نزهة إلى حديقة الميرليون

تعتبر سنغافورة من الدول الصغيرة من حيث المساحة، ولكن بالرغم من ذلك تم تخطيطها بشكل ممتاز لتصبح من أجمل دول العالم. لقد أصبحت سنغافورة في الآونة الأخيرة وجهة سياحية شهيرة تتصدر قائمة الدول الأكثر زيارة وذلك يعود لعدة أسباب ومنها نظافة ونظام هذه البلد فقد أطلق عليها البعض دولة القوانين، علاوة على سهولة دخول سنغافورة سواء باستخراج تأشيرة دخول أو ملأ استمارة داخل المطار، وفوق كل ذلك وجود العديد من المزارات التي تتسم بالحداثة والرقي حيث تجذب السياح من كل مكان في العالم. وتضم هذه المزارات الحدائق والمتنزهات ومدن الألعاب والمتاحف وغيرهم الكثير، وسوف نتناول في هذا المقال وصف رمز السياحة في سنغافورة.

الميرليون بارك
يعتبر هذه الحديقة من أهم مصادر الجذب السياحي إلى سنغافورة، حيث يأتي إليه الكثير من السياح من كل حد وصوب وسرعان ما تحول إلى مزار سياحي عالمي وذلك بفضل التخطيط المتميز للحديقة والطبيعة الساحرة التي تتميز بها. يقع الميرليون بارك بجانب منطقة الأعمال المركزية بالقرب من أطراف المدينة بجوار عجلة سنغافورة الدوارة ويطل على خليج المارينا، ويمكن الوصول إليه بسهولة من خلال وسائل النقل المحلية، وتم افتتاح الحديقة في عام 1972م.

ويعود تسمية الحديقة باسم الميرليون إلى وجود اثنين من تماثيل الميرليون في الحديقة، ويبلغ طول هذا التمثال حوالي 8.6 متر ويزن نحو 70 طن حيث يخرج من فمه المياه. والميرليون هو مخلوق أسطوري في البلاد هناك له رأس أسد وجسم سمكة وله دلالاته في ثقافة وتراث سنغافورة، وقد أصبح هذا التمثال أيقونة ورمز للسياحة في سنغافورة فهو من أجمل التماثيل الموجودة في البلد وأصبح رمزًا للترحيب وحسن الاستقبال للزائرين في سنغافورة. ويكتظ السياحة في الحديقة بجوار تمثال الميرليون على الرصيف المسور لالتقاط الصور التذكارية، وهو رصيف يطل على الخليج في مشهد خلاب يأسر العين.

وتوفر الحديقة ممشى لهواة الرياضة لممارسة المشي والركض عليه ويمكن استئجار الدراجات وأخذ جولة حول المكان. كما توفر الحديقة بعض القوارب حيث يمكنكم استقلال قارب في رحلة على طول الخليج يمكنكم من خلالها مشاهدة بعض الأماكن التي تدهشك مثل الملعب العائم وهو ملعب يطفو فوق سطح المياه ويعتبر أكبر ملعب من نوعه في العالم، بالإضافة إلى مشاهدة عجلة سنغافورة الدوارة بارتفاعها الهائل الذي يصل إلى 165 متر. كما يمكن الحجز مسبقًا لتناول وجبة خفيفة وشرب العصائر المرطبة على متن القارب.

ويمكن التجول في المنتزه بطريقتين إما سيرًا على الأقدام أو باستخدام الحافلة المكشوفة التي ستأخذكم في جولة عبر المكان تتعرفون فيه على أرجاء المنتزه والمعالم السياحية المحيطة بها، حقًا إنها تجربة ممتعة. ويضم المنتزه مجموعة من المطاعم والمقاهي المتميزة، فيمكنكم الاستراحة لفترة وتناول وجبة الطعام داخل أحد هذه المطاعم أمام خليج المارينا وبجوار تمثال الميرليون الرائع في مشهد طبيعي يخطف القلب.

وتتميز سنغافورة بصغر مساحتها وأن معالمها السياحية تقع بالقرب من بعضها، لذا يمكنك زيارة أكثر من معلم سياحي في نفس اليوم. ويقع بالقرب من حديقة الميرليون الجسر الحلزوني الرائع الذي يتلألأ في الليل بأنواره الرائعة وكذلك الملعب العائم الذي يطفو على سطح المياه، كما يمكن رؤية فندق باي سندرز الشهير، علاوة على عجلة سنغافورة الدوارة  ومتحف العلوم الذي يتميز بتصميمه الفريد من نوعه.

الأنشطة التي يمكن القيام بها داخل الميرليون بارك

– أخذ جولة في المنتزه سواء سيرًا على الأقدام او باستقلال الحافلة المكشوفة التي تأخذكم في جولة حول المنتزه بأسره.
– ممارسة رياضة المشي والركض في الممشى المخصص لذلك وركوب الدراجات الهوائية.
– التقاط الصور التذكارية بجوار تمثال الميرليون من على الرصيف المسور.
– الاستراحة داخل أحد المطاعم الموجودة في حديقة الميرليون وتناول وجبة من الطعام.
– ركوب القارب وأخذ جولة بحرية في الخليج ومشاهدة الحديقة والمعالم السياحية.

– زيارة المعالم السياحية التي تقع بالقرب من الحديقة مثل متحف العلوم وعجلة سنغافورة الدوارة والجسر الحلزوني والملعب العائم.