الفرق بين الري السطحي والري بالتنقيط

تعتبر عملية الري من أهم العمليات الضرورية و اللازمة لنمو النباتات ، و هي التي يتم فيها تزويد التربة بكمية مناسبة من الماء ، و عادةً ما يبدأ هذا الأمر منذ القيام بغرس البذور في التربة و يستمر حتى حصاد المحصول ، و هناك طرق مختلفة للري و التي تتنوع حسب نوع النبات و طبيعة المناخ و عدة عوامل أخرى ، و يعمل الري على التخلص من الاملاح الزائدة الموجودة في التربة و التي قد تؤدي إلى إتلاف النبات .

ري الخضراوات بطريقتي الري السطحي والري بالتنقيط  :
اولاً : الري السطحي
تعتبر طريقة الري السطحي هي من أكثر الطرق التي لا تحتاج إلى تكلفة كبيرة ، كما أنها تتميز بأنها سهلة الاستخدام ، و تكون هذه الطريقة من خلال القيام بغمر التربة بالماء ، و يجب الحرص على بعض التعليمات الهامة للقيام بالري السطحي بطريقة صحيحة ، أهمها :

– الإكثار من الري في بداية الزراعة :
يجب أن يتم ري النبات بغزارة خاصة عندما يكون في بداية عمره ، و ذلك لأن عملية الري في ذلك الوقت تؤدي إلى سرعة نموه ، كذلك يساعد هذا الأمر على تأخير مرحلة العقد و التزهير ، و من الممكن أن تختفي العقد تماماً في بعض الخضروات أبرزها الفول ، كما أنها قد يقل تواجدها في الكوسا .

– يُفضل الري في الصباح الباكر :
لابد من مراعاة ري الخضراوات خلال فترة النهار و في الصباح الباكر ، و ذلك حتى لا تكون درجة الحرارة مرتفعة كثيراً .

– عدم ري حوض من حوض آخر :
يجب أن لا يتم ري أحد الاحواض بالاستعانة بحوض آخر و ذلك حتى لا تزيد مياه الري في المنطقة التي سيتم ريّها ، لأن هذا الأمر في الغالب سيؤدي إلى إتلاف الخضراوات .

– تقليل سرعة الماء عند الري :
يجب مراعاة أن لا تكون سرعة المياه عالية خلال القيام بري الأحواض ، و ذلك لتجنب حدوث انجراف للبذور ، و كذلك يُمكن أن يؤدي هذا الأمر إلى كشف البذور .

– تجنب الإسراف في ري الأراضي :
يجب أن يكون الري خلال أوقات معينة و حسب حاجة النبات و ليس بإسراف ، فإذا كانت الأرض لا تحتاج إلى ماء فيجب عدم ريّها لكي لا تتلف الخضراوات .

– ري الخضراوات على فترات قصيرة :
لابد من القيام بتقسيم فترات الري على فترات قصيرة عند زراعة الخضراوات ، كما يجب استعمال كميات ضئيلة من الماء .

– تطويل الفترة بين الزراعة و الرية الأولى :
يجب جعل الفترة الممتدة بين الزراعة و بين القيام بالرية الأولى فترة طويلة ، و ذلك لكي يتم السماح بنمو البذور لتصبح عميقة .

ثانياً : الري بالتنقيط
يتم الري بالتنقيط عن طريق عمل طرق مناسبة تستطيع توصيل المياه إلى النباتات ، مع مراعاة أن تقوم تلك الطرق بتوصيل المياه بطريقة بطيئة على هيئة نقاط إما أن تكون متواصلة و إما أن تكون منفصلة و ذلك باستخدام المنقطات .

يعتبر الري بالتنقيط من أفضل طرق الري التي تساعد على تقليل وجود الحشائش الضارة ، و يعمل على جعل عملية الري منظمة بشكل كبير ، كما أنه يتيح القيام بالتسميد الكيميائي و ذلك أثناء القيام بعملية الري .

العوامل التي تؤثر في ري الخضراوات :
تؤثر طبيعة كل من الطبقة العليا و السفلى للتربة في عملية ري الخضراوات ، كذلك تختلف المحاصيل التي تنمو في التربة عالية الرطوبة عن التربة منخفضة الرطوبة ، فعلى سبيل المثال يتم زراعة الكرنب و الفلفل في التربة مرتفعة الرطوبة ، و هناك محاصيل مثل الفاصولياء و الطماطم تحتاج إلى نسبة رطوبة منخفضة .

هناك ثلاث طرق يتم من خلالها فقد مياه الري في التربة ، فهناك الفقد السطحي الذي تفقد فيه التربة الماء الزائد عن الحاجة ، و هناك الفقد بالتبخر و هو الذي تفقد فيه كمية من الماء عن طريق التبخر ، و أخيراً هناك الفقد بالرشح و يرتبط هذا الأمر بنسبة الماء المتواجد في الأراضي بالإضافة إلى طبيعة الأرض نفسها ، و يجب مراعاة كل ذلك عند زراعة الخضراوات و معرفة الكمية التي تحتاجها من الماء لكي ينمو .