مشروع ” برواز دبي ” عبقرية معمارية جديدة بالامارات

في خطوة جديدة تؤدي إلى تعزيز مكانة امارة دبي قامت بلدية دبي بإنشاء برواز دبي، و تعمل هذه الخطوة على جذب ملايين السياح إلى مدينة دبي.

مشروع برواز دبي
قامت بلدية دبي و شركة إعمار العقارية بالتوقيع على اتفاقية التسويق و الترويج لمشروع برواز دبي، وهذا تماشيا مع الأهداف الإستراتيجية التي ترمي إلى تفعيل العلاقة بين القطاع العام و الخاص في إمارة دبي، كما أن الشركة بمقتضاها تعمل على تقديم الإستشارات الخاصة بتشغيل برواز دبي.

كما نجحت بلدية دبي في استكمال رفع و تثبيت الجسر العلوي للمشروع، و هو يعد إنجاز في مسيرة المشروع و يعمل على تشكيل التحدي النوعي في هذا النوع من المشارع، و الشروع يقع بالقرب بوابة النجوم.

مكونات برواز دبي
يتكون الجسر (و هو الضلع الأفقي من برواز دبي) من الزجاج بشكل كامل، ليقوم بتوفير شعور متميز لزواره كأنهم يسيروا على إرتفاع كبير، و الهدف من هذا هو أن يرى الزائر و يستمتع برؤية دبي بزاوية 360 درجة، كما أن الجسر يضم مقهى متميزة و عدد كبير من الخدمات.

كما أن البلدية راعت توفير المبنى بمواصفات عالمية في تنفيذه و تصميمه و وظيفته، فهذا المشروع يعتبر أيقونة جمالية و معلم حضاري يعمل على الربط بين الماضي و الحاضر، و من المتوقع أن يجذب برواز دبي العديد من السياح و الزوار من كل مكان في العالم.

و تكلفة المشروع تبلغ مئة و ستين مليون درهم، و في الوقت الراهن تقوم البلدية باختيار النماذج التي تتلائم مع واجهة المبنى، حيث أنه تم إجراء إستعراض مجموعة من النماذج المختلفة التي تتناسب مع المبنى من ناحيته المعمارية.

الهدف من المشروع
يهدف مشروع برواز دبي إلى إظهار كل معالم إمارة دبي بشكل فريد، فالمشروع يعتبر أيقونة جمالية و معلماً معمارياً يقوم بالربط بين الماضي و الحاضر، لكي يصبح منطقة جذب مهمة للزوار و كل السياح المقيمين على حد سواء، فهيئة المشروع تكون على شكل برواز و يبلغ إرتفاع الضلعين فيه مئة و خمسين متر و العرض ثلاثة و تسعين متر.

و ذلك ليتم تشكيل الفراغ الموجود بين الضلعين عن طريق اظهار صورة جمالية رائعة لمدينة دبي بصورة واضحة المعالم من خلال هذا الارتفاع الشاهق، و يقوم بنقل صورة من مباني شارع الشيخ زايد التي ترمز إلى مدينة دبي الحديثة من جهة، و من الجهة الأخرى إظهار المعالم الجمالية لمناطق ديرة أم هريرة و الكرامة و هي التي ترمز إلى دبي القديمة.

فكرة المشروع
فكرة هذا المشروع تكمن في أخذ زائر هذا المكان إلى رحلة عبر الزمن، فالزائر يدخل في تجربة غامرة تمثل ماضي و تاريخ مدينة دبي و هذا يمثل دبي القديمة، من خلال المؤثرات السمعية و البصرية و الحسية و التي تعمل على توفير الطابع الخاص و المتميز للفراغ لكي يشعر الزائر بأنه قد رجع إلى الماضي.

حيث أن فكرة المشروع تجسد قصة تطور مدينة دبي و ماضيها و إظهار معالم المدينة القديمة، عن طريق استخدام أحدث وسائل العرض و بشكل يقوم بخلق بيئة عمرانية تتلائم مع النهضة الشاملة التي تشهدها مدينة دبي.

 و في التجربة الثانية يتوجه الزائر على الجسر العلوي و الذي يمثل دبي الحاضر، حيث أنه يتاح للزائر من خلال هذا الإستمتاع بمشاهدة معالم دبي من كل الجهات، فتكون دبي القديمة في إلى الشمال و دبي الحديثة في الجنوب، و هذا عن طريق استخدام أحدث وسائل العرض و التطبيقات التفاعلية.

و الزائر يمكنه التفاعل مع المباني و معرفة الحقائق المثيرة و المعلومات عن بعض المباني، أو يقوم بمراقبة المباني و المعالم في البعد الثالث و أيضا عن طريق أستخدام أحدث التقنيات التي تقوم بعرض كل مجالات التطور المختلفة في إمارة دبي، سواء كانت البنية التحتية أو الهندسة المعمارية أو غيرهم.

و بعد هذا ينتقل الزائر إلى الجانب الآخر من مستوى الميزانين إلى المعرض الذي يقوم بعرض دبي المستقبل، فالزائر يقوم بالمرور من خلال نفق و يمثل هذا النفق الانتقال إلى الزمن، مع استخدام مؤثرات صوتية و أضواء خاصة، و يصل إلى معرض دبي المستقبل و هو الذي يقوم بعرض تصور متطور و حديث للإمارة بعد مرور خمسين عام، من خلال تكنولوجيا الواقع الافتراضي.