تجنب هذه الاطعمة عند الاصابه بـ قرحة المعدة

إن قرحة المعدة هي عبارة عن جروح مفتوحة وتآكل موضعي داخل الجدار المخاطي للمعدة ، وتتكون القرح نتيجة لبعض العوامل والأسباب المختلفة ومنها التعرض للإصابة بعدوى البكتريا الملوية البلوية (إتش بيلوري) ، وتشمل نسبة الأشخاص المصابين بهذه الحالة 70% ، أو نتيجة لحدوث اضطراب في حمض الهيدروكلوريك ، أو خلل في إنزيم الببسين ، الإفراط في استخدام الأدوية المضادة للالتهابات ، أو الأسبرين والأدوية الأخرى التي تحتوي على حمض الساليسليك ، أو عدم قدرة الجسم الدفاع عن الغشاء المخاطي المبطن للمعدة .

 بالإضافة إلى ذلك يلعب كل من أسلوب الحياة غير الصحي والأنظمة الغذائية الخاطئة دورا كبيرا في الإصابة بقرح المعدة ، ولا ننسى أيضا العوامل الأخرى مثل التدخين ، شرب الكحول ، الضغوط النفسية ، التوتر والقلق .

أعراض الإصابة بقرحة المعدة :
– الشعور بالحرقة والألم الحاد أعلى البطن .
– يزيد الألم عند تناول الطعام في حالة قرحة المعدة ، أما في حالة قرحة الأمعاء والاثني عشر يزيد الألم عند الشعور بالجوع والامتناع عن الطعام .
– البراز الدموي والقيء الدموي أو البراز الداكن .
– فقدان الشهية والضعف العام .
– حدوث الغثيان والقيء أحيانا .

لا يوجد أطعمة تعالج قرحة المعدة بصورة نهائية ولكن يمكن إتباع بعض الخطوات وتجنب بعض العادات والأطعمة الضارة ، مما يساعدك في التخلص من الآلام والأعراض المصاحبة لها .

أولا : خفض استهلاك الشاي والقهوة
فينبغي الحد من تناول مشروبات الكافيين مثل الشاي والقهوة ، المشروبات الغازية والشوكولاتة ، لأنها تحفز إفراز حمض المعدة مما يسبب حدة الألم والأعراض المصاحبة للقرحة ، ويمكن تناول بعض أنواع الشاي العشبي مثل الينسون ، الميرمية والنعناع بدلا منهم .

ثانيا : احرص على تناول مشتقات الحليب
يعمل الحليب ومشتقاته كغشاء مبطن للمعدة ويعادل الحموضة ، لذلك يلعب دورا هاما في علاج قرحة المعدة والتحكم في أعراضها ، وأكدت الدراسات أن الزبادي واللبن الرائب يعد من أفضل مشتقات الحليب التي تخفف هذه الحالة ، لذلك ينصح بتناول هذه المنتجات أثناء العلاج بالأدوية المسببة لقرحة المعدة مثل الأسبرين .

ثالثا : تناول 3 وجبات فقط
يكون تناول الوجبات الخفيفة بين الوجبات مناسبا لمرضى قرحة الأمعاء والاثنى عشر ، فيمكنهم تناول 4-6 وجبات خلال اليوم ، أما مرضى قرحة المعدة يمكنهم تناول 3 وجبات رئيسية فقط ، والابتعاد عن تناول الوجبات الخفيفة وخاصة قبل الذهاب إلى النوم .

رابعا : مضغ الطعام جيدا وشرب السوائل
يجب الحرص على مضغ الطعام بصورة جيدة وعدم ملأ المعدة تماما حتى تتم عملية الهضم بصورة سليمة ، كما يجب عدم ال‘كثار من شرب الماء أثناء تناول الوجبات ، وتجنب المشروبات الساخنة والباردة .

خامسا : تجنب الأطعمة الحارة والمبهرة
ينصح بعدم تناول الأطعمة الغنية بالبهارات والتوابل مثل الفلفل الأسود ، جوزة الطيب والكاري والخردل حتى لا تزيد الحالة سوء .

سادسا : الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية
يعتبر الأشخاص المدخنين أكثر عرضة للإصابة بقرح المعدة وصعوبة الشقاء منها ، كما أن شرب الكحول يسبب كثرة إنتاج إفرازات المعدة مما يؤدي إلى هياجها وتحفيز أعراض القرحة .

سابعا : تجنب الضغط النفسي والإنهاك
يجب البحث عن وسائل تخفيف الضغط النفسي والتوتر ، مثل البحث عن الهوايات المفضلة أو ممارسة التمارين الرياضية واليوجا ، لأن هذا الضغط يزيد من أعراض القرح سوء .

ثامنا : إضافة الألياف للنظام الغذائي وفقدان الوزن
ترتبط السمنة بأمراض الجهاز الهضمي ومنها القرحة ، ويمكنك خسارة الوزن عن طريق إضافة الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية مثل الحبوب الكاملة ، الفواكه والخضروات لأنها تحسن عملية الهضم وحركة الأمعاء .

قائمة بالأطعمة الممنوعة لمريض قرحة المعدة :
– الشاي ، القهوة ، الشوكولاتة والمشروبات الغازية .
– أنواع الجبن المعتق والمالح .
– اللحوم المالحة والمدخنة والمبهرة .
– الحساء والصلصة المركزة .
– بعض الخضروات مثل الكرنب ، القرنبيط ، البصل والثوم .
– المعجنات مثل البيتسا والفطائر .
– الحلوى والمخلل ، الفواكه المجففة مثل الزبيب وجوز الهند .

قائمة بالأطعمة المسموحة لمريض قرحة المعدة :
– البيض ، الحبوب المطهية .
– الحليب ومشتقاته خاصة الزبادي .
– اللحوم والدواجن اللينة .
– البطاطس المسلوقة .
– بعض الخضروات مثل الكوسة ، السبانخ ، الجزر والبازلاء .
– الكمثرى والمشمش ملسوقة ومقشرة .
– الموز النيئ .
– الجيلي ، المثلجات ، البودنج والمهلبية .