الامساك عند الحامل في الشهور الاخيرة من الحمل

الإمساك مشكلة من المشاكل التي توجهها الأم الحامل خلال فترة الحمل والتي تزيد بشكل ملحوظ مع الثلث الأخير من فترة الحمل نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث للأم الحامل على مدار شهور الحمل حيث أن الحمل بصفة عامة يتسبب في إبطاء عملية الهضم داخل الجهاز الهضمي مما يؤدي لبقاء الطعام لفترة أكبر داخل الجسم وبالتالي يحدث إمساك.

كيفية تخلص المرأة الحامل من الإمساك :
الإمساك كما ذكرنا يعد مشكلة ليست بالخطيرة ولكن مشكلة مؤلمة جدا للأم خاصة خلال فترة الحمل الأخيرة وهي الثلاثة شهور الأخيرة من الحمل نظرا لكون الجنين قد أصبح مكتملا داخل رحم الأم والضغط قد أصبح زيادة داخل جسم الأم وبالتالي فإن الإمساك سوف يسبب قلق كبير للأم، ولا يعد الإمساك مرض خطير ولكنه من الممكن أن يكون دلالة على حدوث مرض ما في الجهاز الهضمي والتي من بينها القولون العصبي.

ومن الممكن في بعض الأحيان أن يؤدي الإمساك مع خروج برز صلب من حدوث البواسير وهو أمر سئ للغاية حيث أنه في حالة علاج الإمساك تظل البواسير مشكلة تؤرق الأمهات والتي تتزايد أيضا مع اقتراب الولادة والولادة بشكل طبيعي فيزداد البواسير ومن الممكن أن تؤدي لخروج دم أو مخاط مصحوب بالدم مع خروج البراز ويمكن للمرأة الحامل أن تتجنب حدوث الإمساك خلال فترة الحمل وخاصة مع نهاية الحمل من خلال الخطوات التالية :

1-  ينصح للمرأة الحامل أن تقوم بتناول الغذاء الذي يحتوي على نسبة كبيرة وعالية من الألياف والتي تساهم بشكل كبير في تقليل حدوث إمساك والتي من بينها الخضروات والفاكهة ولابد من المداومة على الأمر طوال فترة الحمل لتجنب حدوث إمساك.

2-  يعد الماء من بين أكثر الأسباب التي تقلل من حدوث الإمساك بشكل كبير لأن من الضروري تناول 8 أكواب من المياه بشكل منتظم على مدار اليوم لتجنب حدوث الإمساك ويمكنكم تناول عصير الفواكه أيضا المحلي بالعسل الأبيض مع تجنب السكريات بشكل كبير حتى لا تدخل الأم في أعراض أمراض أخرى كالسكري وأمراض أخرى.

3-  يمكنكم تناول كوب من الماء الدافئ عند الاستيقاظ من النوم والتي تساهم بشكل كبير في تنشيط حركة الأمعاء.

4- الاهتمام  بالتمارين الرياضية للمرأة الحامل لأن ممارسة التمارين الرياضية حتى وان كانت تمارين بسيطة جدا كالمشي حتى يحدث ليونة في الأمعاء مما يجعلها اكثر قدرة على العمل بشكل طبيعي وجيد وبالتالي تجنب حدوث إمساك.

5- عدم قيام المرأة الحامل بتأجيل الدخول إلى الحمام في حالة الشعور بذلك حيث أن تأجيل عملية الإخراج تعمل على جعل البراز اكثر صلابة وبالتالي تؤدي لحدوث إمساك بشكل كبير.

6-  في حالة كون المكملات الغذائية التي تأخذها الحامل خاصة مع نهاية الحمل تحتوي على الكثير من الحديد فلابد على المرأة الحامل أن تطلب من الطبيب المعالج أن يقلل لها الجرعة حتى لا تصاب بالإمساك خاصة في حالة كون الأم لا تعاني من فقر الدم.

7- في حالة إن قامت المرأة الحامل بكل تلك الإجراءات الوقائية من الإمساك ولكنها لم تجدي معها فبالطبع عليها التوجه فورا إلى الطبيب المعالج كي تعرض عليه الأمر عملا على أخذ الأدوية المخصصة لعلاج الإمساك حيث انه يوجد العديد من العقاقير المخصصة في علاج الإمساك.

ولكن دائما ما يفضل الطبيب ترك ذلك الأمر للنهاية حتى لا يعتاد الجهاز الهضمي على الأدوية وتصبح غير فعالة فيما بعد ولابد أن تصبح الأم هي الرقيب على نفسها كي تتجنب حدوث الإمساك حفاظا على صحتها .