شروط بدء نشاط الحاضنة المنزلية بالمملكة 

جاءت رؤية المملكة 2030م لتعزز دور المرأة في المجتمع و لتدعو لمشاركتها في كافة المجالات العملية ، و بالفعل بدأت المملكة في اتخاذ القرارات لإعطاء المرأة الكثير من الحريات التي كانت ممنوعة منها ، و جاءت مشاركة المرأة في المجتمع بنتائج إيجابية فقد أثبتت جدارتها و حسن قيادتها للمناصب التي تولتها ، لكن هناك بعض العقبات التي واجهت المرأة العاملة و هي عقبة حضانة الأطفال ، فقد واجهت المرأة مشكلة أماكن تواجد أطفالها أثناء فترة عملها ، و لذلك شعرت المملكة بضرورة توافر بعض الوسائل التي تساعد المرأة على أداء عملها دون القلق على أطفالها .

و من بين جهود المملكة لحل تلك العقبة تم وضع بعض القواعد و الشروط لحضانة الأطفال المنزلية و ذلك لضمان حماية الأطفال و حسن رعايتهم ، و لذلك قامت وزارة العمل في المملكة بالسماح بإنشاء الحضانات المنزلية و تم وضع القوانين و الضوابط اللازمة لها من قبل الوزارة ، و ذلك من أجل الحاضنات المنزلية اللاتي يقدمن خدمات ضيافة الأطفال من منازلهن ، بهدف دعم النساء العاملات في المملكة ، و أيضًا زيادة مشاركة المرأة في العمل بمجال ضيافة الأطفال و زيادة دورها في المجتمع السعودي ، و قد أكدت الوزارة على عدم بدء أي حضانات ممارسة تلك المهنة إلا بعد توافر كافة الشروط المطلوبة فيها .

شروط بدء نشاط الحاضنة المنزلية بالمملكة :
أولًا : يجب من الدار الحصول على التراخيص اللازمة لمزاولة المهنة من وزارة العمل نفسها ، و يجب العلم أن الدار سوف تكون خاضعة بالكامل لإشراف وزارة العمل و يتم إرسال الدوريات و المتابعات للدار من حين لآخر حتى تتأكد الوزارة من أن الأمور تسير لصالح الأطفال و لا يوجد تجاوزات أو إهمال في حقهم .

ثانيًا : يجب على صاحب الدار أن يديرها بنفسه و لا يجوز له أن يعد بتشغيلها لأي طرف آخر ، و قد حددت الوزارة دور الحاضنات باقتصاره على تقديم برامج الضيافة للأطفال ، و تشمل تلك البرامج على نشاطات تربوية و ترفيهية مختلفة .

ثالثًا : يجب على الدار مراعاة كل سن على حدة و اختيار البرامج التي تناسب كل فئة عمرية من الأطفال لا تقوم الدار بتقديم الخدمات التعليمية المقررة في رياض الأطفال التابعة لوزارة التربية و التعليم ، كما يجب على الحاضنة بأن تلتزم بالقيم و المبادئ الإسلامية و العادات و التقاليد المتعارف عليها في المملكة .

رابعًا : أعلنت الوزارة أن سن القبول في الحاضنة يبدأ من الأطفال حديثي الولادة و حتى سن أربع سنوات و هذا الحد الأقصى من كلا الجنسين ، و يمكن للدار أن تقوم باختيار 15 طفل فقط و تحدد الفئة العمرية التي ترغب بها و ذلك مع مراعاة المساحة الموجودة في الدار لكل طفل .

خامسًا : يمكن لصاحب الدار بتحديد عدد ساعات العمل فيها مع مراعاة أحكام نظام العمل ، و من أهم الشروط التي وضعتها الوزارة هي أن تكون صاحبة الدار سعودية الجنسية ، و لا يكون لها أي سوابق جنائية ، كما لابد أن تكون متعلمة و حاصلة على مؤهل تعليمي سواء كان شهادة جامعية أو دبلوم بتخصص إداري أو شهادة ثانوية عامة مع توافر الخبرة اللازمة في المجال لمدة لا تقل عن عامين .

سادسًا : كما أعلنت الوزارة عن باقي الشروط اللازم توافرها في صاحبة الدار بأن تكون متفرغة تمامًا للعمل و ألا يقل عمرها عن 21 عام ، و لا تكون مفصولة من الخدمة مسبقًا و أيضًا يجب أن تحصل على شهادة صحية من البلدية ، و تكون حاصلة على شهادة الإسعافات الأولية و تكون تلك الشهادات سارية طوال مدة خدمتها في الدار .