شاهد بالصور ” قصر المقر ” في النماص

یعتبر قصر المقر من أفخم القصور التراثية على الاطلاق الذي يشتمل على مجموعة كبيرة من المخطوطات و القطع التراثية ، و يوجد هذا القصر في قرية المقر التي تقع في مدينة النماص و يعود تاريخة إلى مئات السنين و هو يتميز بشكله الفريد و حوائطه التي تمتلك كمية هائلة من الزخارف الإسلامية الجميلة التي تكسبه مظهراً مميزاً .

مواصفات قصر المقر و موقعه :
يطلق على قصر المقر إسم ” القصر الفلكي ” و هو يحتوي من الناحية الخلفية على مجموعة من الشقق و الاستراحات التي يتم استخدامها من أجل خدمة الزوار الذين يأتون من الأماكن البعيدة ، كما يلحق بالقصر حديقة خاصة بالحيوانات و استراحة أخرى خاصة بالزوار .

يعتبر القصر الفلكي أحد أفضل الأماكن السياحية بالمملكة و هو يقع في قرية المقر التراثية الموجودة أعلى قمم جبال السروات في عسير ، و يبلغ ارتفاعها حوالي 2400 م عن سطح البحر ، كما تصل المسافة بينها و بين مدينة أبها الموجودة في جنوب المملكة إلى 150 كم تقريباً .


قصة بناء قصر المقر :
ترجع قصة بناء قصر المقر إلى ” محمد المقر الشهري ” الذي استغرق في بناؤه ما يزيد عن 35 عام ، و قام بالاستعانة بأكثر من مليوني حجر طبيعي حصل عليهم من الجبال الموجودة في منطقة عسير كما صممه بشكل بحيث يسمح لأشعة الشمس بعمل دورة كاملة على جميع نوافذه ، و قد وصلت تكلفة هذا القصر إلى حوالي 80 مليون ريال سعودي .

قضى ” محمد المقر الشهري ” سنوات طويلة يجوب فيها بلاد كثيرة و استطاع من خلال هذا الأمر أن يكتسب خبرات واسعة جعلته مؤهلاً للقيام بتشييد هذا الصرح العظيم ، فقد كانت جميع العناصر الزخرفية الجميله من تصميمه كما أنه أضاف زخارف من المعمار الاندلسي لتزيين الجدران ، و استخدام الكيشاني المطرز بمجموعة نقوش عربية .


مميزات فريدة في قصر المقر :
يتميز قصر المقر بوجود سبعة قباب و هي تشير إلى قرات العالم السبع ، كما أنه يحتوي على ما يزيد عن 365 عمود في الداخل و هم يمثلون عدد أيام السنة ، كذلك يظهر على جدران القصر مجموعة زخارف مرتبطة بالحضارة الأموية و العباسية و مصنوعة بشكل متناسق و جميل .

تُعتبر الأدوار من أبرز الأشياء التي يجب ذكرها عند الحديث عن القصر ، فكل دور في القصر يُمثل حضارة معينة من التاريخ ، فمثلا يُمثل الدور الأول حضارة الأندلس و العصر العباسي من خلال مجموعة من النقوش المختلفة كما أنه يضم حوالي 18 ألف قطعة أثرية تعود إلى هذا الزمن .

أما الدور الثاني فتنتشر به الزخرفة الخاصة بالحضارة الإسلامية الممتدة من الصين إلى غرب أقريقيا ، و تصل عدد القطع الأثرية الموجودة في كل من الدورين الأول و الثاني إلى حوالي 20 ألف قطعة ، بينما الدور الثالث فهو بمثابة سجل يحتوي على التاريخ الإسلامي و ذلك لأن يوجد به مجموعة كبيرة من المخطوطات الإسلامية .

تشتمل المخطوطات الإسلامية في الدور الثالث على مختلف الفروع و التي منها الطب و الفلك و الرياضيات ، و كذلك علوم الفرائض و اللغة العربية ، بالإضافة إلى المذاهب الإسلامية و غيرها و لكن من أبرز المخطوطات الموجودة هي مخطوطات القرآن الكريم التي تم كتابتها باليد ، و التي يصل عددها إلى ما يزيد عن ألف مخطوطة .

معلومات عن قرية المقر :
يوجد في قرية المقر مجموعة من القنوات و الينابيع التي تم إضافة بعض الزخارف الهندسية الجميلة إليها ، و تعد قرية المقر أحد أشهر المزارات السياحية بالمملكة و ذلك لأنها تقدم مختلف الخدمات الترفيهية ، مما يجعل السياح يقومون بزيارتها من مختلف أنحاء العالم لكي يرون ذلك القصر التراثي الجميل و يتمتعون بخدمات على أعلى مستوى .