استخدام المياه في العلاج على الطريقة اليابانية

نظرا للتلوث الذي يحيط بنا من كل جانب ، و انتشار الأمراض بهذا الشكل الغريب ، أصبحنا بحاجة للعودة للطبيعة ، و كذلك استخدام الطرق القديمة أو الشعبية في العلاج .

استخدام المياه في العلاج
– لم يكن استخدام المياه في العلاج حديث العهد ، فقد عرفت هذه الطريقة في أوائل القرن الثامن عشر ، حينما حاول الطبيب الإنجليزي ريتشارد راسل استحداث العديد من الطرق للعلاج ، و كان من بين هذه الطرق استخدام المياه ، تلك التي لاقت شعبية جديدة في القرن التاسع عشر ، وقتها كان الناس قد بدأوا يتحولوا إلى الطب البديل بسبب انتشار الأمراض ، و بشكل خاص تلك الأمراض المزمنة التي عرفت في ذاك العصر .

– في ذات الوقت حاول الكثيرين استخدام هذه الطريقة في العلاج ، منهم المتمكنين و الأطباء و منهم الهواة أو محاولين التجربة ، فعلى سبيل المثال ذلك المعالج الشهير بمالفيرون رسيستيرشاير ، الذي حاول استخدام هذه التقنية في العلاج ، فقد تمكن فعليا من معالجة عدد من المشاهير ، و كان من بينهم تشارلز داروين و توماس كارليل و غيرهم ، و كان ذلك في عام 1842 .

طريقة العلاج بالماء
– تعتمد هذه التقنية أو الأسلوب العلاجي على أن كل الأجسام تحتوي على نسبة تصل الى 80% من الماء ، و هذه الكمية إذا تناقصت فيعنى ذلك مواجهة العديد من المشاكل الصحية ، و ذلك وفق ما يراه من يمارس الطب البديل و الأطباء ، إذا تم استخدام المياه في العديد من الأمور و منها ما يتعلق بالصحة النفسية ، و كذلك العلاج و الوقاية من العديد من الأمراض ،و كذلك في رفع مستوى اللياقة البدنية .

– و هناك العديد من محاولات تطبيق هذه الطريقة في العلاج ، فقد كان من بينهم من اعتمد على أنواع معينة من المياه ، و كذلك بعضهم يعتمدون على طريقة معينة في تناول الماء أو استخدامها ، و قد تم استخدام المياه بعدة طرق منها الطريقة الصينية و الطريقة اليابانية و العلاج بمياه البحر ، و كذلك المنتجعات العلاجية بالمياه .

الطريقة اليابانية في العلاج
– الطريقه اليابانيه من أهم النظم العلاجية في اسيا ، هذه الطريقة ليست منتشرة في اليابان و حسب ، بل في جميع أنحاء العالم و هي من أشهر الأنظمة العلاجية بالمياه .

– و تعتمد هذه الطريقة على تناول المياه بمقدار معين عند الاستيقاظ من النوم ، و ذلك بغرض تطهير الأمعاء ، يذكر أن هذه الطريقة لها العديد من الفوائد الصحية و ليس لها أي آثار سلبية ، كما أنها تعالج حبوب الشباب و القئ و الإمساك و الصداع و التهابات الحلق ، و غيرها من الأمراض الخطيرة و التي تشمل السل و مرض السكري و بعض اضطرابات القلب .

– أما عن طريقة العلاج ينصح بتناول من ثلاث إلى أربع أكواب من الماء كل صباح ، على أن يكون كل كوب منهم بمقدار 160 مل .

– في حالة الإصابة بمشاكل في الهضم ، فينصح بتناول المياه قبل تنظيف الأسنان ، و ذلك بغرض مساعدة الكائنات الدقيقة من الوصول إلى المعدة عبر الفم ، و ذلك لتنظيم حركة الأمعاء و الهضم .

– بعد ذلك يتم تنظيف الأسنان ، و ينصح بعدم تناول أي طعام قبل مرور 45 دقيقة بعد تناول المياه ، و كذلك تجنب تناول الطعام أو المشروبات بعد الإفطار لمدة ساعتين ، أما وجبة العشاء لابد أن تكون قبل النوم على الأقل بساعتين .

– و هذه الطريقة ينصح بالاستمرار عليها لمده 30 يوم ، لعلاج ضغط الدم المرتفع ، و كذلك مشاكل المعدة و مرض السكري ، أما في حالة علاج الإمساك فينصح المداومة عليها لمدة 10 أيام ، و كذلك إذا كان الغرض علاج السرطان يتم المدوامة حتى 180 يوم ، في حالة العلاج من مرض السل فيتم الاستمرار لمدة 90 يوم .

<

p style=”text-align: justify”>