون للعطف والحنية في وقت أخر حيث أن التساهل الدائم سيفسد من تربية الطفل والشدة الدائمة أيضا ستعمل على إفساده.

3-  لابد من عدم تمييز طفل عن الأخر من حيث المعاملة حتى لا ينشأ الطفل على كراهية الآخر.

4-  لابد من تعزيز ثقة الطفل في نفسه من خلال عدم إهانته أو ضربه أمام الآخرين أو تعمد إظهاره بشكل غير لائق أمام الآخرين.

5-  لابد من توفير الجو الأسري الهادئ للطفل حتى يتمكن من النشأة وسط بيئة جيدة لحد كبير.

6-  في حالة إن تصرف الطفل بشكل جيد لابد من مكافأته على ذلك الأمر بشكل مناسب حت تعزز لدى الطفل ثقته في نفسه.

7-  أن تكون العلاقة بينن كل من الطفل والوالدين علاقة صداقة وثقة بين الطرفين كما أن تلك الطريقة تحمي طفلك من اللجوء للآخرين للعمل على حل المشاكل الخاصة به.

8- تجنب التصرف الدكتاتوري مع الأطفال وسماع رأيهم بشكل مستمر حتى لا تقمع شخصيته في المستقبل.

9-  الحب والحنان من أهم الأشياء الواجب توافرها في الوالدين حتى تقوي علاقة الحب مع والديه وتشعل الجو الأسري الدافئ بينهم.


 العوامل التي تؤثر في تربية الطفل :
بالطبع توجد العديد من العوامل التي تؤثر في تربية الطفل بشكل كبير والتي منها العوامل الداخلية في المنزل والأسرة والعوامل الخارجية.

العوامل الداخلية :
1- الدين :
حيث حثت جميع الأديان السماوية على تنشئة الفرد على القدوة الحسنة.
2- الأسرة :
حيث أن الأسرة تساهم بشكل كبير في تشكيل حياة الطفل.
3-  العلاقات الأسرية :
حيث أن دفء الأسرة يساهم أيضا في تشكيل شخصية الطفل فلابد من الحرص على العلاقات الأسرية بينهم وبين بعضهم البعض.


العوامل الخارجية :
1- الأصدقاء :
حيث أن للأصدقاء دور كبير في تربية الطفل فالصديق الجيد يحسن من سلوك صديقه وصديق السوء يجذب الطفل نحو العمل المشاغب والسلوك الغير سوي.
2-  دور العبادة :
حيث أن المساجد والكنائس من شأنها تعزيز دور الدين في حياة الطفل والتي لابد من تربية الطفل على حبهم.
3-  المؤسسة التعليمية :
حيث أن المؤسسة التعليمية تلعب دور هام في حياة الطفل من تحسين أخلاقه بشكل مناسب وجيد مع المجتمع أو العمل على أصلاح أخلاقه.


فضل المطويات في تربية الأطفال :
تساهم المنشورات والمطويات بشكل كبير في تنبيه كل من الأمهات والآباء عن فضل التربية السليمة للأطفال وكذلك تعمل على توعية الجميع على ضرورة حسن تربية الأطفال للعمل على إخراج جيل جديد يساهم في بناء الأمة وتقدمها بشكل كبير في المستقبل فأطفال اليوم هم رجال المستقبل مع توفير الأساليب الحديثة في التربية.