الفرق بين التهاب المفاصل وهشاشة العظام

قد يختلط الأمر على البعض أن التهابات المفاصل وهشاشة العظام أمر واحد نظرا لكثير من الأعراض المتشابهة بينهما، لكن حقيقة الأمر يوجد اختلاف كبير بين المرضين فمرض التهاب المفاصل يشكل مجموعة من الأمراض قد تحدث لمفصل واحد أو أكثر وهذا الأمر يحدث بسبب عدة عوامل قد تكون بسبب البرد أو بعض الاضطرابات في التمثيل الغذائي أو ضعف الجهاز المناعي.

ويؤكد الكثير من الأطباء أن من المحتمل أن يصاب المرء بمر التهاب المفاصل في أي مرحلة عمرية ويعد من أخطر أنواعه مرض الروماتيزم فهو يصيب الكثير من الأشخاص وتكون أعمارهم ما بين 30 غلى 50 عاما ويعد النساء أكثر عرضة للإصابة به من الرجال.

أعراض التهاب المفاصل وعلاجه :
تنتشر حالات التهاب المفاصل وتتعدد من حيث تشخيصها ومع كل ظروف جديدة لكل حالة يظهر الجديد في العلاج ولكن لابد من معرفة أعراض التهاب المفاصل وهي كالاتي :

1- ظهور تورم ظاهري بمكان الالتهاب.
2- ارتفاع درجات الحرارة بداية بمكان الالتهابات ثم بالجسم بأكمله.
3- عدم القدرة على تحريك مكان الاصابة.

يؤكد الأطباء أن عدم الإسراع في علاج هذا الالتهاب قد تتسبب في أن يظل المريض قعيدا طوال حياته وهذا يحدث بنسبة 70% من الحالات المصابة بالتهاب المفاصل.

العلاج :
مع تعدد أنواع الاصابة بالتهاب المفاصل تظهر العديد من المراهم والعقاقير التي تعالج هذا الالتهاب ولكن على مدار بعض الوقت وتعمل على تسكين الألم.

ولكن يؤكد الأطباء أن علاج التهابات المفاصل لازال الطب عاجز عن علاجها نهائيا ولم يكتشفوا حتى الآن مصدر الاصابة بصورة دقيقة لهذا لابد من اللجوء للطبيب في بدايات المرض ليكون مجال الشفاء مناسب عوضا عن التسكين الفعال للألم بدون علاج.

ملحوظة هامة :
يؤكد الأطباء أنه لابد من تجربة مراهم التهابات المفاصل على الجلد لأتها تحتوي على بعض المواد التي قد تسبب التهابات وتهيجات في الجلد ويتم الاختبار بوضع 5. سم  على مساحة صغيرة من الجلد فإذا لم تظهر أي حساسية بالجلد أو حكة أو احمرار يكون العلاج المناسب في ذلك الحين .

أعراض هشاشة العظام والعلاج :
تعد هشاشة العظام هي مرض المفاصل كما يطلقون عليه ومن أهم أعراضه :
1- اصابة الغضروف الذي يقوم بتغطية السطح الداخلي لكافة عظام المفصل.
2- ليونة هذا الغضروف بالتدريج حتى مع أي اصابة أو أحمال ثقيلة يتعرض للتشققات أو الكسر.
3- عند حدوث تشققات في هذا الغضروف فتكون تلك التشققات مكان تجمع الأملاح فيحدث الكثير من الألم عقب أي حركة تتحول بعد ذلك إلى تشوهات للمفصل.

علاج هشاشة العظام :
على الرغم من وجود الكثير من الأدوية التي تعالج تلك المشكلة إلا أن مريض هشاشة العظام لابد أن يفعل الآتي :

1- يتجنب المريض رفع أي أحمال ثقيلة.
2- لابد من استخدام عكاز يتم الاعتماد عليه لتخفيف الوزن.
3- تناول الأدوية التي تمنع من توقف جفاف الغضروف والحرص على ليونته في الحركة.

لابد أن يلتزم مريض هشاشة العظام بنظام غذائي لتغذية الغضروف وتوفير الكالسيوم الكافي مع عنصر الحديد وتناول السوائل الكافية لراحة الجلد هذا إلى جانب الاهتمام بالتعرض لأشعة الشمس لكسب فيتامين د الذي يعد مصدر رئيسي لليونة الغضاريف مع الحفاظ على سلامتها.

يوجد بعض أجهزة العلاج الطبيعي لعلاج مشكلة هشاشة العظام يتم معها التعامل بطريقة صحيحة ليقوم الغضروف بعمله في وقت محدد مع استخدام العقاقير المغذية لهذا الغضروف سواء كدهان أو عن طريق الحقن المباشر للغضروف قبل تلك الجلسات بوقت محدد على مدار عدة جلسات يستطيع الغضروف العمل بطريقة طبيعية بدون أي ألام أو مشاكل صحية.